514   مشاهدة  

عن العشق والسفر رحلة ممتعة في ثلاثة بلدان!

عن العشق والسفر

عن العشق والسفر، في اليوم الاول الذي رأيت فيه غلاف الكتاب عصف بي الحنين، وبكيت، بكيت كمن فقد حبيبًا، أو ودع مسافرًا، كان الغلاف بألوانه الزاهية، وتفاصيله الدقيقة باعثًا على الشجن والشعور بالحنين، وقد حمل الغلاف صورة لعلبة حقيقية لاحقًا في بث مباشر للكاتبة على مجموعة دار النشر كتوبيا، سأعرف أنها رسائل من زوجها كتبت منه لها تذكيرًا بأهم الاحداث والذكريات بينهما، ومما رأيته في الكتاب خمنت أنها ردت بكيف أذكره إذ لست أنساه!

باكورة أعمال دار كتوبيا

لمدة اثنين وعشرين يومًا تابعت أنا وجمهور الوسط الثقافي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك اعلان دار كتوبيا عن أعمالها، وقد كانت حملتهم الإعلانية ناجحة للدرجة التي جعلتنا ننتظر كل يوم اللغز والمسابقة واسم العمل وغلافه، وتميزت تلك الدار بانتقاء أعمالها، وعناوينها وتنوعها، وأغلفتها، وفي اليوم الأخير فوجئنا جميعًا بغلاف من أروع الأغلفة وبخط من أجمل الخطوط كتب العنوان “نهى عودة” واسم الكتاب “عن العشق والسفر” كانت المفاجأة مدوية، ثم في بث مباشر تعرفنا إلى تفاصيل الرحلة، فقد عرفنا أنه كتاب على الرغم من خلو غلافه من كلمة “دراسات” التي تزين الأعمال الفكرية في دار كتوبيا، إلا أنه كتاب في أدب الرحلات، دراسات كما تبدو لكنها ليست دراسات.

رفيق سفري

كان الكتاب رفيق سفري، بدأته فإذا أنا في صفحته السبعين، يبدأ الكتاب بمقدمة من أمتع المقدمات التي قرأتها في حياتي، تتحدث عن السفر ثم العشق وبعد ذلك إلى الاسكندرية، تبدأ بعد ذلك رسالة العشق الأولى، والرحلة الأولى، الرحلة الأولى كانت البندقية مدينة العشاق، حلم كل عاشقين، حلم كل من يفكر برومانسية، أن يذهب في رحلة إليها تمتد لأيام، ولكن حينما تتوغل مع الكاتبة في رحلتها وتبدأ في اخبارك عن الكثير من تاريخ المكان، سينقبض صدرك قليلًا وتكف عن التفكير في الأماكن بوجه واحد، وتبدأ في التخلي عن فكرة القمر المنير والتفكير في الجانب المظلم، فمثلاً جسر التنهيدات الذي قد تتبادر صورته الرومانسية إليك حينما تسمع اسمه ما هو إلا جسر قد بني ليصل غرف التحقيق بالسجن، وهذا ما تخبرنا به الكاتبة، بينما تحكي رحلتها، ولعل هذا هو أبرز ما في الكتاب، فقد جمع الكتاب بين مزيجًا رائعًا، من التاريخ والجغرافيا، وثقافات الشعوب وقصة السفر والرحلة.

فلم يذكر معلم أثناء رحلة السفر ورحلتنا في الكتاب إلا  ووصفته الكاتبة، وصفًا تاريخيًا، وجغرافيا المكان، بل ووصفت أدق أدق تفاصيله، كل ذلك بلا اطناب غير محبب إلى النفس، بل تشعر أنك لم تشبع مما كتب تحتاج إلى المزيد، ولعل المهارة في وصف الأماكن ترجع إلى أن الكاتبة مهندسة معمارية، ولكن الحقيقة أعزو هذا أن الكاتبة قارئة نهمة، وذات ثقافة واسعة وهذا ما يبدو على صفحات الكتاب والمصادر المذكورة في هوامش الكتاب، والمعلومات التي يحتويها الكتاب بين دفتيه.

ثلاث رحلات وثلاث بلاد

من البندقية نطير سريعًا مع الكاتبة إلى سيريلانكا، لننتقل من مناخ إلى مناخ، ومن طبيعة إلى طبيعة، ومن أفكار لأفكار فقبلًا لم أكن أعلم عن سيريلانكا وجمالها، إلا أن الكاتبة نقلتني إلى كل مكان سافرت إليه فيها، من الطبيعة الخلابة، إلى أطباق الطعام، إلى عادات الناس، وحتى وصلنا إلى ألاعيب الناس وخدعهم فهناك خدعة الصيادون الذين يبيعون السواح الأسماك بمبالغ باهظة، لأنهم يخدعونهم بأنهم قد اصطادوا تلك الأسماك بالطريقة التقليدية والتي شرحتها الكاتبة بكل دقة في كتابها، ثم من سيريلانكا نذهب للأردن وما فيها من جمال عربي خالص في الأردن نتعرف على جغرافيا المكان وتاريخه، طعامه، وتاريخ الشراكسة ورقصاتهم وغصة ابادتهم، ثم ما نلبث إلا ونغص بأخرى وهي فلسطين، التي لا تغيب عن الوجدان أبدًا، ولكن حين تقرأ عنها تشعر بالألم وكأنها المرة الأولى التي تقرأ فيها عنها!

كتاب بمحتوى مميز

جمع الكتاب ما بين الكثير، فقد جمع ما بين جغرافيا المكان، وما بين تاريخه، جمع بين الثقافات، ففي جزء سيريلانكا تجد الحديث الماتع عن التنوع الديني في هذا البلد والذي يضم أكثر من ديانة، مثل المسيحية والاسلام والهندوسية، يأتي الوصف في هذه النقطة وصف محايد من رحالة بلا إدانة لأي ممارسة دينية يتم تناولها في الكتاب وهو من أهم ما اتصف به الكتاب الحيادية، بلا مغالاة أو حديث بلا داعي أو استمالة لجانب معين، أما عن جزء العشق وهو المواقف الإنسانية في الكتاب فعلى الرغم من قلتها لا تشعر أنها دخيلة، بل قد جاءت في سياقها المناسب، سلسة بلا اقحام، أو استرسال بلا داعي، وقد أوضحت الكاتبة ذلك من خلال البث المباشر وأخبرت المستمعين حينها أنه من الصعب أن تكتب كتابًا عنك وليس عنك، وقد نجحت هي في تلك النقطة ايما نجاح، لأنك لا تشعر بينما أنت تقرأ الكتاب أنك تقرأ قصة حياة أحد أو سيرته، أو حكاية  اسفاره في مكان ما، ولكن البطل هو الرحلة، والطغيان الأكبر للمكان، فقد يعد الكتاب مرجعًا تعود إليه إذا قررت يومًا السفر إلى الأماكن التي جاءت في الكتاب.

أما عن اللغة التي كتب بها هذا الكتاب فكانت لغة رائقة خالية من المفردات الغريبة، او التشبيهات المغرقة في الاستعارات والكناية، مما جعل الكتاب سهلًا وسلسًا يمكن للمبتدئ في القراءة أن يقرأه ويستمتع به، كما يعد مدخلًا لقراءة الكتب، لأن الكتاب قد قدم في اسلوب ما بين كتابة الدراسات أو المقالات، والكتابة الروائية فقد تشعر أنك تقرأ رواية ما، وهذا يعود للإحساس الذي كتبت به تلك النصوص الخلابة.

يعد كتاب عن العشق والسفر تحديًا لأن العالم السريع لم يعد يركن إلى قراءة الكتب عن الرحلات، بل ببحث سريع على متصفح جوجل يصل الإنسان إلى ما يريد، ولكن لتدوين الرحلات وقراءتها ألق لا يزول، فعلى الرغم من ذلك جاء الكتاب في المركز الثالث للأعمال الأكثر مبيعًا في دار كتوبيا للنشر والتوزيع، في معرض كتاب 2022.

الكاتبة هي نهى عودة مهندسة معمارية وباحثة في فريق بصمة للأبحاث التاريخية، وقد شاركت في كتاب “التاريخ كما كان” وهو كتاب مقالات تاريخية، ورواية مسارات بديلة وهي رواية مشتركة، ويعد كتاب عن العشق والسفر كتابها الأول.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
12
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
3
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان