رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
145   مشاهدة  

قصص مواجهات مصر لعمليات تحريف القرآن من إسرائيل “بدأت من 50 سنة”

تحريف القرآن من إسرائيل
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



كثرت محاولات تحريف القرآن في مصر على مدار التاريخ وكلها تدور في فلك الأخطاء المطبعية، غير أن فترة حرب الاستنزاف وقبيل سريان الهدنة على الجبهة المصرية بفعل مبادرة روجرز، كثرت النسخ المحرفة للمصحف لتكون المفاجأة أن إسرائيل وراءها.

الطريق إلى كشف وقائع تحريف القرآن من إسرائيل

نسخة من مصحف يعود لسنة 1870م استولت عليه إسرائيل
نسخة من مصحف يعود لسنة 1870م استولت عليه إسرائيل

قبل نصف قرن وبضع سنوات من الآن وتحديدًا في الفترة من 28 فبراير 1970م حتى 25 مارس من نفس العام، انعقدت في القاهرة فعاليات مؤتمر علماء المسلمين الخامس بحضور 100 عالم من 36 دولة في إفريقيا وآسيا وأوروبا، وكان ذلك المؤتمر لمناقشة الجرائم الصهيونية وخرج المؤتمر بـ 6 توصيات.[1]

خبر انعقاد المؤتمر الخامس لمجمع البحوث الإسلامية، مجلة الوعي الإسلامي
خبر انعقاد المؤتمر الخامس لمجمع البحوث الإسلامية، مجلة الوعي الإسلامي

قدمت خلال فعاليات المؤتمر الخامس الذي انعقد في مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر 24 بحثًا منهم 10 أبحاث عن إسرائيل وجرائمها وواجب المسلمين في المقاومة، وقد طبعت هذه الأبحاث في كتاب مجمع وقتها في 100 صفحة.[2]

تحريف القرآن من إسرائيل
غلاف كتاب المؤتمر الخامس لمجمع البحوث الإسلامية

كان من ضمن هذه الأبحاث المنشورة في الكتاب التذكاري للمؤتمر بحث شديد الخطورة قدمه الدكتور أحمد إبراهيم مهنا، عضو مجمع البحوث الإسلامية بعنوان جرائم الصهيونية ضد القرآن الكريم[3]، وقد ذكرت جريدة الأهرام حينها في خبر مقتضب أن الدكتور أحمد مهنا طالب بأن يصدر المؤتمر قرار بمصادرة المصاحف المحرفة أو المكتوبة بخطٍ إملائي أو المطبوعة في الخارج على صفحة واحدة.[4]

خبر انعقاد المؤتمر الخامس لمجمع البحوث الإسلامية، الاهرام، 2 مارس 1970م
خبر انعقاد المؤتمر الخامس لمجمع البحوث الإسلامية، الاهرام، 2 مارس 1970م

كانت صياغة الأهرام صادمةً بشأن تنظيم عملية تحريف القرآن من إسرائيل ومما زاد الغموض أن الأهرام بخبرها المقتضب أكثر انتشارًا من الكتاب التذكاري لمجمع البحوث الإسلامية، ولم يعرف المصريين حينها تفاصيل ذلك البحث الخطير الذي قدمه الدكتور أحمد إبراهيم مهنا سنة 1970م، إلى أن جاءت عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر 2023م وأعطى شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب توجيهات بنشر أهم الموضوعات في تاريخ المؤسسة الأزهرية التي تعمل على إحياء القضية.

شيخ الأزهر وأعضاء مجمع البحوث الإسلامية - 15 أكتوبر 2023م
شيخ الأزهر وأعضاء مجمع البحوث الإسلامية – 15 أكتوبر 2023م

وتنفيذًا لتوجيهات شيخ الأزهر خرج بحث الدكتور أحمد إبراهيم مهنا إلى النور مرةً أخرى من خلال كتاب توصيف عداوة اليهود وكان الكتاب إحدى هدايا مجلة الأزهر لشهر نوفمبر 2023م / جمادى الأولى 1445هـ؛ وقدم مقال الدكتور أحمد إبراهيم مهنا رصدًا لوقائع محاولات إسرائيل لتحريف القرآن في مطلع السبعينيات.

مجلة الأزهر وهدايا عدد جمادى الأولى 1445هـ - نوفمبر وديسمبر 2023م
مجلة الأزهر وهدايا عدد جمادى الأولى 1445هـ – نوفمبر وديسمبر 2023م

تحريف القرآن من إسرائيل وآليات المواجهة المصرية

مصحف مكتوب بالخط الإملائي
مصحف مكتوب بالخط الإملائي

كانت البداية في أواخر ستينيات القرن الماضي عندما وصلت إلى إدارة البحوث والنشر بمجمع البحوث الإسلامية نسخة للمصحف الشريف طبعت على ورق مصقول وبألوان مختلفة ومتناسقة تريح النظر وتغري بالقراءة وعند الفحص تبين أنها مليئة بالأخطاء في شكل الآيات مما يغير المعنى في كثير من المواضع ومنها تحريف قوله تعالى «وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ ۚ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا» ـ (سورة المائدة:64) إذ حذفوا كلمة “وَلُعِنُوا” واستبدوها بـ “وأُمِنُوا”.

مصحف قديم مطبوع
مصحف قديم مطبوع

لم يكن هذا الخطأ يندرج تحت الخطأ المطبعي، إلى أن كشفت جريدة الجمهورية في 6 يناير 1970م أن إسرائيل طبعت القرآن الكريم بخطٍ إملائي في مصاحف أغرقت بها أسواق ماليزيا والهند وباكستان وإندونيسيا وغينيا وساحل العاج وإيران، وجميعها بأثمان زهيدة ومحرفة مثل حذف كلمة “غير” في قوله تعالى «وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ» ـ (سورة آل عمران: 58).

مصحف مصري قديم
مصحف مصري قديم

اتخذت السلطات المصرية حينها حلاً لمواجهة التحريف إذ تقرر أن تكثف إذاعة القرآن الكريم من بث التلاوات القرآنية بالقراءات المختلفة فضلاً عن جعل التلاوات القرآن تبث على موجات الإذاعات الأخرى، لكن إسرائيل قامت بتصميم راديوهات بأثمان بخسة وأغرقت بها أسواق آسيا وإفريقيا وكانت أجهزة الراديو تلك مصممة على أن لا تلتقط موجاتها أثير إذاعة القرآن الكريم من القاهرة أو أي تلاوة من مصر على أي إذاعة.

موظف الاذاعة المصرية زمان
موظف الاذاعة المصرية زمان

مفاجأة أخرى أن مجمع البحوث الإسلامية في القاهرة اكتشف وجود بروايز كبرى مصممة للقرآن الكريم مطبوعًا على صفحة واحدة وهذه الصور طُبِعَت خارج مصر وجميعها محرفة إما بخطأ أو حذف لكثيرٍ من الآيات.

من براويز القرآن على صفحة واحدة
من براويز القرآن على صفحة واحدة

لم تتوقف عملية تحريف القرآن في مصر على يد إسرائيل عند سنوات الحرب معها بل استمرت، ففي سنة 2002م أن شرطة المصنفات الفنية ضبطت في حملة موسعة سنة 2002م نسخًا من المصاحف المحرفة تسربت من إسرائيل إلى بعض المكتبات وبلغ عددها 2000 نسخة احتوت جميعها على تحريف في الآيتين 11 و93 من سورة آل عمران والآية 34 من سورة التوبة والآية 51 من سورة النساء.[5]

خبر ضبط نسخ محرفة من القرآن برعاية إسرائيلية
خبر ضبط نسخ محرفة من القرآن برعاية إسرائيلية

من المفارقات أن من ضمن الآيات المحرفة في نسخ المصحف المزورة من إسرائيل سنة 2002م هو تحريف الآية 96 من سورة البقرة حيث تم حذف كلمة “صفراء” في لون البقرة الواردة بقوله تعالى «قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ» وتم استبدالها بـ حمراء لكي تتوافق مع ما جاء في كتب الصهاينة.

إقرأ أيضا
محمود السعدني

اقرأ أيضًا
تهجير الفلسطينيين ورفض الأرض .. بدأ من الحلمية الجديدة 1948م واستمر لطوفان الأقصى

ومسألة ذبح الأبقار الحمراء في المسجد الأقصى كانت إحدى الأسباب التي من أجلها وقعت عملية طوفان الأقصى؛ وقبل شهر من بدء طوفان الأقصى نشر موقع جريدة الشرق الأوسط أن إسرائيل استقبلت في يوليو 2023م 5 أبقار حمراء استقبالها ناثانيال إسحاق أمير عام وزارة القدس والتراث وحسب عقيدة بعض الطوائف اليهودية، فإن ظهور البقرة الحمراء يحمل إشارة إلى قرب هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل.[6]

خبر الأبقار الحمراء في المسجد الأقصى
خبر الأبقار الحمراء في المسجد الأقصى

[1] عبدالمعطي بيومي، المؤتمر الخامس لعلماء المسلمين، مجلة الوعي الإسلامي، عدد: 62، صفر 1391هـ / 7 إبريل 1970م، ص ص79 –81.
[2] مؤلفون، كتاب المؤتمر الخامس لمجمع البحوث الاسلامية : 22 ذي الحجة 1389هـ / 28 فبراير 1970م، ط/1، مجمع البحوث الإسلامية، الازهر، القاهرة، 1970م
[3] أحمد إبراهيم مهنا، جرائم الصهيونية ضد القرآن الكريم، المرجع السابق، ص ص225–231.
[4] محمود الكولي: في مؤتمر علماء المسلمين: الأزهر يطلب مصادرة المصاحف المحرفة، جريدة الأهرام، عدد 2 مارس 1970م، ص4.
[5] محرر، تسربت من إسرائيل .. أشرطة محرفة للقرآن الكريم، جريدة الأحرار المصرية نقلاً عن البيان الإماراتية، 12 أغسطس 2002م.
[6]  محرر، 5 بقرات حُمر في إسرائيل تنذر بحرب دينية، موقع الشرق الأوسط، 7 أغسطس 2023م.

الكاتب

  • تحريف القرآن من إسرائيل وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان