رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
231   مشاهدة  

ماذا كان يفعل علم أمريكا في ثورة 19؟ اللغز يكشفه الرئيس “ويلسون”

رفع العلم الأمريكي في ثورة 1919
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

أخذ نظارته ووضع طربوشه على رأسه، بعدما ارتدى بدلته ليشارك في ثورة شعبية مصرية جارفة، بدأت جذوتها من مدرسة الحقوق بالجيزة، ووصلت ذروتها إلى منزله الواقع بين دار الأوبرا و جامع كيخيا. شيء واحد كان على بال هذا الرجل الخمسيني، وهو أنه لن يعود إلا جثة هامدة برصاص الاحتلال البريطاني، وسيلف نعشه بعلم مصر شهيداً، لكن اللافت للمتظاهرين في هذا العجوز هو حمله إلى العلم الأمريكي.

رفع العلم الأمريكي في ثورة 1919 م
رفع العلم الأمريكي في ثورة 1919 م

لم يحفظ التاريخ اسم هذا الرجل الذي رفع العلم الأمريكي في مظاهرة وسط البلد، لكنه كان الوحيد الذي رفع هذا العلم بدلاً من صورة سعد باشا أو لافتات الهتافات، ولفت نظر المتظاهرين والسائرين أيضاً، حتى التقطته عدسة مصورة مراسل رويترز وأخذ له صورة حفظتها كافة مواقع التاريخ.

العم سام هو رمز ولقب شعبي يطلق على الولايات المتحدة الأميركية
العم سام هو رمز ولقب شعبي يطلق على الولايات المتحدة الأميركية

حركة الرجل برفعه للعلم الأمريكي لم تأت من باب عشقه للعم سام، ولا رغبةً في إظهار أمركة الثورة، إلا أنه فعلها بدافع الإعجاب بالرئيس الأمريكي وودرو ويلسون، الرئيس الثامن والعشرين للولايات المتحدة من عام 1913 إلى 1921 م.

الرئيس الأمريكي ويلسون
الرئيس الأمريكي ويلسون

كان ويلسون يشغل باله فقط إصلاح الحال الأوروبي بعد الحرب العالمية الأولى التي دمرت القارة، فضلاً عن رغبته في إنشاء السلم العالمي، الذي بات مهدداً بالانقراض، فأعلن في الثامن من يناير لعام 1818 م 14 مبدأ لتحقيق هذا المشروع.

لم يكن لمصر صلة بها إلا في المبدأ الثاني عشر والمعروف بـ “حق تقرير المصير”، والذي نص على ضمان سيادة الأجزاء التركية وإعطاء الشعوب الأخرى غير التركية التي تخضع لها حق تقرير المصير، وحرية المرور في المضائق لجميع السفن بضمان دولي، وأعطى هذا البند أملاً لدى أهل السياسة في مصر، أن تنل بلدهم الاستقلال من نيران الاحتلال البريطاني، خاصةً بعد أن كان العالم يردد مبادئ الرئيس ويلسون.

مبادئ ويلسون الأربعة عشر
مبادئ ويلسون الأربعة عشر

الطبع غلاب وخصوصاً عند العم سام، فالولايات المتحدة الأمريكية عن ويلسون نفسه لم توافق على إلغاء الحماية البريطانية عن مصر، وظهر هذا واضحاً لـ “محمد محمود باشا” والذي كان أرسله الوفد لحضور مؤتمر فرساي وفشل في الجلوس هناك، فتم عقد مؤتمر آخر وأعلن رفضه لموافقة ويلسون على احتلال بريطانيا لمصر، وبعد مفاوضات طويلة قررت بريطانيا إلغاء الحماية البريطانية عن مصر سنة 1922 م، ومات ويلسون بعدها بسنتين.

 

إقرأ أيضاً

إقرأ أيضا
دولة عربية

وزارة الهجرة تطلق منصة إلكترونية لفعالية جمع تبرعات المصريين بأمريكا

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان