رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
121   مشاهدة  

من الأميرة ديانا إلى أينشتاين..القصص وراء أربع صور مشهورة

ديانا
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



تعتبر الصور الشهيرة وصايا دائمة للحظات فريدة شكلت التاريخ والثقافة وذاكرتنا الجماعية. وراء هذه الصور الأيقونية تكمن الروايات التي غالبًا ما تحكي حكايات غير متوقعة تتجاوز اللحظة الملتقطة. فيما يلي بعض القصص التي أدت إلى هذه اللقطات المذهلة التي أصبحت راسخة في التاريخ من الأميرة ديانا إلى أينشتاين.

غداء ناطحة سحاب

ديانا

التقطت الصورة الشهيرة “غداء على قمة ناطحة سحاب” في عام 1932 أثناء بناء مبنى RCA في نيويورك. يُظهر 11 عامل بناء جالسين بشكل عرضي على عارضة فولاذية أعلى المدينة يأخذون استراحة غداء مع أفق نيويورك كخلفية لهم. في حين أن هويات الأفراد في الصورة لا تزال غير معروفة إلى حد كبير، فقد أصبحت هذه الصورة رمزًا لمرونة وعزيمة واجتهاد القوى العاملة خلال حقبة الكساد الكبير.

يعتقد الكثيرون أنه نظرًا لأن الصورة كانت مرتب لها فأنه كان هناك شيء تحت العمال لتوفير بعض الأمان أثناء التصوير. لكن هذا لم يتم إثباته بعد.

شريك الأميرة ديانا في الرقص

ديانا

في نوفمبر 1985، أقام الرئيس رونالد ريجان وزوجته نانسي مأدبة عشاء في البيت الأبيض للترحيب بالزوجين الملكيين المتزوجين حديثًا، الأمير تشارلز والأميرة ديانا. تضمنت قائمة الضيوف المرصعة بالنجوم طلبات الأميرة البالغة من العمر 24 عامًا، بما في ذلك كلينت إيستوود ونيل دايموند وجون ترافولتا. بعد المساء، أوضح ترافولتا كيف نقرت نانسي ريجان على كتفه في حوالي الساعة 10 مساءً، وقالت: “الأميرة تريد الرقص معك. هل ترقص معها الليلة؟”

بعد تقديمهما لبعضهم البعض، طلب ترافولتا من الأميرة ديانا الرقص، وهو ما وافقت عليه بالطبع، مما أدى إلى الصورة الشهيرة.مع ا ستمرار الليل، لم تكن ديانا خجولة ورقصت مع ضيفين آخرين من الذين دعتهما، بالإضافة إلى آخرين.

الفيس يلتقي نيكسون

ديانا

لا يزال الاجتماع الأسطوري بين إلفيس بريسلي والرئيس ريتشارد نيكسون في البيت الأبيض في 21 ديسمبر 1970، لقاء مثيرًا للاهتمام وغير مرجح في التاريخ. بحثًا عن شارة فيدرالية كعضو فخري في مكتب المخدرات والعقاقير الخطرة، وصل إلفيس، وهو جامع متعطش لشارات إنفاذ القانون، إلى البوابات دون سابق إنذار.

منحه نيكسون اجتماعًا وأصدر له شارته الفخرية، حيث تلقى مسدسًا تذكاريًا من الحرب العالمية الثانية من المغني في المقابل. قبل المغادرة، تم تصوير اجتماعهم غير المتوقع.

إقرأ أيضا
اللواء مصطفى بدر

لسان أينشتاين

ديانا

التقطت واحدة من أكثر الصور شهرة في التاريخ ما بدا أنه الجانب المرح للفيزيائي الأسطوري ألبرت أينشتاين. التقطها المصور آرثر ساسي في 14 مارس 1951، وحدثت اللحظة خلال احتفال عيد ميلاد أينشتاين الثاني والسبعين في معهد الدراسات المتقدمة بجامعة برينستون. أثناء مغادرته الحفلة مع المدير السابق للمعهد، الدكتور فرانك أيديلوت، وزوجته ماري جانيت، وجدوا سيل من المصورين. مع وميض كاميراتهم باستمرار، تصاعد إحباط أينشتاين، مما جعله يصرخ بشيء على غرار “هذا يكفي!” ثم اخرج لسانه.

بعد نشر الصورة، أصبح الفيزيائي مغرمًا بها تمامًا، وأرسل نسخًا منها إلى الأصدقاء.

الكاتب

  • ديانا ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان