رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬466   مشاهدة  

محمد عبدالكريم الخطابي (2 – 2) | لماذا انهار حلم جمهورية الريف بالكيماوي والنفي

محمد عبدالكريم الخطابي
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


نجح محمد عبدالكريم الخطابي في جعل الهوية المحلية في المغرب دولة معترف بها وسماها جمهورية الريف وجعل عاصمتها مدينة أجدير، وبالتالي حدث تحالف بين إسبانيا وفرنسا على جمهورية الريف بدأ أولاً دبلوماسيًا حين انقعد مؤتمر وجدة في يوليو 1925 م.

اقرأ أيضًا 
تاريخ فن العيطة المغربية “الاستعمار يشوه الحرائر المهمشات”

كانت فرنسا وإسبانيا على قناعة أن الخطابي سيرفض شروط الصلح في مؤتمر وجدة لأن إسبانيا وفرنسا أعلنت الحرية الاقتصادية للريف تحت سيادة سلطان المغرب، دون الاعتراف بالخطابي مع إلزام المقاومين بتقليل السلاح، وهو ما رفضه الخطابي لأن المؤتمر لم يقبل استقلال الريف، فقررت الدولتين الاتحاد على قوات الخطابي.

الأسباب الأربعة

عبدالكريم الخطابي في الريف
عبدالكريم الخطابي في الريف

تكبدت فرنسا وإسبانيا خسائر ضخمة في الحملة العسكرية لإسقاط جمهورية الريف برئاسة محمد عبدالكريم الخطابي، ورغم أن الحل الحربي أنهى الريفيين، لكن هناك أسباب أخرى مهدت لهذا الانهيار، لخصها محمد علي داهش في كتابه عن دولة الريف.

أول تلك الأسباب هو فتح جبهتين على المقاومة الريفية التي قاتلت دولتين أوروبيتين لمدة 5 سنوات متتالية بدون توقف وبنفس الإمكانيات البشرية والعسكرية، أدى إلى تناقص حجم القوات المؤهلة للقتال.

الخطابي على مجلة التايم
الخطابي على مجلة التايم

ثاني تلك الأسباب انشغال القوات الريفية في القضاء على حركات التمرد العشائرية خاصةً من بني مصباح والانجارا سنة 1925 وكان لهذا أثر سيء في ترهل الموقف العسكري للريفيين، وهو ما عبر عنه الخطابي بقوله «كنت في موقف محفوف بالاضطرابات والمخاطر بسبب ثورة بعض القبائل».

أما ثالث تلك الأسباب فهو الحصار الاقتصادي الذي ضربته فرنسا على منطقة الورغة المصدر الوحيد للحبوب في منطقة الريف، بالإضافة إلى انشغال الفلاحين الريفين بالقتال وتعذر قيامهم بواجبات الحراثة وزراعة الأراضي الذي أدى إلى ندرة الأقوات وارتفاع الأسعار وانتشار المجاعات والأمراض مع تناقص الأدوية.

آخر الأسباب هو الموقف السلبي للطرق الصوفية متمثلة في الدرقاوية والوزانية والكنانية، إذ تعاونوا مع الفرنسيين والإسبان سنة 1925 و 1926 وساهموا في إثارة الرأي العام المغربي ضد الخطابي، واستصدروا فتوى دينية تنص على أن الخطابي مارق.

الأسلحة الكيماوية .. حتى لا ننسى

إقرأ أيضا
ميكي ماوس

الريف
الريف

ملف آخر لم يهتم به كثيرون حول سقوط جمهورية الريف وهو استخدام الأسلحة الكيماوية الذي لجأت له فرنسا وإسبانيا للثأر من آثار معركة أنوال، وساهمت الأسلحة الكيماوية في حل الجمهورية يوم 27 مايو 1926 بقوة فرنسية إسبانية تعدادها 500,000 مقاتل وباستخدام مكثف للأسلحة الكيماوية.

محمد عبدالكريم الخطابي في مصر

عبدالكريم الخطابي في مصر
عبدالكريم الخطابي في مصر

قررت إسبانيا وفرنسا نفي محمد عبدالكريم الخطابي وعائلته إلى جزيرة لارينيون الفرنسية وبعد 20 عامًا تقرر نفيه إلى باريس وأثناء مرور الباخرة ببورسعيد طلب حق اللجوء السياسي من الملك فاروق والذي استجاب له وظل مقيما بمصر وشارك في كل حراكها السياسي، وكان حلمه العروبي تعزز خلال الفترة الناصرية لكن لم يرى تحققه حيث مات في 6 فبراير 1963 م ودفن في مقبرة الشهداء بمدينة نصر في القاهرة.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان