رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
2٬365   مشاهدة  

قصة 8 من رجال المشير عبدالحكيم عامر حوكموا قبل النكسة “سرقوا مراوح وخلاطات”

عبدالحكيم عامر
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


لم يكن الوضع في مصر عاديًا في المحاكم قبل النكسة بعام واحد، فأقوى القضايا خلال الستينيات شهدتها أروقة القضاء عام 1966 مثل قضية تنظيم سيد قطب وجاسوسية مصطفى أمين في قضية التخابر واللتين شغلتا الرأي العام، لكن هناك قضية فساد لم يهتم المؤرخين بذكرها وهي قضية رجال المشير عبدالحكيم عامر الذين حوكموا بتهمة الفساد.

رجال المشير الفاسدين

المشير في الاتحاد السوفيتي
المشير في الاتحاد السوفيتي

في 25 إبريل عام 1966 م نظرت المحكمة العسكرية ملفات قضية رجال المشير عبدالحكيم عامر 9 متهمين في قضية الانحراف المالي، كان 7 منهم ضباط كبار في قسم الشئون العامة بمكتب نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والثامن يعمل حارسًا شخصيًا للمشير، أما التاسع فهو تاجر.

الاتهامات التي لاحقت المتهمين بالفساد من رجال المشير عبدالحكيم عامر قبل النكسة اختلاس أموال أميرية تصل إلى قرابة الـ 30 ألف جنيه، وبعضهم نسب إليه التزوير في مستندات عدد من العربات من طراز نصر من الحصة المخصصة للعائدين من اليمين مما ترتب عليه أن حصل عليها غير المستحقين لها، كما نسب إلى بعضهم تهمة تهريب بعض السلع وبيعها في السوق المحلي مع تاجر اسمه محمد الصيرفي حيث ضبط في مخازنه 6 ثلاجات و 10 أفران بوتجاز و 8 أجهزة تسجيل و 9 مراوح و 8 خلاطات، وقد وضع جميع المتهمين تحت الحراسة بما فيهم محمد الصيرفي.

والمتهمين من رجال المشير عبدالحكيم عامر هم «عبدالمنعم موسى أبو زيد، محمد عبدالفتاح، أحمد جاب الشريف، حمدي محمود الحداد، حسن يحيى عبدالغفار، محمد سامي عبدالرحمن، محمد إبراهيم رفعت، أنور الحلفاوي».

حدد الاتهامات المجلس العسكري الخاص بالتحقيق والذي تولى رئاسته اللواء محمد أحمد صادق، وبعضوية كلاً من العقيد ضيار سمير عبدالوهاب والمقدم محمد السيد، والمقدم يوسف خيري محمد والمقدم البحري فؤاد حسني ثابت ونائب الأحكام أمين محمد الجندي من القضاء العسكري، كما يقيم الإدعاء أمام المجلس الرائد محمد عبدالمقصود الجنزوري من الشرطة العسكرية.

صدفة جمعت القصة مع أحد أبطال مسلسل سوق العصر

الشخصيات الحقيقية لمسلسل سوق العصر
الشخصيات الحقيقية لمسلسل سوق العصر

كان أحد المتهمين وهو «عبدالمنعم أبو زيد» ملهمًا للكاتب محمد جلال عبدالقوي في مسلسل سوق العصر حيث أن أبو زيد كان حارسًا شخصيًا للمشير وتزوج الممثلة سهير زكي بعد أن أودع زوجها في مستشفى المجانين.

إقرأ أيضا
لو لم أكن مصريًا

قصة أبو زيد بدأت عام 1965 م ، أثناء كواليس فيلم إجازة صيف، حين حاول التقرب من سهير فخري المتزوجة من محمد كامل حسن المحامي كاتب السيناريو والمخرج والذي رفض تطليق زوجته وبعد فترة قصيرة أُلْقِي القبض عليه وأُوُدِع في مستشفى المجانين ، وبذلك تم تقنين طلب الطلاق الذي رفعته سهير فخري تحت إجبار وتم الطلاق.

تكلمنا عنه بالتفصيل عبر هذا التقرير
القصة الحقيقية لـ “سيد عِتْمان المغازي و حلمي عسكر”.. خيال مؤلف أم اقتباس من التاريخ ؟

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان