تقرأ الآن
مع أطيب الأمنيات بالنجاح للعصابة.. كيف خدم الإيقاع البطيء مسلسل “بـ100 وش”؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
470   مشاهدة  

مع أطيب الأمنيات بالنجاح للعصابة.. كيف خدم الإيقاع البطيء مسلسل “بـ100 وش”؟

بـ100 وش

يبدو أن الإيقاع البطيء الذي اعتبره الكثيرون عيبا في مسلسل ” بـ100 وش ” هو أحد أسرار نجاح المسلسل وتغلغله بين الناس.

ضبط الطبخة

استطاعت المخرجة كاملة أبو ذكري من أن تضبط طبختها بشكل كبير بل أن الإيقاع البطيء الذي لامه الكثيرون -ومنهم كاتب هذه الكلمات- إلا أنه من الواضح أنه أحد أسرار النجاح الكبير للمسلسل الذي يعتبر أحد أهم مسلسلات رمضان العام 2020، إن لم يكن أهمها.

الإيقاع البطيء أو لنقل الهادي، جعل المشاهدين يعيشون مع أبطال العصابة بشكل يومي نحضر أتراحهم قبل أفراحهم، نراهم وهم في أسوء ظروفهم وفي أفضلها، هذا الانصهار مع الشخصيات والتركيز عليها، جعل المشاهدين يسقطون في فخ التعاطف مع أبطالنا على الرغم من أنهم الأشرار

لا يتوقف الأمر عند هذا الحد، ولكن خلق تفاعل الشخصيات مع بعضها البعض وعيشنا لحالاتهم المختلفة من حب وكره وأزمات حياتية إلى عكس المتوقع من أن عصابتنا تسرق أشخاص عاديون يصرفون تحويشة عمرهم فبدلا من كرههم تجد المشاهد ينتظر نجاح العملية بفارغ الصبر، بل هناك تعليقات كثيرة تتمنى النجاح للعصابة وعدم سقوطهم في يد الشرطة.

جزء ثاني

الحالة التي صنعها مسلسل بـ100 وش ، جعلت الجميع يتساؤلون هل هناك جزء ثان من المسلسل، وهذا الأمر أمنية باستمرار العصابة أكثر منه رغبة في وجود جزء ثان بالأساس.

مؤلف المسلسل عمرو الدالي أكد في تصريحات صحفية أن الأمر قابل للتنفيذ واحتمالية وجود جزء ثان حقيقية، خاصة أن أحداثه تستوعب ذلك، فى ظل النجاح الكبير الذي حققه العمل.

بينما أكد المنتج جمال العدل منتج المسلسل  في تصريحات صحفية، أنه يعمل بالاشتراك مع الشركة المتحدة على إنتاج جزء ثانٍ من مسلسل ” بـ100 وش “.

إقرأ أيضا
السينما

وأشار أن الجزء الثاني من ” بـ 100 وش “ سيكون بنفس أبطال “العصابة”، وربما يتم إضافة ممثلين جدد.

الحقيقة أنني أخشى من الآن وأحذر من فشل الجزء الثاني من المسلسل الناجح، لأنه غالبا ما تفشل الأجزاء الثانية غير المخطط لها والتي تكون استثمارا لنجاح الأجزاء الأولى.

بـ100 وش ..نيللي كريم والهروب من سلسلة الكآبة اللذيذة

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
5
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (1)
  • Mohamed Hussein
    كلام مظبوط جدا و خصوصا اخر كلمة التجربة المصرية اثبتت ان الجزء الثاني المعتمد علي نجاح الاول دائما بيكون فاشل لكن لو قدره يعمله معالجة صح من غير فتي كتير و استثمار نفس النقاط الاساسية للمسلسل من غير اضافة عائلة حسين فهمي في المال و البنون ممكن ينجح ان شاء الله
    مقال جميل تحياتي ..

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان