تقرأ الآن
“غرائب ما قاله الحجيج في الحج زمان” سب الدين ومناداة الكعبة بالست ليلة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
90   مشاهدة  

“غرائب ما قاله الحجيج في الحج زمان” سب الدين ومناداة الكعبة بالست ليلة

بئر زمزم والكعبة في الحج زمان

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع


يزخر الحج زمان بقصص متعددة ومتنوعة، بعضها فيه دموية وبعضها فيه مآسي والبعض الآخر كوميديًا إلى حدٍ بعيد ويكاد لا يصدقه عقل.

العربان في الحج زمان

العربان على باخرة الحجاج
العربان على باخرة الحجاج

للعربان مواقف في الحج زمان أغلبها رُسِمَت بالسطو على أموال الحجاج أو قتلهم، ورغم دموية العربان إلا أن بعضهم كان يحج وفي حجهم مواقف كثيرة.

كان إحرام الرجال من الأعراب عبارة عن كشف أذرعهم ورؤوسهم وباقي جسدهم مستور وشعرهم منثور غير منتظم وأكثرهم طويل الشعر وبه ضفائر أشبه بشعر النساء، أما السيدات الأعرابيات فكنّ فمحجبات لا يكاد يبدو منهن شيء.

صورة نادرة للحجر الأسود
صورة نادرة للحجر الأسود

تقبيل الحجر الأسود عند الأعراب فريضة لا يتركونه ولو ماتوا دونه أو حتى تسببوا في موت غيرهم من كثرة زحام إذ كانوا يُدْخِلُون رؤوسهم في تجويف الحجر الأسود وقد أدى ذلك إلى وفاة حاج أثناء الطواف من شدة زحامهم، إلى جانب خدش في تجويف الحجر الأسود وتم إصلاحه فيما بعد.

من ضمن مواقف العربان في الحج زمان ما جرى عام 1318 هـ الموافق 1901 م وحكاه اللواء إبراهيم رفعت باشا حين كان يتولى منصب قومندان حرس المحمل في كتاب مرآة الحرمين.

الكعبة
الكعبة

كان الرجل من الأعراب يقول في طوافه بصوت جهوري مزعج «يارب البيت اشهد أني جيت لا تقول ما جيت، اغفر لي ولوالدي وإلا تغفر لي غصبًا تغفر لي تراني حجيت»، ومعنى الجملة «يارب كن شاهدًا على أني جئت لبيتك حاجًّا حتى لا تقول أني لم أحج لك، فاغفر لي ولوالدي من أجل حجتي وإلا تغفر لي غصبًا لأني كما ترى قد حجيت».

ويسرع الرجل في الطواف والسعي ويأخذ بيد زوجته أو أخته أو أمه ويسرع بها في السير وعندما يصل بها إلى الحجر الأسود يرفعها ويضع رأسها في تجويف الحجر لتمسح وجهها وشعرها ويقول الرجل لها «جحي يا مـرَه حـجـي».

 النساء في الحج
النساء في الحج

موقف غريب يحكيه إبراهيم باشا رفعت وشهده بنفسه حيث قال «ومما سمعته محاورة بين اثنتين ن نساء العربان قالت إحداهما للكعبة يا ست ليلة (لأن الكعبة كسوتها سوداء) إن كان جاتنا المطر في ديارنا وجانا الخير أجيب ليكي عكية سمن (قربة سمن) تدهني بها شوشتك (يعتقد العربان أن الكعبة امرأة تدهن رأسها»؛ فقالت لها الأخرى حقيقي تجيبي لها ؟ فقالت لها اسكتي أنا عمالة أكذب عليها، إذا جاتنا المطر ما أجيب ؟ (يعني لو جاء المطر لن تأتي بالسمن).

إبراهيم باشا رفعت
إبراهيم باشا رفعت

ويعقب إبراهيم رفعت على تلك التصرفات بقوله «انظر كيف بلغ العربان في خطاب الرب حدًا سيئًا وكيف بلغت من نفوسم الاعتقادات الفاسدة، ما ذلك إلا من فرط جهلهم بالدين، فهل لأولئك من مرشدين».

إقرأ أيضا
حميدو الفارس

للمصريين بصمتهم في الحج زمان

الجمرة الوسطى
الجمرة الوسطى

يسرد إبراهيم باشا رفعت مواقف الحجاج المصريين في عيد الأضحى وبالتحديد عند رمي الجمرات فقد كان بعضهم يرمي الحصيات السبعة دفعة واحدة ويخاطب إبليس قائلاً «يلعن دينك»، وبعضهم كان يرمي حصاة حصاة ويقول «يلعن دينك» أو «في عين دينك».

اقرأ أيضًا 
بدأت بأسطورة شعبية وتوجها مشهد لـ جميل راتب “قصة أشهر أخطاء الدراما عن الحج”

كذلك فإن بعض الحجاج لا يكتفي بالحصيات الصغيرة، بل يأتي بأحجار كبيرة ويرمي بها الجمرة (العمود القائم) بل لا يرتاح له بال إلا إذا هدم جزءًا من البناء ويعضهم من يقف على البناء ويرمي ومنهم من يلصق به جسده ويرمي؛ وشهد إبراهيم باشا رفعت موقفًا من طرائف المصريين حيث قال «وقد كان من الضباط الذين معنا اليوزباشي عبدالوهاب حبيب أفندي، فلما جاء وقت رمي جم

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان