رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
853   مشاهدة  

مع حامد وعائلته .. قصة مشروع محو الأمية في عصر جمال عبدالناصر

محو الأمية في عصر جمال عبدالناصر
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


خطط كثيرة وضعت لمشروع محو الأمية في عصر جمال عبدالناصر فالأخير كان أكثر الرؤساء الذي يعطي اهتمامًا خاصًا للتعليم الحكومي، ورغم أن صيته ذاع بألقابٍ كثيرة كحبيب الفقراء ونصير الفلاحين، لكن بقي مشروع محو الأمية غير واضح التفاصيل تاريخيًا.

قرية الشرفا .. نواة تطوير المشروع الستيناتي

ثروت عكاشة وجمال عبدالناصر
ثروت عكاشة وجمال عبدالناصر

«ستصبح الثقافة والعلم والمعرفة التي يحصلها الإنسان بالقراءة من نصيب الفلاح والفلاحة في كل قرى ريفنا».
بهذه الجملة أعلن ثروت عكاشة وزير الثقافة تدشين تجربة ثقافية في قرية الشرفا التي تبعد 3 كيلو متر عن القناطر الخيرية، بهدف غرس المعرفة والعلم في عقول وأذهان أبناءها.

مدرسة بين أطفال قرية الشرفا
مدرسة بين أطفال قرية الشرفا

بدأ تحقيق مشروع محو الأمية في عصر جمال عبدالناصر داخل قرية الشرفا يوم 2 مايو سنة 1964 بشعار «كتاب لكل فلاح وفلاحة»، إذ تحرك في تمام التاسعة صباحًا من أمام مصلحة الاستعلامات في القاهرة سيارة أوتوبيس تضم 20 مدرس ومدرسة في طريقها إلى قرية الشرفا.

اقرأ أيضًا 
هل “هبد” أنيس منصور في كلامه عن عبدالناصر ؟

بمجرد أن أطلت القافلة الثقافية على مشارف القرية والساعة فتحت البيوت أبوابها وخرجت منها البنات والأمهات والجدات وفي يد كل واحدةٍ منهن كتاب اسمه «حامد وعائلته»، مع قلم من الرصاص بني اللون وكراسة وأستيكة، وأخذت كل واحدةٍ منهن طريقها إلى واحدٍ من فصول عددها عشرين هي في الأصل بعد غرف بيوت القرية تبرع بها أصحابها لتكون أماكن للدرس.

سيدات في قرية الشرفا
سيدات في قرية الشرفا

يوميًا كان المشروع يبدأ في الساعة العاشرة صباحًا حيث الدرس الذي يقوم المدرس القادم من العاصمة بالوقوف أمام السبورة داخل الفصل للشرح، والدراسة التي يتلقاها الفلاحون في قرية الشرفا ترتبط بالبيئطة التي يعيشون فيها ولذلك تتردد خلال الدروس كلمات الحفل، الساقية، مشنة العيش، الدوار، الفرن.

الدوار الثقافي .. جنين الثقافة الجماهيرية

حفيدة وابنة وجدة في قرية الشرفا
حفيدة وابنة وجدة في قرية الشرفا

أثر كتاب «حامد وعائلته» في وجدان الحضور لتتطور التجربة بفكرة الدوار الثقافي المنبثق من فكرة قصور الثقافة الجماهيرية، والدوار الثقافي يتكون من سينما ومسرح ومكتبة وحجرة خياطة وتطريز وحديقة للأطفال، وصالة اجتماعات ومنزل ريفي لتعليم بنت القرية الصناعات الريفية، وقام أبناء القرية بتشييده على مساحة 2400 متر من مواد أرضهم الخام من طين أرضها، وتكون الدوار من طابقين.

اقرأ أيضًا 
نسف قطار القساوسة بقرار عبدالناصر “شائعات ستيناتية عن الكنيسة”

وجنبًا إلى جنب مع الدوار الثقافي، لم تغب المساجد عن مشروع محو الأمية في عصر جمال عبدالناصر، حيث ألقيت في مسجد كفر الشرفا بإشراف الدكتور جلال عيسى «أحد مصممي دوار القرية» حيث يلقي الواعظ الدرس العلمي الذي كان موضوعه «الأديان تدعو للتزود بالعلم»، وعلل مشرفي الدوار سبب إدخال المسجد ضمن المشروع بقولهم للصحفي محمد صالح «دروس المسجد هي السر في روح المشروع وحماسة أهل القرية».

مع التلفزيون كان للثقافة بصمة

إقرأ أيضا
الثقافة

كمال الملاخ
كمال الملاخ

في بابه من غير عنوان عبر الصفحة العاشرة من جريدة الأهرام بتاريخ 1 يناير 1965 كتب كمال الملاخ “أنه تم إطلاق 8 قوافل ثقافية إلى 8 محافظات بهدف تثقيف الفلاح، وذلك بعدما رأى الدكتور عبدالقادر حاتم أن يبدأ مع العام الجديد تنفيذ مشروع قرى مصر التي دخلتها الكهرباء تلفزيونيًا.

اقرأ أيضًا 
بين واقع نقل الكباش وزمن إنقاذ أبو سمبل “المقارنة لا تجوز”

ومن أوائل القرى التي دخلها التلفزيون من بوابة قوافل الثقافة كانت في محافظتي الإسماعيلية والشرقية وتلك القرى هي “منشية الرضوان، والعرادية، وكفر نجم، والفراموص، وكفر صقر، والهجارسة، وأولاد صقر، وقصاصين الأزهار

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان