تقرأ الآن
كوكسال بابا .. مهزلة العقل المصري  

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
965   مشاهدة  

كوكسال بابا .. مهزلة العقل المصري  

كوكسال بابا
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


من هذا ؟ .. رجل قصير جدًا ولديه نبرة صوت يعتبرها البعض مثيرة كوميديًا..  نحيل الجسد بعد مرض ما أصابه، عاش حياة صعبة، وحيدًا، عصبيًا، كل هذا الكلام الذي نسمعه يوميًا عن قصة هذا الرجل العجيب، الذي نود في بداية حديثنا أن نسير معه إلى باب الدار,,  حتى النهاية . وأولًا وقبل كل شئ فإننا لابد أن نتفق على منطلق حوارنا وركيزته الأساسية .. وهي أن إعاقة كوكسال ومرضه النادر الذي جعله مثل الأطفال في التحركات والتصرفات والصوت، لكنه في عمر الخامسة والأربعون .. وهذه الإعاقة هي ما تجعله مصدرًا للضحك والكوميديا .. ولو سألت أحد محبيه ما يضحكك فيما يفعله هذا الرجل؟ سيجيب بلا شكل : منظره يضحكني، ولو كانت حركات كوكسال صادرة من إنسان آخر ببنية جسدية ونبرة مختلفة لما كان قد حقق كل هذه الجماهيرية ولا كان قد حقق أدناها .. إذًا فمحبيه جميعًا يضحكون من إعاقته.

 

من الممكن أن تقول لي : وما الضير في هذا؟ .. رجل عجب اسلوبه الناس؟ ماذا يضيرك أنت؟ .. وهنا الخلل الكبير يا صديقي حيث أنني هنا غير متاح لي أن أقول مثلًا أنه ثقيل الدم، أو أنه ليس ظريفًا كما تقول .. هذا لأن جموع محبيه سيترجون ذلك على إنه إحباط له ولابد أن تقف داعمًا له بسبب مرضه، وهنا الابتزا ز بعينه .. لذلك أن تفرّق جيدًا بين كوكسال كإنسان وكوكسال كرمز لفن كوميدي ما ! .. ولكن كل هذا الذي نقوله ليس فيه أزمة أخلاقية ما، من الممكن أن نعتبره خلل في المعايير، إذًا لماذا كل هذه المقدمة؟

 

أو أن أخبرك أن الرجل الذي قرر (الاسترزاق) من إعاقته هو أول من تنمر على نفسه، وأول من أهان عجزه وتعامل مع مرضه على إنه سلعة يجي ترويجها، إذًا هو أول (نصاب) في هذه الدائرة . زار كوكسال بابا عدد كبير من الدول وذلك كنوع من الترويج لمجموعة من المحال والمناطق بها، هل سألت نفسك كم يتقاضى هذا الكوكسال نظير تجارته بمرضه؟ .. زار كوكسال بابا مصر منذ يومين، وانغلق الشارع أثر شعبيته الجارفة، الجميع يريد التصوير مع هذا الرجل الذي جعل المرض شكله مضحكًا، صحفيين مصر ورجال إعلامه يخصصون مساحات من وسائلهم المختلفه لهذا الهراء ..  يقف المصريين الذين وقفوا أجدادهم طابورًا لحفل الست أو لحجز تذكرة في مسرح الكسار، يقفون لالتقاط صورة مع رجل أصابه المرض فأضحكهم، يلتف الجميع من حوله لدرجة حمايته بعدد كبير من الجاردات، وسيارات فراهة لنقله، يشتم هذا ويضرب هذا على قفاه فيضحك الجميع .. ولو همس أحدهم في أذن نجيب محفوظ أو العقاد أو غيرهم ممن حاولوا صناعة وعي عظيم لنا وقال لهم : سيقفون طوابيرًا للتصوير مع رجل أصابه المرض ، لما وضع أحدهم قلمًا على ورقة، موفرين هذا المجهود في لعب الطاولة! 

 

 ليس موضوعنا عن كم يتربّح كوكسال بابا من إعاقته على قفا المتابع المصري الذي يعتبره إدارة أعمال كوكسال فرخة بكشك نظرًا لأن المتابعين له من المصريين صنعوا له شعبية جارفة لم يتخيلها أسوء المتشائمين من المتاعين لمزاج السوشيال ميديا المصري، لكن بحسابات المواقع التي تتبع أرباح المشاهير من اليوتيوب، وتلخيصًا لأرباحه فهو يتقاضى مبلغ قدره 164 ألف دولار في السنة ، وتقدر ثروته بحوالي مليون دولار .. ولديه مطعم في مدينته التركية طرابزون، وعدد من السيارات الفارهة، وإدارة أعمال كاملة من عدد من المحترفين في التسويق وعدد من أصدقاءه  .

 

إقرأ أيضا
بطوط

لكن موضوعنا ينصب عن كيف تم اختراق عقل المتابع المصري لتلك الدرجة، مفهوم طبعًا أن من يربح كعكة المتابع المصري الأكثر تفاعلًا هو من أكل كتف الشهرة، وضم له ملايين من أدوات التسويق المتفاعلة ليل نهار على مواقع التواصل الاجتماعي،  لكن هل أصبح الجزء المسؤول عن ذائقة الفن عند المتابع المصري مستابحًا لهذه الدرجة؟ لهذه المرحلة كُشفت عورة مذاقه الفني الذي من السهل حشوه بأي شئ وأي شئ؟ .. إلهي .. إنها المهزلة !

الكاتب

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
4
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان