تقرأ الآن
قصة الغرانيق .. الرد على الشبهة الأشهر التي طالت سيدنا محمد وسورة النجم

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
2٬747   مشاهدة  

قصة الغرانيق .. الرد على الشبهة الأشهر التي طالت سيدنا محمد وسورة النجم

قصة الغرانيق
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


تبقى قصة الغرانيق هي إحدى أشهر الشبهات في سورة النجم إذ تطعن صراحةً في آياتٍ معينة من القرآن الكريم وتسيء لمقام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضًا 
التراجم الخاطئة للقرآن “قصة 800 سنة من طليطلة للمدينة المنورة في 2020”

تقول قصة الغرانيق التي ذكرها الطبري في تفسيره «أن الشيطان ألقى على لسان رسول الله كلمات قالها وهو يقرأ القرآن على جمع من المسلمين والمشركين عقب الهجرة الأولى إلى أرض الحبشة، فلما سمعوها تعجبوا من ثناء النبي على آلهتهم بخير فسجدوا معه، وكان مكانها في وسط آيات سورة النجم، قال تعالى :
«أَفَرَأَيْتُمُ اللاّتَ وَالْعُزّىَ وَمَنَاةَ الثّالِثَةَ الاُخْرَىَ (تلك الغرانيق العلى وإن شفاعتهم لترجى) أَلَكُمُ الذّكَرُ وَلَهُ الاُنْثَىَ».

الرد على قصة الغرانيق

نص الآية المزعوم
نص الآية المزعوم

القصة مخالفة لنص القرآن الكريم حيث قال تعالى «وَلَوْ تَقَوّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأقَاوِيلِ لأخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ ثُمّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ فَمَا مِنكُمْ مّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ»وقوله تعالى «إِنّا نَحْنُ نَزّلْنَا الذّكْرَ وَإِنّا لَهُ لَحَافِظُونَ»، وقوله سبحانه «لاَ تُحَرّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ إِنّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتّبِعْ قُرْآنَهُ»، وقوله عز وجل «وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ * لاّ يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ»، وقوله جل في علاه «تَنزِيلُ الْكِتَابِ لاَ رَيْبَ فِيهِ مِن رّبّ الْعَالَمِينَ * أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقّ مِن رّبّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مّا أَتَاهُم مّن نّذِيرٍ مّن قَبْلِكَ لَعَلّهُمْ يَهْتَدُونَ».

اقرأ أيضًا 
لماذا تصر كتب الصوفية على وصف النبي بـ أجير وجرثومة الشرف ؟

فكل الآيات القرآنية تنفي أن النبي يمكن أن يختلط عليه شيء وهي القصة التي رد عليها مشاهير العلماء مثل القاضي عياض والبزار وبن كثير وغيرهم.

غلاف كتاب الشفا بتعريف حقوق المصطفى
غلاف كتاب الشفا بتعريف حقوق المصطفى

القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى قال «يكفيك أن هذا الحديث لم يخرجه أحد من أهل الصحة ولا رواه ثقة بسند متصل سليم وإنما أولع به وبمثله المفسرون والمؤرخون المولعون بكل غريب المتلقفون من الصحف كل صحيح وسقيم»، أما البزار فقال «هذا الحديث لا نعلمه يروى عن النبي بإسناد متصل يجوز ذكره إلا هذا ولم يسنده عن شبعة إلا أمية بن خالد وغيره يرسله عن سعيد بن جبير، وإنما يُعرف عن الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس، ولا يُعرف من طريق يجوز ذكره سوى حديث شعبة وفيه من الضعف ما نبه عليه مع وقوع الشك فيه الذي لا يوثق به ولا حقيقة معه، وأما حديث الكلبي فمما لا تجوز الرواية عنه ولا ذكره لقوة ضعفه وكذبه كما أشار إليه البزار، والذي منه في الصحيح أن النبي قرأ «النجم» وهو بمكة فسجد معه المسلمون والمشركون والجن والإنس.

إقرأ أيضا
طائرات مصرية في الستينيات

اقرأ أيضًا 
هل قيل للنبي صلى الله عليه وسلم خليك في البيت ؟

فمن ناحية النقل والسند فالقصة باطلة كذلك بالعقل هي قصة باطة وقد بين العلماء أن ثبوتها يُعني ركونا من رسول الله للمشركين ومعتقداتهم، فكيف يكون هذا والله تعالى يقول «وَلَوْلاَ أَن ثَبّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئاً قَلِيلاً»، فإن الله قد أبى على رسوله أن يركن إلى المشركين ولو بالقليل فكيف يقوم النبي بتعظيم أصنامهم وإثبات شفاعتها .

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
7
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان