رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬324   مشاهدة  

الإنجليز انتظروا ألف ليلة وليلة..عن عودة أم كلثوم للغناء بلندن والأوبرا المصرية

عودة أم كلثوم
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


“إنها موجودة خارج الزمن.. أم كلثوم  النجمة الأبدية في الموسيقى العربية”

 بهذه الكلمات وصف توم فابر أم كلثوم، وهو صحفي كتب عن كوكب الشرق تقريرًا بموقع الجارديان البريطانية منذ أيام، حيث أُقيم بلندن عرض غنائي تناول قصة حياة أم كلثوم وعلاقتها بأهم الملحنين بحياتها.

أم كلثوم تغني من جديد؛ هكذا شعر الجمهور العربي الذي حضر الحفل بلندن، وتحمس للحضور منذ الإعلان عن العرض قبل مشاهدته بأسابيع. أدت دور السيدة أم كلثوم بإتقان وغنت البعض من أغانيها المغنية السورية “لبانة القنطار” وظهرت بمظهر كوكب الشرق حتى أقنعت الحضور بأنها بالفعل عادت من جديد.

صورة حصرية للميزان من الحفل بلندن

مرت حفلة لندن بنجاح كبير وتم حجز جميع تذاكرها قبل الحفل بيومين، واستقبل المصريون لأول مرة أم كلثوم بعدها بأيام  بدار الأوبرا المصرية بتقنية الهولوجرام، وقد حُجزت جميع تذاكر هذا الحفل أيضا قبل انطلاقه بأسبوع تقريبًا ليؤكد أن هذه السيدة حفرت اسمها كنجمة أبدية في الموسيقى العربية كما وصفها توم فابر.

عرض لندن “أم كلثوم والعصر الذهبي”

منذ صدور “الإيفنت” بموقع فيس بوك والجمهور يعد الأيام لحضور العرض المسرحي “أم كلثوم والعصر الذهبي”  بمسرح “البلاديوم” بلندن. والعرض تناول قصة حياة أم كلثوم بإخراج مختلف للمخرج بروناج لاجن، وبديكورات وملابس مُناسبة للشخصية والأحداث.

كانت المفاجأة اهتمام الإنجليز بهذا العرض الغنائي الشيق، على الرغم أن الأغاني جميعها  باللغة العربية، فيما دار الحوار باللغة الإنجليزية، ووظفت كل أغنية بما يتناسب مع مشاهد العرض الذي تناول علاقتها بأحمد رامي والقصبجي وموسيقار الأجيال محمد عبد  الوهاب إنسانيًا وفنيًا وأهم محطات مشوارها الفني.

 وكان ظهور مفاجأة العرض الطفلة “سناء نبيل” حفيدة أخت أم كلثوم والتي اشتركت في مسابقة برنامج “أرابز جوت تالنت” بالعام الماضي، وقد غنت في الحفل ليكتمل حضور أم كلثوم.

انتظر الجمهور الإنجليزي أغنية “ألف ليلة وليلة”  وعندما بدأت موسيقى الأغنية ضج المسرح بأصوات الحماس. أنت عمري وأصبح عندي بندقية، الإطلال، وفكروني  وغيرها من الأغنيات غنتها “لبانة القنطار” المغنية الأوبرالية المُحترفة التي أدهشت الحضور بتمكنها من أداء هذه الأغنيات الصعبة بشكل غير متكرر.

صرح لنا مصدرنا هناك بحواره مع فتاة إنجليزية أنها حضرت الحفل لمعرفتها لبعض أغاني أم كلثوم التي رقصت على ألحانها سهير زكي، حيث درست  الفتاة الرقص الشرقي ومن هنا اهتمت بحضور الحفل..

كتب توم فابر بالجارديان عن قصة حياة السيدة أم كلثوم منذ طفولتها وتربيتها بأرياف الدقهلية، وتأثرها بوالدها الشيخ إبراهيم  السيد الذي زرع فيها حب اللغة العربية وجذور محافظة، فعبرت في أغانيها عن المرأة المثقفة التي تستطيع تثقيف الجماهير والتعبير عن مشاعرها، وعن الفلاحة المصرية التي ارتبطت بها تأثرًا لنشأتها.

ذكر التقرير قبل انطلاق الحفل أهمية قيثارة السماء للعالم العربي، وكيف تمسكت بمصريتها وعبرت عن وطنيتها بالتبرع للوطن بعد النكسة، أو بالحوار التي أجرته عندما غنت بباريس وعبرت فيه عن فخرها التعبير عن بلدها بفرنسا.

 وقد انتجت هذا العرض الرائع المنتجة السعودية “منى خاشقجي”  والتي قامت بتأليف العرض أيضًا و صرحت لموقع “رأي اليوم” أنها حريصة على إحياء التراث العربي بلندن، وأن قصة حياة أم كلثوم مشوقة في حد ذاتها للعرض هناك، وأضافت:

“نقدم المسرحية لتعريف الغرب بحضارتنا وعصرها الذهبي، كما يشير العنوان  أم كلثوم والعصر الذهبي ليس فقط أم كلثوم، لأن ذلك العصر كان هناك أفضل الكتاب والملحنين والموسيقيين في الوقت ذلك” 

 فلسطنيون، ومصريون بالأخص بجانب جنسيات عربية مُختلفة غمرتهم السعادة بعودة الست على أرض إنجليزية واستمتعوا بالحفل الذي سيستمر عرضه ببلاد عربية مختلفة  بالشهور القادمة كالسعودية والبحرين والإمارات.

عودة أم كلثوم على مسرح الأوبرا المصرية

إقرأ أيضا

بعد شهور من انطلاق حفلات الهولوجرام لأم كلثوم بدول عربية مثل السعودية والإمارات، نظمت دار الأوبرا المصرية حفلًا بتقنية الهولوجرام لكوكب الشرق الجمعة الماضية. وحُجزت التذاكر بالكامل قبل انطلاق الحفل بأسبوع تقريبًا.

الجمهور الذي تعطش للفن الجميل خرج مُستمتعًا بالحفل، وتداولت المواقع الإلكترونية ومواقع السوشيال ميديا أخبارًا عن سعادة الجمهور بأول حفل بتقنية الهولوجرام يُقام بدار الأوبرا المصرية.

تقنية الهولوجرام تنقل الشخصية على المسرح عن طريق إعادة نشر الصورة بطريقة ثلاثية الأبعاد، وترى ألوانها  وكأنها حقيقية بنسبة كبيرة باستخدام الليزر تظهر الصورة مُجسمة تقترب من الشخصية بنسبة 90 بالمئة تقريبًا.

. فبعد ما يتقرب من حوالي نصف قرن  على  وفاة أم كلثوم، أخذت هذه الصورة والتقنية الجديدة أنفاس الجمهور، وجعلتهم يستمتعون  بنوستالجيا خاصة وكأنهم عادوا لحفلات الست القديمة بطابعها الكلاسيكي المميز.

كوكب الشرق، الست، ثومة ، وقيثارة الشرق وأيًا ما كان اللقب المحبب إليك لأم كلثوم، سيبقى صوتها ينطلق عبر الأثير، وسيبقى المعجبون بصوتها يتفقدون أثره بأي طريقة كانت يُقدمها العلم الحديث. ويبقى أيضًا التفاؤل بإحياء حفلات جديدة بنفس التقنية لكل نجوم العصر الذهبي.

   تقرير الجارديان

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان