رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
192   مشاهدة  

محمد القصبجي .. وصي الموسيقى العربية

محمد القصبجي


يُقال في بعض أدبيات التراث الإسلامي أن “لكل نبي وصي”، لو صدقت هذه المقولة؛ فأن وصي السيد درويش بالضرورة وبلا أدنى شك هو محمد أفندي القصبجي. كلكم صرتم تعرفونه بعد مُسلسل أم كلثوم: العاشق الولهان للست، القابع بعوده خلفها، حتى هده الزمن، لكن المسلسل لم يذكر أو يحدثنا كفاية عن عشقه الأكبر: عشق الموسيقى.

ولد وصي الموسيقى العربية في ١٥ إبريل ١٨٩٢، أي أن ما يفصل بينه وبين ونبيها شهر ميلادي واحد تقريباً.. يا الله على الصدف.. أبوه الشيخ إبراهيم القصبجي عازف العود البارع والمعلم الأول لأبنه، الذي كان عازفاً للعود لا نظير له إتقاناً أو تكنيكاً أو تطويراً، فلو سمعت يا عزيزي مؤلفه “راست” على العود سنة ١٩٢٩ كأن حفيده الموهوب إسلام القصبجي قد ألفها أو عزفها اليومين دول: تمبو سريع، قفلات خاطفة، كأن هناك أكثر من عواد يشاركه العزف.. تعلم الوصي في الأزهر كنبيه؛ فضُبطت عنده مداخل ومخارج النغم، ودرس أيضاً المنطق واللغة العربية والتوحيد، وأتجه بعده لمدرسة المعلمين، وتخرج معلماً، فكان أكثر ملحنين زمانه علماً وثقافة وإطلاعاً؛ فأطلع على الموسيقى والثقافة في كل العالم خاصة الغربي، وتعلم منه البناء الموسيقي المتماسك والمتكامل، الذي ظهر تقريباً في معظم شغله سواء “مؤلفات أو ألحان أو مسرح أو أوبرا عايدة التي لحنها لأم كلثوم”.

تعرف على الست وقدم لها أول ألحانه سنة ١٩٢٤ من كلمات شاعر الشباب حينها أحمد رامي، توالت بعد ذلك أعماله مع الست التي أختتمت سنة ١٩٤٤ ب”رق الحبيب”.. الحبيب الذي لم يرق وحرمه من أن يلحن له بعد ذلك حتى مات الرجل عواداً في فرقتها.. للأستاذ محمد عبد الوهاب رأي في رفض الست أخذ ألحان جديدة من قصب، حين قال لسعد الدين وهبة “هي خافت..خافت من تطوره وسبقه للزمن”.. عندما سمعت هذا الكلام وجدت أن فيه وجاهة، وأن الست خافت من تطوره على تحويل صوتها إلى عامل مساعد للحن/ الموسيقى هي البطل.. أسمع مثلاً مادام تحب بتنكر ليه.. هل لو غنتها أسمهان؛ سيتغير أثرها على روحك؟! أشك!!

المهم، تعاون الأستاذ مع آخرين كثر كمنيرة المهدية، وأسمهان، وليلى مراد، وفتحية أحمد، وغيرهن كثيرات.. قدم ألحان سابقة للزمن؛ فعاش وحيداً في زمن لبس فيه بدلة وشارب ونظارة لكهل، وقلب وروح وعقل ووجدان لا ينضب ولا يصيبه عطب الشيخوخة؛ فجأت موسيقاه وألحانه سريعة بها ديناميكية عالية غزيرة الإيقاع تلمس الشجن والفرح بخفة قبل ما تحلق نحو الخلود.. مساكين أهل العشق حقاً لا يفهمهم الزمان، ولا يرعاهم المحبوب.. مساكين أحباب الله الموهوبين إن كانوت متواضعين زاهدين في الشهرة ونورها الزائف!!!!

قال القصبجي” أحب كل ألحاني، وسيبك من مقولة كلهم أولادي؛ فالأولاد شيئ، والألحان شيئ.. ألحاني هي عمري المعاش، وتجربة روحي المعذبة”

 

إقرأ أيضا
الفتن الإعلامية





ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان