رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
35   مشاهدة  

مكشوف عنهم الحجاب.. أشخاص توقعوا وفاتهم وتصرفوا على ذلك الأساس

أشخاص توقعوا وفاتهم

العديد منا اختبر شعور بأنه سيموت في وقت قريب، ربما جاء هذا الشعور عندما واجه مشكلة أثناء السباحة، أو في الثواني التي سبقت
وقوع حادث سيارة، وأحيانًا يكون لدينا مشاكل تجعلنا راغبين في مجيء الموت، وهناك قلة من الناس استطاعوا فعلًا أن يشعروا بقرب
وفاتهم، وتحدثوا عن ذلك مع من حولهم، وصدق شعورهم بالفعل، ورحلوا بعدما داهمهم هذا الشعور.
مارتن لوثر كينغ جونيور

ربما يكون الزعيم السياسي الأمريكي "مارتن لوثر كينغسوء حقًا بشأن الخطاب الذي ألقاه في معبد ميسون ليلة أبريل، حيث أخبر
مارتن الابن الحشد المجتمع الذي كان على قمة الجبل، أنه يشعر بقرب وفاته، وأخبرهم عن

 

 

أرض الميعاد، وأنهم سينعمون بالمساواة على
الجانب الآخر، مؤكداً لهم أنهم سيصلون إلى هناك، وأشار إلى أنه يرغب في العيش لفترة طويلة، لكنه يشعر بأنه سيسبقهم لهناك، ولم يكن
قلقًا بشأن ذلك أو على مصيره، وفي المساء التالي، قُتل بالرصاص أثناء وقوفه في شرفة الفندق الذي يقيم فيه.
أنديرا غاندي
إن قيادة بلد ما يعني حتمًا أنك تصنع الكثير من الأعداء، ولم تكن رئيسة وزراء الهند السابقة أنديرا غاندي مختلفة، وقد كان عام 1984م،
فترة عصيبة بشكل خاص بالنسبة لغاندي، وللبلد بأكملها، وذلك لأنها أمرت الجيش باقتحام المعبد الذهبي في البنجاب، الذي كان يحتله
المناضلون السياسيون السيخ، وقد سميت هذه العملية بعملية النجمة الزرقاء، وأدت إلى عدد كبير من الوفيات بين المناضلين السيخ،
بالإضافة إلى غضب الكثير من مؤيديهم، وألقت أنديرا خطاب بعدها، وقالت فيه "أنا هنا اليوم، قد لا أكون هنا غدًا، لقد عشت حياة طويلة
وأنا فخورة بأنني قضيت حياتي كلها في خدمة شعبي"، وفي اليوم التالي، كان من ا

لمقرر إجراء مقابلة مع غاندي في فيلم وثائقي
تلفزيون

ي، وبينما كانت تسير نحو المذيع، أطلق اثنان من حراسها النار عليها.
أبراهام لينكولن
عندما يأتي الأمر إلى الكوابيس التي تظهر فيها كجث

جونيور" هو المثال الأكثر شهرة لشخص كان يعرف أنه سيموت، في أبريل
1968م، سافر إلى ممفيس وقدم دعمه لإضراب العمال الأمريكيين من أصل أفريقي، الذين كانوا يحتجون على الظلم الواقع عليهم، وقد
كان مارتن جونيور رجلاً معتادًا على مواجهة التهديدات في حياته باعتباره الوجه الأبرز للنضال من أجل المساواة العرقية في الولايات
المتحدة، ولكن على الرغم من ذلك كان هناك شيء ينذر بالة، فلا جدال أنك ستشعر بالرعب، وهذا ما حدث للرئيس الأمريكي السابق أبراهام
لينكولن، ففي ليلة الرابع من أبريل عام 1865م، ذهب لينكولن إلى الفراش كالمعتاد، لكن الكابوس الذي رآه في نومه أشعره بالفزعوالرعب، وظل مستيقظًا حتى الصباح، وفي اليوم التالي أخبر صديقًا له، أنه رأى في حلمه بكاء المعزين وجثة ملقاة في الغرفة الشرقية
للبيت الأبيض، وكان الجندي يحرس الجثة وسأله لينكولن عمن تنتمي، وكان الرد مرعب تمامًا، حيث أخبره أن الرئيس تم قتله، كان
لينكولن مُرتبكًا للغاية، وظل لعدة أيام في حالة هلع ورعب، ولم تكذب أحاسيسه، فقد تم اغتياله بعد هذا الكابوس بعشرة أيام فقط

إقرأ أيضا
بشرى لكارهي الاستحمام.. مرة كل يومين تكفي

 

المصدر

١

الكاتب


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان