رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
4٬460   مشاهدة  

كيف نجحت الحضارة المصرية القديمة في التأثير على حضارة اليونان

الحضارة المصرية القديمة
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



لم تكن الحضارة المصرية القديمة بمنأى عن حضارة اليونان إذ نشأت بينهما صلات وطيدة في ظل الإمبراطورية المصرية ولاحقًا تأثر الإغريق بها.

كيف بدأت الصلات بين الحضارة المصرية القديمة وحضارة اليونان ؟

نقش غائر لپسماتيك الأول يقدم قرباناً لرع-حورآختي (مقبرة پاباسا)
نقش غائر لپسماتيك الأول يقدم قرباناً لرع-حورآختي (مقبرة پاباسا)

أقدم توثيق للعلاقة بين الحضارة المصرية واليونان في عهد الملك أبسماتيك الأول حين نشأت علاقات علمية وثقافية وتجارية بين مصر وبلاد اليونان وجزر بحر إيجه، ويشير الرافعي إلى أن علماء الإغريق وكُتَّابها نظروا إلى مصر على أنها مهد الحضارة والعلم، فنقلوا إلى بلادهم كل أنواع العلوم المصرية من رياضة وفلك وهندسة وقوانين وديانة، ويقتبسون ما يلائم تفكيرهم، ودليل ذلك أن رجل القانون الإغريقي سولون أخذ بعض قوانينه من مصر.

رؤية المؤرخين لتأثير الحضارة المصرية على اليونان

كليوباترا السابعة جنبا إلى جنب مع ابنها قيصر كما فرعون .
كليوباترا السابعة جنبا إلى جنب مع ابنها قيصر كما فرعون .

يؤكد جيمس هنري برستد في كتاب تاريخ مصر من أقدم العصور إلى العهد الفارسي أن العالم الغربي مدين بكثير من علومه وآدابه إلى أهالي وادي النيل؛ وفي هذا قال “كيف لا وهم زوَّدوا أوروبا الجنوبية بالمدنية والمعارف، فأخذت هذه تنتشر شمالًا متبعة سير النيل إلى الأقاليم الواقعة على شواطئ البحر الأبيض المتوسط، وقد اجتمعت في مصر السيادة الحربية والمدنية من أقدم العصور إلى ظهور مدنيتنا وحضارتنا الحديثتين، ولقد كان من أهم واجباتنا المقدسة ونحن من سلالة سكان أوروبا الأقدمين أن نرفع الستار ونزيل الحواجز التي تحجب عنا حوادث العصور السابقة؛ تلك العصور التي تسلَّم فيها أجدادنا وديعة هذا التمدن الحديث”.

اقرأ أيضًا
الجانب المغمور في معنى لقب فرعون .. ملوك مصر القديمة لم يكونوا مستبدين

إقرأ أيضا
غضب الفريق سعد الشاذلي

أما كتاب تاريخ الحضارة الفرعونية للمؤرخ أحمد فخري فيقول “اعترف اليونانيين أنفسهم بفضل حضارات الشرق عليهم، ويفتخر الكثيرون من رجالهم الذين وضعوا أسس العلوم اليونانية أنهم درسوا سنوات عدة في مصر، وتلقَّوا من كهنتها الكثير مما حملوه معهم إلى بلادهم، لا في الطب أو في القانون أو في الرياضيات فقط، بل في كثير من النواحي الأخرى كالنحت والموسيقى، إن المائة سنة الأخيرة قد أمدَّتْنا بوثائق لا حصر لها عن مدى تقدُّم الشرق في حضارته، ومدى أثر مصر على غيرها من الحضارات ومن بينها حضارة اليونان، لقد ثبت الآن أن افتخار اليونانيين بأنهم تعلَّموا ما تعلَّموه من مصر لم يكن مجردَ ادعاء أو محاولة إضفاء شيء من الفخر على أنفسهم، لِما كان معروفًا عن بلاد النيل بأنها كانت بلاد الحكماء القدماء، بل كان حقيقة مؤكدة؛ لأنه بالرغم من أن الحضارة المصرية لم تكن في وقت اتصال اليونانيين بها مصر القوية المتوثبة التي كانت من قبل، إلا أن شعلة العلوم لم تكن قد خبَتْ وانطفأت، ولكنها ظلت مضيئةً على الأقل بين كهنة المعابد وغيرهم من الطبقات، وبخاصة من الموظفين، ولم تلبث مصر بعد ذلك حتى دخلت في دور جديد من أدوار تاريخها، وهو دور النهضة التي ظهرت منذ الأسرة الخامسة والعشرين واستمرت طيلة أيام الأسرة السادسة والعشرين، ويطول بنا الحديث لو حلَّلنا أقوال كبار فلاسفة اليونان وعلمائها وإشادتهم بمصر، واعترافهم بأنهم تعلَّموا من المصريين ما تعلَّموه وما علَّموه بعد ذلك لتلاميذهم، ويكفي أن نذكر ما كتبه أفلاطون الذي قضى ثلاثة عشر عامًا في مصر، لندرك قيمة ما كان يحس به اليونانيون القدماء من دَين للمصريين”.

الكاتب

  • الحضارة المصرية القديمة وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
7
أحزنني
1
أعجبني
4
أغضبني
2
هاهاها
2
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان