رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
123   مشاهدة  

مديرا مهرجان الاسكندرية المسرحي الدولي للميزان: فخورون بالتطور الذي وصل إليه المهرجان ونسعى لاستمرار نجاحه

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


عشرون عاما كان عمري عندما عرفت هذا العالم الساحر؛ المسرح الذي يسع كل الناس كما كان أول شعار لمهرجان الاسكندرية المسرحي الدولي قبل أن يصبح دوليًا . دخلت هذا العالم كمحررة لنشرة المهرجان، وأشعر في دورته ال12 أنني أكبر معه، وتتحقق أحلامي معه بعدما صار دوليا يحتضن ثقافات مختلفة، وأصبحت صفحية بموقع الميزان أشهد على هذا التطور الكبير؛ لذلك كان لابد لي من محاورة مديريه ليحثدثونا عن كيف كان هذا المهرجان مجرد فكرة حتى أصبح مهرجان الاسكندرية المسرحي الدولي، وبدأت الحوار مع المخرج ومدير المهرجان أحمد سمير.

حدثنا عن ذكرياتك مع مهرجان الاسكندرية المسرحي الدولي منذ بدايته وحتى الآن خاصة وأنك كنت من أوائل من عملوا به وفازوا فيه بجوائز قبل أن يصبح مهرجانًا دوليًا.

 كلما تذكرت بداية المهرجان وذكرياتي معه شعرت بقشعريرة تسري في جسدي؛ لأن بدايته كانت بسيطة وتملأها الحب وكنا طوال اليوم  بالشارع أو بالمهرجان وكنا نقوم بكل شيء من أجله، نحن من نكتب النشرات اليومية، نقوم بتصوير العروض فيديو وفوتغرافيا، نقوم بنقد العروض، والتجهيزات الفنية والديكورات. أتذكر هذه الأيام وكيف تطورنا وأصبح لكل مجال شخص مسؤول عنه، وتذكري لكل هذا يدعوني للفخر الشديد. وقد فزت بالدورة السادسة بعرض “قنابل مسيلة للحرية” حصد كل الجوائز الأولى للمهرجان، وقدمني المهرجان كمخرج للوسط المسرحي.

الفنان أحمد سمير مدير المهرجان

احك لنا قصة المهرجان وكيف تحول من مهرجانا محليا إلى مهرجان دولي؟

كان المهرجان محليًا، وكانت العروض التي نقدمها فيه مثل القطة العمياء وكان ملكا وقنابل مسيلة للحرية نتجول بها ونعرضها بدول عربية وأوروبية، فكونا علاقات جيدة مع مهرجانات بالخارج وفنانين بالخارج. بدأنا أن ندعوهم للمشاركة بالمهرجان بأول دورتين ولكن كانوا يقيمون في مصر على نفقتهم الخاصة، ثم حصلنا على دعم من وزارة الثقافة يستطيع تغطية  بعض نفقات إقامة الفنانين الذين يشاركون بمهرجان الاسكندرية المسرحي الدولي من الخارج.

تكريم الفنانة إلهام شاهين بمهرجان الاسكندرية المسرحي الدولي

كيف تم اختيار المكرمين بالمهرجان ومنهم الفنانة إلهام شاهين ، حدثنا عن كواليس تكريمها منذ القرار وحتى تبليغها ووصولها.

الفنانة إلهام شاهين لها تاريخ مسرحي كبير لا يعرفه الكثيرون، وهذه الدورة مقامة لروح الفنان الراحل سمير غانم، فقررنا اختيار النجمة إلهام شاهين لأن أخر عمل جمعها بالمسرح كانت تشارك بطولته مع الراحل سمير غانم وكان اخر عمل مسرحي له أيضا وعلى هذه الأسس تم اختيار النجمة إلهام شاهين للتكريم. ورحبت جدا الفنانة إلهام شاهين بالحضور رغم انشغالها وخاصة أنه تحت اسم الفنان الراحل سمير غانم، وحضرت على نفقتها الخاصة.

أقرأ أيضا..عن عرض السلطان أول عروض المهرجان المسرحي الدولي

أما عن بقية المكرمين، فاختارنا فنانين من الاسكندرية الحاصلين على جوائز مسرحية مهمة، كالفنان ياسر مجاهد والمخرج صبحي يوسف، والفنان حجاج عبد العظيم، والفنانة بدرية طلبة وهي لديها مسرحا بالاسكندرية يعمل به شباب من الاسكندرية وداعمة للشباب المسرحي، والفنان الكبير ماهر شريف وهو من مؤسسين المهرجان.

ماذا عن الإدارة والتحديات ، متى توليت منصب إدارة المهرجان؟

إدارة المهرجان بالتأكيد مرهقة جدا، فأصحى من الساعة التاسعة صباحا لمتابعة الورش المقامة على هامش المهرجان، ولا أعود للمنزل حتى أطمئن أن كل الوفود الأجنبية عادت لغرفها بالفنادق، وطوال اليوم تحدث مشكلات يجب حلها فورًا. والعمل على إقامة مهرجان دولي تحتم العمل عليه قبل موعده بخمسة أشهر تقريبًا للتحضير له، والتعامل مع إيميلات كثيرة بأكثر من لغة.

وتواجهنا تحديات من نوعية الأزمات المالية في تغطية نفقات ضيوف المهرجان من الخارج، فنحاول طوال الوقت الدخول في مفاوضات والتفكير في شخصيات تستطيع المشاركة بالمهرجان بأقل التكاليف، وقد توليت إدارة المهرجان العام الماضي وأتولى إدارته هذا العام مع صديقي الفنان إسلام وسوف.

حدثنا عن العروض المشاركة بالمهرجان وكيفية اختياركم لها.

هناك آليتان لاختيار العروض؛ بعض الفنانين نكون على متابعة لأعمالهم فنطلب منهم الحضور، والبعض الآخر نكون على علم بأعمالهم من خارج مصر فنطلب منهم عرض عروضهم علينا. أما الطريقة الثانية، فتكون عن طريق استمارة تقديم يقدم عن طريقها الفنانين، ونفرز هذه الاستمارات والعروض ونختار من بينهم.

صوروة من عرض الطابور السادس لدولة الكويت

انتقلنا بالحديث إلى الفنان  إسلام وسوف والذي يشارك الفنان أحمد سمير في إدارة مهرجان الاسكندرية المسرحي الدولي، وسألناه عدة أسئلة، وكان الحوار كالتالي:

حدثنا عن ذكرياتك مع المهرجان منذ بدايته وحتى الآن خاصة وانك كنت من المشاركين بدورات له سابقة.

فخور جدًا أنني كنت من مؤسسين هذا المهرجان، اشتركت فيه كممثل ثم كمخرج ومن ثم كنت ضمن أعضاء الهيئة العليا المؤسسة للمهرجان مع الفنان أحمد راسم رحمه الله، وكان دكتور جمال ياقوت رئيس المهرجان السابق قبل أن يرأس المهرجان الفنان إبراهيم الفرن، وقد فكر دكتور جمال ياقوت أننا يمكننا أن نبني مهرجانا بعروض بدون تمويل لقلة الإمكانيات، وتطور الأمر حتى أصبح مهرجانا دوليا منذ دورته السادسة وقد وصلنا لدورته الثانية عشر

الفنان إسلام وسوف مدير المهرجان

يرفع المهرجان شعار مسرح بلا انتاج ، فاشرح لنا سبب الشعار وهل شرط من شروط قبول العروض أن يكون العرض بلا إنتاج؟

منذ البداية كانت فكرة المهرجان قيامه دون اللجوء لدعم وإنتاج وأن تكون العروض مقامة خصيصا للمهرجان، ولكن تطور المهرجان بقبول عروض عالمية عُرضت من قبل بمهرجانات دولية أخرى، ولكننا مازلنا نضع أولوية للعروض التي تم عرضها بأقل الإمكانيات.

هل المهرجان ممول من وزارة الثقافة؟ أم أنه فقط تحت رعايتها؟

إقرأ أيضا
كيت ميدلتون والأمير وليام

 المهرجان تحت رعاية وزارة الثقافة ولكن ليست ممولة، فتدعمنا بالمسارح التي تقام عليها العروض للمهرجان، مثل مسارح البيت الفني والهيئة العامة لقصور الثقافة، وبعض الدعم المادي الذي يغطي نفقات إقامة الضيوف، ولكن بداية من رئيس المهرجان وحتى أصغر منصب لا نتقاضى عنه أجر.

كيف تم اختيارك لإدارة المهرجان؟

عملت بهذا المهرجان كمنسق وكمدير تنفيذي وبأكثر من منصب حتى تم اختياري العام مع الفنان أحمد سمير لإدارة المهرجان، وكل منا يمارس مهامه بالإدارة، ويتم الاختيار من اللجنة العليا.

كيف ترى  الحركة المسرحية بالإسكندرية  ؟

هناك طفرة حدثت فترة بالمسرح السكندري ثم تعرض المسرح فجأة إلى الركود، هناك بعض الشباب ليس لديه الشغف للتعلم بشكل حقيقي، وقليل من يريد التعلم من أصحاب الخبرات السابقة، ومعرفة ما وصل إليه الجيل الذي سبقنا مثلما فعلنا. والبعض يعمل مع فريق عمل واحد دون محاولة تعلم جديد. وانتشرت فكرة الورش لأناس ليس لديهم خبرة حقيقية غير الورش التي تقام على أيدي مسرحجية معروفين، فالبعض يستغل هذه الورش من أجل (السبوبة)

ختم الفنان إسلاف وسوف الحوار بوعده للعمل على استمرار نجاح مهرجان الاسكندرية المسرحي الدولي  فيما يعد هذا المهرجان هو الوحيد الذي تقام فيه عروض دولية بالاسكندرية وينتظره المسرحجية كل عام كي يستمتعون بأجواء فنية مختلفة .

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان