تقرأ الآن
كان يبكي ويقول: أحبطتني ميديا الرياضة المصرية .. قصة صحفي مصري أصبح من نجوم الكرة العربية

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
70   مشاهدة  

كان يبكي ويقول: أحبطتني ميديا الرياضة المصرية .. قصة صحفي مصري أصبح من نجوم الكرة العربية

صحافة الرياضة العربية

ذات مساء من خمسة سنوات تحديدًا، كان الانهيار قد تملّك من أعصابه، بكى وارتجف وحشت الغصة مزاق حياته، وحدثني قائلًا : يا صديقي، لدي من الصياغة ما يجعلني كاتبًا مُهمًا في سكربتات البرامج الرياضية، وذلك بشهادة المتخصصين في المهنة، ولديّ من الخطط المٌبتكرة الكثير لرفع مستوى الميديا والتسويق للأندية الشعبية المصرية، وعندي أفكار جديدة لفقرات برامج رياضية يمكنها جذب المشاهدات، وعندي القدرة لأن  أصبح مُخطِط جيد لفورمات قنوات رياضية كبيرة لتصبح على مستوى القنوات العالمية .. لكني لم أجد الفرصة حتى الآن، أذهب يوميًا لمقابلة المسؤولين عن إدارة البرامج الرياضية، ويكون الرد أنها أفكار جيدة لكن لا مكان حاليًا، شرفنا في وقت لاحق، قال لي رجل خبرة في إدارة هذه القنوات أن توصية من مسؤول مهم من الأهلي أو الزمالك ستفتح لك الأبواب المغلقة، وحاولت التواصل مع مسؤول، ونجحت المحاولة، لكن الروتين الطبيعي لإطار القنوات كان حاسمًا: المُعدّين المقربين من الإعلاميين هم أصحاب الكلمة والتخطيط تحت مظلة إدارة القناة، ولا مجال لتنفيذ أفكار جديدة .. فقط ادخل الطابور، وحافظ على مرتبك في آخر الشهر!

 

 

بعد سنة من لحظة الانهيار .. كان الاتصال حاسمًا، يا صديقي حصلت على فرصة في المركز الإعلامي لإحدى الأندية العربية، كانت هذه الفرصة من درب الخيال، حيث قدمت أفكاري عبر الإيميل لمسؤلين هذا النادي، وكان الرد سريعًا عن دراسات شاملة لتنفيذ هذه الأفكار، لذلك لابد أن تحضر على متن أقرب طائرة قادمة لنا، وكان القرار سريعًا .. وداعًا الإعلام الرياضي المصري، (أشوف وشّك بخير) .. وللعلم يجب أن ننوه أن الإعلام العربي الرياضي له أقطابه، وشبابه الواعدين، وليس كما يشاع، لذلك كانت رحلة صديقي هذه ليست بمثابة زجاجة المياة لعالقين في الصحراء منذ ثلاثة أيام، بل إنها إضافة إبداع على متن المنظومة التي تسير وفق سيستم أيضًا .

 

 

إقرأ أيضا

مكالمة أخيرة منذ شهور قليلة، صديقي الفائز بثلاثة جوائز رسمية في الإعلام الرياضي العربي، صاحب أفكار إعلانات تقديم القمصان الأساسية والاحتياطية الخاصة لفرق الدوري، المسؤول عن رسم خطة إعلامية لاستقبال نجوم الكرة العالمية الذين يأتون بالبلد العربي كسائحين واستغلال تلك اللحظات في ترويج الدوري على المستوى العالمي، وكانت إدارة كرة القدم لهذا الدوري قد وضعوا برنامج خاص لتطوير ذاتي للمسؤولين عن الإعلام الرياضي بشكل شامل في هذا الدوري، لرفع مستوى الكفاءة، وهي كالتالي: الاهتمام الخاص بتعليم اللغات المختلفة، حتى إن صديقي أصبح يجيد الإنجليزية والإسبانية والإيطالية، والمعايشة المستمرة في فترات التوقف مع مؤسسات صحفية وإعلامية كبرى مثل قنوات fox news لرفع مستويات المعرفة لدى العاملين بقطاع الإعلام الرياضي، وأخيرًا وليس بآخر فإن هناك محاضرات مُكثفة لتمكين صناع الإعلام الرياضي هناك بربط الرياضة بالمجلات الأخرى لعمل المزيج الرياضي الاجتماعي .. إنها عقول تفكر لرفعة مستوى الكرة في بلادها فتنجح .. هم من يستحقون كلمة : براااااافو علييييك!

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان