تقرأ الآن
فستان ذو ثدي مكشوف وأعضاء تناسلية مربوطة.. أحداث تاريخية لا يمكن تصديقها

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
574   مشاهدة  

فستان ذو ثدي مكشوف وأعضاء تناسلية مربوطة.. أحداث تاريخية لا يمكن تصديقها

أغنيس سوريل

المنطق البشري قد يكون مربكًا أحيانًا، فالناس يقومون بتصرفات تُدْرَج ضمن أحداث تاريخية وأفعال غريبة، قد تبدو منطقية من وجهة نظرهم، ولكنها بالطبع لا تمت للمنطق بصلة، فهناك أحداث تاريخية تبدو على قدر عالي من الغرابة والغباء، إلى حد يجعلها لا ترقى حتى لأكثر السيناريوهات الهابطة.

  • الرياضيون الإغريق القدماء.. لا مانع من ظهور العضو الذكري، ولكن لا يجب أن يظهر رأس القضيب

الفن اليوناني القديم من تماثيل ورسومات وغيرها، تُظهر مدى قوة الرجال المنخرطين في نشاطات رياضية، وكانوا آنذاك على قدر كبير من التحرر يمكنهم من ممارسة الرياضة وهم عراة، فالإغريق القدماء لم يكونوا على نفس القدر من التحفظ الذي نحن عليه اليوم فيما يتعلق بمفهوم التعري، لدرجة أنهم كانوا يتركون أعضائهم الذكورية متدلية خارجًا، وعلى الرغم من كل ذلك التحرر، إلا أنه كان لديهم تحفظ وحيد حيال ذلك الأمر، وهو ألا تظهر حشفات العضو الذكري، أو راس القضيب بمعنى أدق، فذلك أمر يبعث على الخجل بالنسبة لهم، ومن أجل تفادي هذا النوع من الإحراج، كانوا يقومون بلف خيط سميك حول القلفة، وذلك لضمان إبقاء الرأس بداخلها بعيدًا عن الأنظار، وفي الجهة المقابلة، كان الرومان يعتقدون أن الإغريق لينين وليسوا أقوياء كفاية، لذا قاموا برفع المستوى لأقسى درجة، فبدلًا من ربط القلفة بواسطة خيط مرن وسلس، قاموا باستخدام مشابك ودبابيس وحلقات حديدية على أعضائهم!

  • أغنيس.. عشيقة الملك الفرنسي التي كانت تترك ثدييها يتدلى خارج الفستان

أغنيس سوريل كانت عارضة أزياء فرنسية، وعشيقة للملك الفرنسي شارلز السابع، وكانت ذات جمال ساحر وأخاذ، لقبوها بسيدة الجمال، كان الملك يعشقها لدرجة أنه كان يجهر بحبها في كل مكان، وزاد ذلك الأمر من ثقتها بنفسها التي وصلت حد الغرور، فكانت تتحكم بكل الأمور وكأنها الملكة، ولا يخالفاها أحد الرأي مهما قالت، وذات يوم أمرت أغنيس أن يتم صنع فستان خاص لها، له فتحة صدر واسعة، وصُمم الفستان كما أرادت وغار عليها الملك بسبب فتحة الصدر، ولكنها عاندت معه ووصل بها الأمر إلى حد أن تخرج بين الناس تاركة أحد ثدييها يتدلى خارج الفستان، وذلك على مرأى من الجميع، وسريعًا ما اصبح ذلك الفستان موضة بين النساء، اللاتي كن يقلدنها تقليدًا أعمى، وعندما اعترضت الكنيسة على تلك الموضة، صرح الملك بألا يتدخلوا في شئونها، وأعلن أنه راضي تمامًا عن ثيابها، ولم يعر للمعارضين أي اهتمام!

  • جنود حملة نابليون قضوا وقتهم في مصر في تعاطي الحشيش

إقرأ أيضا
تامر حسني

عندما قام نابليون بونابرت بغزو مصر عام 1798م، وجد نفسه هو وقواته في بلد خالية من الكحول، ولم يكن معهم أي إمداد منه، بعد أن نجحت القوات البريطانية في تدمير الأسطول الفرنسي في معركة أبو قير البحرية، وأصبح إمدادهم بالنبيذ أمرًا مستحيلًا، ولكنهم قرروا استبداله بمخدر الحشيش، الذي اكتشفوه لتوهم في مصر، وسرعان ما استساغوه وعشقوا تعاطيه، وفجاءة أقبل معظم الجنود على إدمانه، فتسبب ذلك الأمر في الإخلال بالنظام العسكري والانضباط بين أفراده، وأثر بشكل سلبي كبير على فعالية الجيش وقواته، واضطر نابليون لإصدار أوامره بحظر تعاطي الحشيش بين الجنود، ولكي يساعدهم في التخلي عن الحشيش، أمر بإنتاج نبيذ التمر، ولكن انقلب الأمر بطريقة عكسية، حيث اكتشف الجنود أن نبيذ التمر كان يتفاعل مع الحشيش بطريقة جيدة، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من السكريات، فزاد ذلك من استهلاكهم للحشيش بدلًا من الابتعاد عنه، واصبح على نابليون خوض الحرب بجيش مدمن على الحشيش والكحول معًا.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان