رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
247   مشاهدة  

لماذا قد يرفض شخص جائزة الأوسكار؟

الأوسكار
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



قد تتفاجأ عندما تعلم أن هناك العديد من الفائزين بجوائز الأكاديمية السنوية، أو الأوسكار، الذين لم يفوتوا الحفل فحسب بل رفضوا جوائزهم رفضاً صريحاً. فقد رفض جورج سي سكوت جائزة أفضل ممثل عن فيلم “باتون” قائلًا إن الجوائز هى مجرد وسيلة لتحريض الممثلين ضد بعضهم البعض.. قبل أن يرفض سكوت تمثاله الذهبي أعلن ريتشارد برتون وإليزابيث تايلور مقاطعتهما لحفل توزيع الجوائز في عام 1966 ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى ترشيح برتون دون الفوز.

أشهر مثال على رفض فائز الأوسكار جائزته كانت عندما رفض مارلون براندو جائزة أفضل ممثل ولم يحضر حفل توزيع الجوائز. لكن المفاجأة كان إرسال براندو لشخص أخر لإلقاء خطاب بدلًا منه. كان اسمها ساشين ليتليفيذر وأرسله براندو للاحتجاج على تصوير هوليوود العنصري للأميركيين الأصليين في أفلام.

أول شخص يرفض أوسكار حدث قبل عقود من موقف براندو السياسي في عام 1973. على الرغم من أنه ليس اسمًا كبيرًا اليوم لكنه كان أول من فاز بجائزة أحسن كاتب سيناريو في حفل توزيع الأوسكار 1936. مثل براندو، كانت دوافع رفض هذا الفائز سياسية. كان اسمه دودلي نيكولز وكان يحتج على الطريقة التي يعامل بها كتاب السيناريو من قبل الأكاديمية.

توجه نيكولز إلى موسم جائزة الأكاديمية 1936 مستاء من علاقات العمل بين كتاب السيناريو وأكاديمية الصور المتحركة للفنون والعلوم. والواقع أن الاتحاد الذي ينتمي إليه نيكولز، نقابة كتاب السيناريو ، كان يواجه صعوبة في الحصول على الأجر والمعاملة التي شعر أعضاؤه باستحقاقها. كما كان يهددهم اتحاد منافس متعاطفًا مع استوديوهات الصور المتحركة بمنع نشاطهم.

نيكولز، على الرغم من صغر سنه، كان اسما معروفا بين كتاب السيناريو في الثلاثينات. قرر الاحتجاج على حفل توزيع جوائز الأكاديمية لعام 1936 ردًا على عدم اعتراف الأكاديمية بشرعية نقابته وغيرها من النقابات. وكان موقف الأكاديمية من النقابات في ذلك الوقت هو أنها لم تكن ضرورية، حيث كانت الأكاديمية تعمل بالفعل بمثابة تقابة من نوع ما لأولئك المشاركين في الصناعة.

كان نيكولز الفائز في ذلك العام لأفضل سيناريو وكان الفائز الوحيد الذي رفض حضور حفل توزيع الجوائز. ولم يرفض نيكولز حضور الحفل فحسب بل رفض أيضًا استلام الجائزة. وفي مناسبتين منفصلتين، أرسلت إليه الأوسكار لكنه رفض استلامها واعادها للأكاديمية.

لكن الأكاديمية لم ترفض الاعتراف بنقابة نيكولز إلى الأبد. في عام 1938 اعترف مجلس علاقات العمل الوطنية المشكل حديثًا بالنقابة. بذلك انتهت مقاطعة نيكولز قبل الأوسكار في عام 1938.

إقرأ أيضا
الكولوسيوم

كان لنيكولز مشوار طويل ككاتب سيناريو حيث كاتب 76 فيلم. وبالإضافة إلى ذلك، أخرج ثلاثة أفلام وأنتج أربعة أفلام. قبل وفاته في عام 1960، كان نيكولز قد حصل على ثلاثة ترشيحات أخرى لأوسكار أفضل كاتب سيناريو. لكن في حين لاقى عمله استقبالًا جيدًا، قأنه لم يحصل على أي جوائز أوسكار أخرى.

الكاتب

  • الأوسكار ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
1
أعجبني
1
أغضبني
1
هاهاها
1
واااو
1


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان