رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
61   مشاهدة  

فلسطينيات لا تنسى

نساء فلسطين


لم يكن الرجال فقط في فلسطين هم من لهم بصمة واضحة رغم الظروف التي يمرون بها من حروب، بل كانت للنساء بصمة أيضًا سواء كان صوتها التي تحاول إيصاله عبر أثير الإذاعة أو عبر قيامهما بتشكيل مظاهرات وجمعيات سرية لمواجهة طغيان وظلم الاحتلال الإسرائيلي على بلادها.

العديد من النساء الفلسطينيات اللاتي حفرن أسماءهن بماء من ذهب في تأريخ فلسطين كانوا ولا يزالوا دفعه قوية لغيرهم من النساء لعل أبرزها..

حلوة جقمان

نساء فلسطين
صورة أرشيفية لنساء فلسطين

ولدت حلوة جقمان في بيت لحم عام 1913، وساهمت في أواخر عام 1947 في تأسيس الاتحاد النسائي العربي العام في بيت لحم، وبعد ذلك تم انتخابها كنائبة لأول رئيسة للاتحاد، السيدة بيروت معلوف، ثم انتخبت رئيسة للاتحاد، وبقيت تشغل هذا الموقع حتى العام 1992.

لم تكتفي “جمقان” عند هذا الحد بل قامت بدور وطني تحريضي، لاسيما بعد نكسة عام 1967، لتشكل مع زميلات لها جمعية سرية لتنظيم المظاهرات، والاضطرابات، وحث الناس على مقاومة التهجير التي كانت تطالبهم إسرائيل وقتها؛ ما عرضها للاعتقال من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية مرتين.

وفي الاعتقال بعدة سنوات ساهمت “جقمان” في تأسيس جمعية الإسكان الخيرية في العام 1960، والتي تضمنت 42 وحدة سكنية في بيت لحم، و24 في بيت ساحور، بالإضافة إلى وحدات أخرى

وفي العام 1965 شاركت “جقمان” في العديد من المؤتمرات العربية والعالمية منها مؤتمر الاتحاد النسائي العربي في بيروت، ثم مؤتمر الإسكان في روما، ومؤتمر الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في القدس العام 1965، لتتوفى في بيت لحم في 2014 تاركة روح المقاومة في كل سيدة فلسطينية.

دلال المغربي

صورة أرشيفية لنساء فلسطين
صورة أرشيفية لنساء فلسطين

كانت دلال المغربي من أشهر المناضلات الفلسطينيات، في العام 1958 ولدت في أحد مخيمات الفلسطينيين في بيروت، وهي ابنة لعائلة من مدينة يافا لجأت الى لبنان عقب نكبة عام 1948.

عندما ولدت “المغربي” كانت روح المقاومة ولدت معها لتقرر أن تقف بجانب بلادها في أزمتها، لتنضم إلى صفوف الثورة الفلسطينية والعمل في صفوف الفدائيين في حركة فتح وهي على مقاعد الدراسة.

تلقت العديد من الدورات العسكرية ودروس في حرب العصابات، كما تدربت على أنواع مختلفة من الأسلحة، ليتم اختيارها رئيسة للمجموعة التي ستنفذ عملية فدائية في الداخل المحتل مكونة من عشرة فدائيين، وقد عرفت العملية بـ “كمال عدوان”، والفرقة باسم “دير ياسين”

وفي صباح يوم الثالث من نوفمبر في العام 1978 نزلت “المغربي” مع فرقتها من قارب كان يمر أمام الساحل الفلسطيني واستقلت المجموعة قاربين، ونجحت عملية الإنزال والوصول، دون أن يتمكن الإسرائيليون من اكتشافها.

تحركت “المغربي” وفرقتها إلى تل أبيب وقامت بالاستيلاء على حافلة بجميع ركابها الجنود، في الوقت الذي تواصل الاشتباك مع عناصر إسرائيلية أخرى خارج الحافلة، ما أدى إلى إيقاع المئات من القتلى والجرحى في الجانب الإسرائيلي، وعلى ضوء الخسائر العالية قامت حكومة إسرائيل بتكليف فرقة خاصة من الجيش يقودها أيهود باراك بإيقاف الحافلة وقتل واعتقال ركابها، مستخدمة الطائرات والدبابات لحصار الفدائيين، الأمر الذي دفع “المغربي” إلى القيام بتفجير الحافلة وركابها مما أسفر عن قتل الجنود الإسرائيليين، وما إن فرغت الذخيرة أمر “بارك” بحصد جميع الفدائيين بالرشاشات فاستشهدوا جميعًا.

سميحة خليل

صورة أرشيفية لنساء فلسطين
صورة أرشيفية لنساء فلسطين

ولدت سميحة خليل قبل النكبة بعدة سنوات وكان النضال الوطني هو جزء من حياتها ففي العام 1952 قامت بتأسيس جمعية الاتحاد النسائي العربي في مدينه البيرة وكانت رئيسة لها.

إقرأ أيضا
نصائح قبل عيد الأضحى

وفي العام 1965 أسست جمعية إنعاش الأسرة مع مجموعة من النساء الفلسطينيات، كانت رئيسة لها طوال حياتها، تُعد واحدة من رواد الحركة الوطنية الفلسطينية، حيث وقفت وتصدت بأساليب متعددة لسياسات الاحتلال العنصرية، وقمعه الجائر.

خاضت “خليل” معركة الانتخابات الرئاسية الفلسطينية عام 1996، كمنافسة وحيدة للزعيم الراحل ياسر عرفات، لكنها لم تنجح.

عينت في العام 1977، عضوة في الجبهة الوطنية الفلسطينية، وبعدها بعام أصبحت عضوا في “لجنة التوجيه الوطني”، وكانت عضوًا في المجلس الوطني الفلسطيني منذ بداياته، لتضعها قوات الاحتلال الإسرائيلي في القائمة السوداء لتفرض عليها الإقامة الجبرية في العام 1980 لمدة سنتين ونصف، ومنعت من السفر لمدة 12 عامًا.

مثلت”خليل” المرأة الفلسطينية في العديد من المؤتمرات الدولية، ولم تتمكن من حضور بعضها بسبب أسباب أمنية، ساهمت بصورة فاعلة في مواجهة الظلم الاجتماعي الواقع على النساء الفلسطينيات، من خلال تقديم دعم لهن عبر مؤسسات وجمعيات.

إقرأ أيضًا.. أبحثُ عن أغنيةٍ لفلسطين

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان