رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
116   مشاهدة  

كيت ميدلتون ولحظات أمومة خالصة

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

من يتابع احتفالات اليوبيل البلاتينيوم ببلوغ الملكة إليزابيث الثانية 70 عاما على العرش، حيث تعتبر أول ملكة في التاريخ تصل لهذا العدد من السنوات في الحكم، ولهذا فالقصر يحتفل بهذه المناسبة الفريدة، وكانت الاحتفالات مبهجة ومحفزة للمتابعة للجميع.

لكن كان هناك مشهد تابعه العالم بأسره، وهو الأمير لويس الابن الأصغر للدوق وليم وزوجته كيت ميدلتون والبالغ من العمر 4 سنوات، ذلك الطفل الذي عبر عن ضيقه من طول مدة الاحتفالات، بغض النظر عن الكاميرات التي تدور والشاشات التي تعرض والطقوس الصارمة التي يفرضها القصر على ذويه، ولكن لويس طفل وكيت أم في النهاية، ولهذا تصدر لويس المشهد الذي عبر عن ضجره وأمه كيت التي كانت تحاول تهدئته وتهذيبه أمام الكاميرات، ولكن في النهاية بدى المشهد أم وطفلها بغض النظر هل هي دوقة أم فتاة عادية من أي مكان في العالم.

وفي الحقيقة إنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها كيت ميدلتون لمثل هذه المواقف مع صغارها، فإذا تابعت الاحتفالات المقامة من أجل اليوبيل البلاتيني فإنك بالتأكيد شاهدت الأمير لويس وتصرفاته العفوية كطفل شعر بالضجر من طول مدة الاحتفالات وجلوسه على مقعد يتابع احتفال لا يفهم عنه شيء ولا لماذا أقيم؟ وبالتأكيد لاحظت مجهودات الأم كيت التي حاولت جاهدة السيطرة على صغيرها وتهدئته أمام الشاشات، ولكنها ليست المرة الأولى التي وُضعت فيه كيت في هذا الموقف، ففي عام 2018 في مبالاة مازيراتي بولو عندما حاولت الأميرة تشارلوت الفرار فأمسكت الدوقة الجزء الخلفي من تنورة ابنتها لمنعها من النزول.

وفي عام 2017 وأثناء جولة في ألمانيا انتابت الأميرة تشارلوت نوبة من البكاء الشديد، وتم التقاط صورة لكيت وهي تنزل على الأرض وتحاول أن توقف الدموع وتمسحها وتهدئ الصغيرة.

وفي عام 2019 وأثناء مباراة خيرية للبولو شاركت كيت ميدلتون طعام خفيف أعدته بنفسها للصغار، وكأي أم أخذت قطعة مما يأكل الصغار.

بالتأكيد لم تتوقع كيت أو تتخيل أن تلتقط لها صورة بجوار ابنتها وهي تخرج لسانها خارج فمها كأي طفل، وكم من اللقطات التي نجد نفسنا فيها لجوار صغارنا وهم يفعلون أشياء طفولية غير مخططة.

عندما وصلت العائلة المالكة إلى كندا عام 2017 في رحلة استغرقت 9 ساعات كان الأمير جورج في أسوء حالاته المزاجية، فحاولت كيت تهدئته بينما هي تحمل تشارلوت على ذراعيها.

وصورة للصغير لويس في عيد ميلاده الرابع وهو على الشاطئ في لقطة عفوية، شاركتها ميدلتون على حسابها على الانستجرام.

إقرأ أيضا
حمزة نمرة والعودة إلى مصر

المصدر

[1]

 

الكاتب

  • إيمان أبو أحمد

    مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان