رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
59   مشاهدة  

قراءة في الإلياذة والأوديسة .. لماذا أخذت الشهرة واختلفوا في مؤلفها ؟

أبطال الإلياذة والأوديسة
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


عاش الإغريق في القرن الخامس قبل الميلاد يتذكرون أنه في فترة ما من ماضيهم البعيد عاش رجل بينهم اسمه هوميروس اقترن شخصه بالملحمتين الشعريتين الإلياذة والأوديسة.

قراءة لحبكة الإلياذة والأوديسة

من مخطوط الإلياذة
من مخطوط الإلياذة

حبكة الإلياذة التي تستمد اسمها من كلمة ألليوس وهي القسم القديم لمدينة طروادة، تدور حول أخيل أبسل محارب في الجيش المسيني الجرار، الذي أبحر من بلاد الإغريق إلى مدينة طروادة على شواطئ الدردنيل  للثأر من اختطاف باریس أمير طروادة لهيلين.

اقرأ أيضًا 
عنبرة سلام الخالدي .. اللبنانية التي ترجمة الإلياذة للعرب وأول امرأة تكلمت من إذاعة القدس

 اضطر أخيل بأمر من قائده أجا ممنـون إلى التخلي عن أسيرته الجميلة بريسيز واقتصاصًا لما نال أخيل فإنه أقسم في غضبته أن ينفض يديه من كل قتال، وكان نصيب الإغريق الهزيمة تلو الهزيمة في كل المعارك التي خاضوها، ولكن أخيل وهو مقيد بقسمه وكبريائه، أعرض مغضبًا عن كل رجاء لهم بأن يمد لهم يد المساعدة.

تقدم باتروكلوس أعز أصدقاء أخيل له  بالرجاء أن يأذنوا له بأن يقاتل وهو متنكر في لباس أخيل المدرع وعندما لقي باتروكلوس مصرعه على يد البطل الطروادي هکتور، انتاب أخيل أول الأمر أعنف الأسى، ثم أعقبه ميل إلى الحرب، وبعد هجوم كبير على جيش طروادة، تلاقى أخيل بهكتور وقتله وشده من عقبيه إلى مركبته الحربية ثم كما تقول الملحمة «ألهب جیاده بالسوط، فانطلقت مسرعة طيعة، وكان الغبار يرتفع من جثة هكتور وهي مسحوبة، وشعره الأسود يموج مرسلا من حوله، ورأسه الجميل من قبل يتمرغ في التراب».

مخطوطة تعود إلى القرن الخامس عشر للكتاب الأول من الأوديسة
مخطوطة تعود إلى القرن الخامس عشر للكتاب الأول من الأوديسة

أما قصة الأوديسة فقد وضعت بعد الإلياذة بسنوات، وهي تروي حكاية رحلة الأمير الإغريقي أوديسيوس في عودته من طروادة.

تأليف الملحمتين

هوميروس
هوميروس

كان الإغريق في شك حول هوميروس، وراح أغلب الظن بأن موطنه كان في إحدى المدن الإغريقية الواقعة على شاطئ آسيا الصغرى، وكان يدور في أذهانهم أنه كفيف البصر.

بعض المؤرخين ألمحوا إلى أن مؤلفي الأوديسة والإلياذة كانوا أناسًا مختلفين، ونوهوا في هذا المقام بما هناك من تفاوت في الأسلوب بين القصيدتين بل إن صمويل بتلر كاتب القرن التاسع عشر،  أبدى رأيًا مؤداه أن مؤلف الأوديسة امرأة، فما السبب إذن في اقتران اسم هوميروس بهما ؟.

هناك اعتقاد أن السبب هو أن هوميروس كان روائيًا فذًا من شعراء الملاحم البطولية الإغريقية القديمة، ولعله لم يدون قط قصائده شخصيًا، ولكن عندما دونت القصائد بعد انقضاء قرون على وفاته، قرن اسمه بها نظرًا لأن الخصائص الشاعرية توحي بانتمائها إلى عقلية عبقرية فذة.

إقرأ أيضا

استخدم هوميروس بعض التشبيهات والتعبيرات والأساليب النموذجية التي كان يستخدمها شعراء الملاحم البطولية القدامى مع بعض الاختلافات، ومن أوجه الاختلاف البارزة بينه وبينهم، طول ووحدة قصائده، وقد كان أغلب القصائد الملحمية لشعراء الملاحم الإغريق قصيرًا ، ولكن الأوديسة والإلياذة كانتا طويلتين بالإلياذة وحدها يمكن أن تستغرق روايتها خمس ليال سويًا وكان يجري تصوير الشخصيات الرئيسية بتفصيل أوفى وأعم أكثر من المعتاد، وكان أسلوب ووزن الملاحم يتم يتفوق وبراعة لم يكن لهما نظير من قبل ولا من بعد.

ظلت الأوديسة الإلياذة وهما تترددان بالرواية في طول بلاد الإغريق وعرضها، وبحلول القرن السادس كان من المحقق وجود نص مكتوب للإلياذة، ولقد شكلت القصائد جزءًا جوهريًا في التعليم لدى الإغريق، وألهمت ملاحم هوميروس الشعرية شعراء الحضارات الأخرى لتدبيج ملاحم خاصة بهم : فعل ذلك فرجيل باللاتينية، وداني بالإيطالية، وملتون بالإنجليزية، ولكن لم يكن بينهم من ظفر بالافتتـان العالمي الذي نعم به هوميروس.

المراجع
  1. هوميروس، تأليف/ باري بي باول، ترجمة:- محمد حامد درويش
  2. الإلياذة، تأليف/ هوميروس، ترجمة:- سليمان البستاني

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان