تقرأ الآن
ما هو تصنيف التعليم المصري الحقيقي؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
724   مشاهدة  

ما هو تصنيف التعليم المصري الحقيقي؟

التعليم المصري
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


كل فترة تظهر تقارير مختلفة لتصنيف التعليم، أحدهم وضع التعليم المصري خارج التصنيف تمامًا منذ عدة سنوات وأخر وضع مصر في المركز ال42 ويوجد غيرهم الكثير لكن كيف يمكن أن يكون هناك ذلك الفرق الكبير؟

بكل بساطة أول تقرير هو تقرير وهمي غير موجود، أي ليس له أساس، كانت مجرد شائعة وانتقلت من شخص للأخر بسرعة غريبة لكن بحثت عنه لن تجده في أي مكان.

أما عن التقرير الثاني فهو صادر عن موقع U.SNews بناءًا على استطلاع عالمي يجيب 3 أسئلة، أولهم عن جودة نظام التعليم الحكومي، ثانيهم عن مدى رغبة الناس في الذهاب للجامعة وثالثهم عن جودة التعليم والمناهج، نرى أن هذا التقرير لا يستند على أرقام أو حقائق علمية مما يعني أنه لا يمكننا اعتبار تصنيفه 100% صحيح.

السؤال هو كيف نعرف تصنيف التعليم المصري الحقيقي؟ يوجد بعض التصنيفات الرسمية من الأمم المتحدة واليونسكو والبنك الدولي. لكن هذه التصنيفات تتخصص في جزء معين خاص بالتعليم مثل نسبة الأمية وليس التعليم كله، مما يعني أننا يجب أن نركز على مناطق معينة ومعرفة تصنيف التعليم فيها.

أول هذه المناطق هو الإنفاق على التعليم والذي يحسب على شكل نسبة مئوية من إجمالي الناتج المحلي وفي أخر تسجيل في 2008 كانت مصر تنفق 3.8% من إجمالي الناتج المحلي فقط على التعليم وفقًا للبنك الدولي واليونسكو، يضع هذا مصر في المركز 121 إلا أن من المحتمل أن تكون تغيرت هذه النسبة فأخر تسجيل كان من 12 سنة.

أحد أهم التصنيفات هو مؤشر التعليم الخاص بالأمم المتحدة والذي يستخدم عدد سنوات التعليم المتوقعة ومتوسط سنوات التعليم ليحسب مؤشر التعليم الذي يعتبر عامل مهم في حساب جودة الحياة. في 2015 كانت مصر في المركز الـ121 من أصل 181 دولة وكان مؤشر تعليمها يساوي 0.601 وهو معدل متوسط بينما كانت السنوات المتوقعة للدراسة 13.1 ومتوسط سنوات الدراسة 7.1.

أحدى المؤشرات المهمة كذلك هي القدرة على القراءة والكتابة وطبقًا لليونسكو فإن مصر احتلت المركز الـ63 حيث يستطيع 93.9% من المصريين ما بين سن الـ15 والـ24 القراءة والكتابة بينما يستطيع 73.8% من المصريين فوق الـ15 سنة الكتابة والقراءة و 43.2% من المسنين (من هم فوق 65) يمكنهم القراءة والكتابة في 2015.

كما نرى فإن جميع هذه التقارير والتصنيفات ليست حديثة مما يعني أنه من المحتمل أن يكون تغير الكثير في تلك السنوات التي لا نجد لها تقارير مما يعني أنه من الصعب جدًا معرفة تصنيف التعليم المصري العالمي.

إقرأ أيضا
جيمس وساندرا ديفيس

متصدقش كل حاجة تتكتب، الأعداء والزياطين في كل مكان حوالينا

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان