تقرأ الآن
عز الدين الجلدكي .. اخترع الكمامة وطور مساحيق الغسيل

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
148   مشاهدة  

عز الدين الجلدكي .. اخترع الكمامة وطور مساحيق الغسيل

أصبحت مساحيق الغسيل واحدة من أهم ضروريات الحياة، حيث أنه لا يوجد منزل بالعالم إلا وبداخله إحدى أنواع مساحيق الغسيل التي تُستخدم في التنظيف، وقد كانت في البداية مصنوعة لتنظيف الملابس فقط، ولكن مع مرور الوقت تم تطويرها وإضافة العديد من المواد الكيميائية واستخراج مواد جديدة تُستخدم في تنظيف العديد من الأشياء المنزلية، ولكن هل فكرنا يومًا من هو مُخترع مسحوق الغسيل؟، إنه عالم الكيمياء العبقري عز الدين الجلدكي الذي كان له دور كبير في تطوير علم الكيمياء.

 

عزالدين الجلدكي

هو مؤلف كيميائي وعالم رياضيات، اسمه الحقيقي “علي بن محمد أيدمر عز الدين الجلدكي”، عاش في القرن الثامن هجريًا، وتُشير بعض المصادر على أن أصل تسمية الجلدكي منسوب إلى “جلدك” إحدى قرى خراسان القديمة.

 

وقد ترك الجلدكي خلفه العديد من المؤلفات الهامة في مجال الكيمياء والرياضيات، وكتب عن أهميتهم العلمية، واهتم الجلدكي اهتمامًا بالغًا بقراءة ما كُتب عن علم الكيمياء، واتخذ من قراءاته وتحليله طريقة لبناء مسلك علمي سُمي بآداب علم الكيمياء العربية والإسلامية. 

 

اختراع مسحوق الغسيل

يُعد الجلدكي هو أول من أدخل على الصابون تحسينات بغرض جعله ملائمًا لتنظيف الملابس، وجدت طريقة الجلدكي المبتكرة في استخدام المسحوق الجديد رواجًا لدى عموم الناس حتى وقتنا الحالي مما جعل هذا الاختراع من أكثر الاختراعات التي قام بها الجلدكي طرافة وفائدة، وللنظافة نصيبًا أخرًا مع ابتكار جديد للجلدكي وهو اختراع الكمامة حيث كان من أشد العلماء توعية للأخطار التي يسببها تنفس المواد الكيميائية على البشر ومن هنا جاءت فكرة “الكمامة”.

 

إقرأ أيضًا…المتزملكين .. خطر أضاع النادي قديمًا ويتربص بمستقبله

 

إنجازات الجلدكي

توصل العالم الجلدكي إلى اكتشاف بخصوص حمض النيتريك، حيث أثبت أن هذا الحمض قادرًا على أن يفصل الذهب عن الفضة إذا ما كُنا في حاجة إلى استخلاص الذهب الخام المخلوط مع الفضة، كما أن الجلدكي هو أول من توصل إلى أن المواد الكيميائية لا تتفاعل مع بعضها إلا بكميات معينة، وهذه النظرية التي أرسى قواعدها كانت فيما بعد الطريق الأساسي الذي سار عليه مكتشفو وضابطو قانون النسب الثابتة.

إقرأ أيضا
السقا

 

كما اهتم الجلدكي بدراسة فروع أخرى من علم الكمياء حيث قام بدراسات كاملة في خواص الزئبق، وكان يرى أن أصل جميع الأحجار الطبيعية يرجع إلى الزئبق، ودرس الجلدكي أيضا الحمضيات والقلويات دراسة شاملة متوسعة، وهو أول من اكتشف أن المواد عندما تحترق تعطي ألوانا مختلفة.

 

مؤلفات الجلدكي 

للجلدكي العديد من المؤلفات والتي تُعد أبحاثًا في حد ذاتها، بعضها اندثر والبعض الآخر ظل محفوظًا وأهم تلك المؤلفات: “نهاية الطلب”، “البُرهان في أسرار علم الميزان”، “مُجلد المصباح في علم المفتاح” والذي ينقسم إلى خمسة مراجع أساسية وهما: “البُرهان في أسرار علم الميزان”، “غاية السرور”، “نهاية الطلب في شرح المكتسب وزراعة الذهب”، “التقريب في أسرار التركيب في الكيمياء”، “كنز الاختصاص في معرفة الخواص” بالإضافة إلى مؤلفات أخرى عديدة.

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

اعلى الصفحه
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان