رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬347   مشاهدة  

حين اهتزت مصر من ليفربول في عصر محمد علي “السبب جد السلطان قابوس”

ليفربول في عصر محمد علي
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

تبدو معلومة غريبة أن سبب تردد اسم ليفربول في عصر محمد علي باشا داخل مصر كان أشهر من ذكرها الآن، فسبب شهرة الاسم يقترن بتألق اللاعب محمد صلاح في النادي الذي تأسس سنة 1882 م، لكن تاريخيًا فإن صلة ليفربول ومصر بدأت عام 1824 م.

ما قبل ليفربول في عصر محمد علي باشا

خريطة لشوارع ليفربول الأصلية السبعة وقت تخطيطها
خريطة لشوارع ليفربول الأصلية السبعة وقت تخطيطها

تأسست مدينة ليفربول على يد الملك جون شقيق ريتشارد قلب الأسد سنة 1207 م، والذي كان مفتونًا بالعمارة لدرجة جعلته هو نفسه المهندس الذي رسم خريطتها وقت الإنشاء.

غلاف النصب التذكارية ليفربول التاريخية والطوبوغرافية
غلاف النصب التذكارية ليفربول التاريخية والطوبوغرافية

كتب جيمس بيكتون في كتابه «النصب التذكارية ليفربول التاريخية والطوبوغرافية»، أن سبب اسم المدينة يرجع للبقعة التي تأسست عليها إذ كانت تشبه الإقامة على حمام سباحة فكان liver بمعنى المقيم و pool بمعنى حمام السباحة، ودفع موقعها 500 نبيل من نبلاء انجلترا أن يقيموا فيها.

ليفربول في عصر محمد علي باشا .. ما علاقة جد السلطان قابوس ؟

جد السلطان قابوس - ليفربول - محمد علي باشا
جد السلطان قابوس – ليفربول – محمد علي باشا

جاء اسم ليفربول في عصر محمد علي باشا وفي ذيله بدء العلاقات المصرية العمانية على يد السلطان سعيد بن سلطان «جد السلطان قابوس» بالتزامن مع ظروفٍ سياسيةٍ خارجيةٍ شهدتها مصر.

إبراهيم باشا في الحرب الوهابية
إبراهيم باشا في الحرب الوهابية

بعد نجاح محمد علي باشا في الإطاحة بالدولة السعودية الأولى عام 1818 م كان السلطان سعيد هو أول حاكم من شبه الجزيرة العربية يهنئ الباشا بهذا الانتصار، حتى جاء لقاءهما في العام 1824 م حين جاء بسفينته ليفربول لاحقًا إلى ميناء جدة ومعه الهدايا إلى الباشا.

اقرأ أيضًا 
حكام اسمهم هيثم .. سلطان عمان الجديد ليس وحده

انبهر محمد علي باشا بالسفينة ليفربول إذ كان بها 74 مدفعًا وكان يطمح في بناء أسطول بحري يضم قطعًا حربيةً مثل تلك السفينة، ومن هنا بدأ التفاهم بين سعيد ومحمد علي باشا، والذي حدد سببه الرئيسي أليكسي فاسيليف في كتابه «تاريخ العربية السعودية»، أن السلطان سعيد كان مرحبًا بسقوط الوهابية لدرجة جعلته يعقد صفقة مع الباشا.

السلطان سعيد بن سلطان
السلطان سعيد بن سلطان

بعد سقوط الوهابية جرى تجهيز مشروع بين سلطان عمان ووالي مصر يقضي بأن تخضع البحرين ومنطقة الأحساء ـ شمال المملكة العربية السعودية الآن ـ تحت حكم سعيد في مقابل دفع خراج سنوي لخزانة مصر التي تحكم شبه الجزيرة، لكن شروط محمد علي باشا وانشغاله في الحرب ضد العثمانيين فضلاً عن موقف الإنجليز أجهضوا هذا الاتفاق.

اقرأ أيضًا 
حبيبة الهنائي .. وجه قابوس القبيح

كان السلطان سعيد مفتونًا بوالي مصر وهو نفس الشعور من محمد علي باشا، فالسلطان العثماني بعث برسالة إلى محمد علي باشا طلب منه إرسال ضباط من المدفعية المصرية إلى عمان من أجل تعليمهم.

وثائق البحرية المصرية في عصر محمد علي باشا
وثائق البحرية المصرية في عصر محمد علي باشا

تأثر محمد علي باشا بالسفينة ليفربول جعله يطلب تأسيس سفينة مدنية تشبهها، ويدلل على ذلك رسالة وردت في كتاب وثائق البحرية المصرية في عصر محمد علي باشا لـ أنجلو ساماركو، إذ أن القنصل فانتوتسي أرسل إلى وزير الشئون الخارجية في نابولي بإيطاليا رسالة يوم 3 سبتمبر 1837 م قال فيها «أمر الباشا ببناء قصر جديد له وحده إلى جوار هذا الموقع (يقصد الإسكندرية)، وهو ينوى في الأيام القليلة القادمة الرحيل إلى القاهرة على متن السفينة البخارية لايجيتسيانو التي تم تشييدها في ليفربول على يد السيد أنيبالى دي روسيتي قنصل توسكانا العام، ويبلغ طولها 122 قدما إنجليزيا، وقوتها 60 حصانا، وبها مخزون من الفحم يكفي لثمانية أيام، ولا تزن إلا ثلاثة أقدام ماء فقط، ومع إنها بسيطة إلا أنها في الوقت نفسه فائقة الجمال».

السفينة ليفربول في عصر محمد علي واهتزاز مصر

إقرأ أيضا
تامر حسني

البارجة ليفربول
البارجة ليفربول

الصدفة القدرية أن السفينة ليفربول في عصر محمد علي باشا التي ألهمته بناء الأسطول البحري، كانت سببًا في تقويض مشروعه، إذ تحركت لحصار مصر قبيل معاهدة لندن سنة 1840 م، وعند تحركها اهتزت القاهرة منها لأنها كانت قطعة حربية، وقد أرسل الباشا إلى قائدها يقول له «أنا لست عدوًا لانجلترا، فإن عدوي هو اللورد بالمرستون وزير الخارجية».

غلاف الموجز في تاريخ سلطنة عمان القديم والحديث
غلاف الموجز في تاريخ سلطنة عمان القديم والحديث

تشير شيرين إسماعيل أحمد في كتابها «الموجز في تاريخ سلطنة عمان القديم والحديث» أن السلطان سعيد بن سلطان أهدى البارجة ليفربول التي كانت تحمل 74 مدفعا إلى وليم الرابع ملك انجلترا عام 1836 م.

الملك وليم الرابع
الملك وليم الرابع

جاء إهداء البارجة ليفربول في عصر محمد علي باشا للملك وليم الرابع كون الأخير عشق البحر لدرجة جعلت المؤرخين البريطانيين يطلقون عليه لقب الملك البحار، وأطلق وليم على البارجة اسم (الإمام) تكريماً لمهديها.

غلاف كتاب كتاب السفن الملكية البريطانية لـ براين لافري
غلاف كتاب كتاب السفن الملكية البريطانية لـ براين لافري

ذكر براين لافري في الجزء الأول من كتابه عن السفن الملكية البريطانية أن السفينة كانت الدرجة الثالثة على متن سلاح البحرية الملكية، وقدمها السلطان سعيد إلى الملك وليام في 9 مارس 1836 وسماها الإمام بينما أطلق عليها ضباط انجلترا اسم إتش إم إس إيمون، وبقيت صالحةً للأعمال العسكرية حتى عام 1842 م ثم دخلت أعمال الميناء التجاري لحين العام 1863 م.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان