2٬651   مشاهدة  

كيف بدت سعاد حسني في الغسل؟

سعاد حسني

وكأن قدرها أن تدفع عن نفسها الظلم في كل حياتها وحتي بعد موتها لازال بعض الناس يعتقدون ويكتبون ويرددون زورا كيف كان وصف جثمان سعاد حسني الملقي علي الارض في لندن اسفل برج “ستيوارت تاور” حيث اخذوا يبالغون في ابشع روايات حتي جثمانها أخر ماتبقي امامهم لم يتركوا المتاجرة بوصفه للبروباجندا فهكذا هو اسمها بوابة كبيرة دائما للنجاح فكان الوصف الكاذب قبل وصول الجثمان انه”تاهت الملامح تماما وتهشمت العظام وحدث التواء كامل في القدم اليمني لدرجة انها كانت ملاصقة تماما للجسد ولكن بشكل عكسي فقد كانت بموازاة اليد تماما اما القفص الصدري فقد أصابه الكسور .وحدث نزيف من الاذن اليمني وتحولت الشفاه الي اللون الازرق الداكن اما البشرة فقد كانت شديدة البياض وكان شعرها محلوقا “.

سعاد حسني

وصف بشع وعاري تمام من الحقيقة وأحدث بلبلة كبيرة في مصر وقتها قبل وصول الجثمان وأخذالفنانين في ترديده ولم يشاهدوا شيئا ووضع هذا الوصف اسرتها في حالة نفسية بشعة شعور مرعب ورهبة لماذا كانت تلفق حولها كل هذه الإفتراءات وهل قدرنا دائما الدفاع عنها وكأنها مذنبة بكل اشاعة تخرج عن سعاد حسني حتي بوصف جسدها الميت لنضطر ان نقول الحقيقة وهي كيف كان جثمانها اثناء الغسل في مصر وعادة الموت له حرمة ولكن في حالة سعاد حسني كان لابد أن يوصف ماحدث لها وماهي أثار الجريمة في جسدها.

فتروي جنجاه اختها الأقرب كيف كان الغسل والتكفين فتقول نصا:عندما وصلنا الي مستشفي العجوزة وتجمع الكل لحمل الصندوق لوضعه في ثلاجة المستشفي وبعد ماتم انزاله ووضعه في الثلاجة واغلاق الباب سألت عن المسؤل بمستشفي العجوزة للاتفاق معه علي الغسل وسمعتني الفنانة” نجاة الصغيرة” وانا بسأل عن الغسل فقالت لي في صوت منخفض “ليه الغسل ماهما غسلوها هناك !!”فقلت لها واناايه اللي يؤكد لي أن اللي داخل هذا الصندوق أختي الغالية ابلة سعاد الله يرحمها مش ممكن تكون واحدة تانية وكمان مش لازم يتم الغسل الشرعي هنا في بلدها وهما في لندن بيكفنوا شرعي ويغسلواامواتهم شرعي؟!فارجوكي لو سمحتي أنا المسئولة عن الغسل مش حد تاني ومش هسمح لأحد يغسلها غيري بس لوعايزة تغسليها معي قولي
ردت برهبة وخوف لأ ..فقلت طيب الموضوع ده يخصني بصفة شخصية وماحدش هيدخل فيه فكانت متضايقة مني جدا!!
وتكمل جنجاه لم انم ولم يغمض لي جفن ولا لأي أحد من اسرتها وذهبنا صباح يوم الخميس الموافق ٢٨يونيو ٢٠٠١الي مستشفي العجوزة لبدء مراسم الجنازة والغسل والكل في الانتظار ألاف من الناس ونخب من كل طوائف الشعب المصري والعربي
ودخلت المستشفي وكان الضابط المسئول الذي تم الاتفاق معه متواجدا وقال شدي حيلك وسندأ حالا لأن الوقت تأخرالساعة التاسعة والنصف وقابلت السيدة التي ستقوم بالغسل ووجهت لها بعض التحذيرات والإتفاقات علي التكتم التام لما سوف تشاهده اثناء الغسل .
دخلت وسميت بسم الله الرحمن الرحيم وتوكلت علي الله وكانا معي أختي الكبيرة أبلة كوثر واختارت ركن بعيد عن منضدة الغسل ومكثت به.
ودخل رجلين من المستشفي لإخراج الجثمان من الثلاجة ووضعه علي المنضدة وكان كما هو رأيته داخل الكفر البلاستيك ذا اللون الرمادي الغامق ولم يروا شيء وخرجوا من غرفة الغسل بعد ان ادوا مهمتهم.
وقرأت الفاتحة وتوكلت علي الله ودعيت ربنا يقويني وبدأت أحضر نفسي نفسيا وكأني بقوم باستحمامها كما كنا افعل معها وهي مريضة أثناء حياتها ودخلت بهذا الإحساس .


ثم بدأت بنزع الكفر من عليها وظهرت أمامي أختي حبيبتي اللي وحشاني من سنين قبلتها وحضنتها وقبلتها ابلة كوثر ورجعت مكانها وكانت كما هي جسمها سليم وزي الفل مش زي ماوصفتها المقالة بهذه الاوصاف البشعة بل جسدها سليم وقدميها سليمتان مافيش اي خدش ظاهر ووزنها لايتعدي السبعين كيلو وشعرها طويل حتي وسطها ولم تظهر امامي اية كسور خارجية الا في يدها اليسري كانت مكسورة من الكوع ووجهها زي القمر ابيض ومنور وكأنها نائمة فقط منتفخ قليلا ولون شعرها أسود في ابيض أماالظهر فكان به كدمات شديدة وكثيرة ومتفرقة “بطش بطش”وكأن أحد ضربها علي ظهرها بقسوة وقوة لون هذه الكدمات يميل الي اللون البنفسجي “ولاتنسوا انها قد مر علي وفاتها تقريبا اسبوع”
وبدأت الغسل انا انا والسيدة المغسلة التي معي وعندما حان وقت تمشيط الشعر عشان اضفره وألفه بحركة دائرية لأنه طويل وأنا برفع الرأس بيدي لأضع الشعر تحت رأسها لاحظت أن رأسها هاشة وبها كسر في الجمجمة من الخلف عند المخ خفت أن احركها لتتفتت في يدي لأنها كانت هاشة جدا فوضعت الشعر بسرعة وانزلت رأسها برفق وأكملت الغسل وكانت كفيها مفتوحتين ثم لقنتها الشهادتين في اذنيها اليمين واليسار وطبعا طول فترة الغسل وهي مغطاه بملأه بيضاء قبل الانتهاء من الغسل قمت بتوضئتها وبعد ان انتهينا من التكفين قرأت علي روحها الفاتحة وتشهدت عليها ودعينا لها بالرحمة والمغفرة وبعدما انتهيت من الغسل تماما تعبت جدا واغمي عليا وقاموا بإفاقتي وكانت حالتي صعبة
مجرد وصف الجثمان يتضح انه تم ضربها بأله حادة علي رأسها من الخلف وتم ضربها بعنف من الخلف ايضا بدليل وجود هذه الكدمات المتفرقة وكذلك الشهود في لندن الذي انهم سمعوا مشاجرة قبل سقوطها وتقرير الوفاه بلندن أكد ان السقوط كان علي الجانب الأيسر وفعلا هناك كسر في اليد اليسري ولكنها التهشم في الجمجمة من الخلف والكدمات في الظهر ليس لها علاقة بالسقوط كما أنهالم تنزف نقطة دماء علي الارض دليلا علي أن الوفاة حدثت قبل السقوط

إقرأ أيضا
النجمة جينفير أنستون .. الممثل سيباستيان ستان

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
34
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
2
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان