رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
199   مشاهدة  

ما الذي يعطي الألعاب النارية ألوانها المختلفة؟

الألعاب النارية
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



بلا شك، الألعاب النارية هي إحدى أدوات الاحتفال المفضلة في العالم. حيث تظهر ليلة رأس السنة الجديدة في العديد من البلدان. تحتفل اليابان بها على مدار العام، لكن بشكل خاص في الصيف. تستخدمها بريطانيا في ليلة جاي فوكس وفرنسا في يوم الباستيل. الولايات المتحدة تستخدمها في 4 يوليو، عيد الاستقلال.

لكن على الرغم من أنه من السهل والممتع إطلاق الألعاب النارية فقد لا يكون من السهل شرح كيفية عملها. يطلق عليها اسم “المتفجرات”، لكن هل هذا ما هي عليه فعلًا؟ إذا كان الأمر كذلك، فما الذي يجعلهم يطلقون النار في الهواء ولا ينفجرون مثل القنبلة؟ ومن أين تأتي كل الألوان الجميلة؟

كما اتضح، يتطلب فهم الألعاب النارية فهم شيء ربما لم يفكر فيه الكثير من الناس منذ المدرسة: الكيمياء. حيث تحصل على ألوانها من مصدر بسيط: الملح. نوع الملح الذي يأكله الناس غالبًا – الصوديوم – ينتج ألعابًا نارية صفراء. ينتج ملح الكالسيوم اللون البرتقالي وينتج ملح النحاس اللون الأزرق، إلخ. بالنسبة لتفاصيل الاختلافات الكيميائية والمكونات الأخرى التي تدخل في صنع الألعاب النارية، علينا الغوص بشكل أعمق.

أملاح مختلفة لألوان مختلفة

قد يتساءل بعض الناس عما إذا كنا نعني بكلمة “ملح” الأشياء التي لديك على الرف في المطبخ والتي تضيفها إلى الطماطم المعلبة عند صنع صلصة المعكرونة محلية الصنع. الإجابة هي في الواقع نعم. هذا لا يعني أنه يمكنك فقط الاستيلاء على حفنة من البلورات البيضاء وإلقائها على شعلة مفتوحة للحصول على حفلة الألعاب النارية الشخصية الخاصة بك. الأمر أكثر تعقيدًا من ذلك.

عندما يقول معظم الناس الملح، فإنهم يعنون نوعًا معينًا من الملح: كلوريد الصوديوم، المعروف أيضًا باسم ملح الطعام. قد يحتل كلوريد الصوديوم مكانة خاصة في قلوبنا – حرفيًا – وفي ذوقنا، لكنه مجرد نوع واحد من الملح. الملح، بالمعنى الكيميائي العام، هو نوع من المركبات المشحونة التي تشكل بلورات عند تجفيفها.

يستخدم الناس أملاحًا مختلفة كل يوم دون أن يدركوا ذلك. يقلل ثنائي كبريتات الصوديوم من مستوى درجة الحموضة في حمامات السباحة، بينما يساعد ثنائي كلورات الأمونيوم في تطوير الصور. بيكربونات الصوديوم، التي تسمى عادة صودا الخبز، تدخل في الفطائر لجعلها رقيقة وأيضًا في طفايات الحريق لإخماد الحرائق. فقط أنواع معينة من الملح تدخل في الألعاب النارية لإنتاج ألوان مختلفة.

الكثير من العمل، الكثير من الكيمياء

ينتج الصوديوم اللون الأصفر ويخلق السترونشيوم اللون الأحمر ويمنحك الكالسيوم اللون البرتقالي ويصنع الباريوم اللون الأخضر ويولد النحاس اللون الأزرق. بالنسبة لأولئك الذين يتذكرون عجلة الألوان، فإن الأحمر والأزرق يصنعان اللون الأرجواني. توجد داخل كل مجموعة من هذه المجموعات عناصر معدنية وغير معدنية مختلفة وأيونات تنتج نفس اللون.

الألعاب النارية الحمراء، على سبيل المثال – المصنوعة من السترونتيوم – يمكن أن تأتي من نترات السترونتيوم وكربونات السترونتيوم وكبريتات السترونتيوم. يأتي الأبيض من المجنيسيوم أو الألومنيوم أو التيتانيوم، بينما تأتي الفضة من مزيج شديد الحرارة من المجنيسيوم والألومنيوم.

إقرأ أيضا
مروة رخا

نحن بحاجة إلى المرور بكل هذه العمالة الكيميائية فقط لصنع ألوان الألعاب النارية، ناهيك عن المكونات الأخرى وكيفية بناء كل شيء. تستخدم الألعاب النارية البارود للوقود، مما يتطلب كيمياء معقدة لإنشائها. تحتاج الألعاب النارية أيضًا إلى رابط – مادة لتجميع المركبات الأخرى معًا – التي عادة ما تكون ديكسترين. تضيف المؤكسدات الوقود إلى الانفجار.

الكاتب

  • الألعاب النارية ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان