رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬131   مشاهدة  

من فات قديمه تاه..” الكولونيا ” من شبراويش إلى أيام الكورونا

الكولونيا
  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


تعج القنوات الفضائية والمنصات الإلكترونية بتقديم أكثر الطرق حماية لمواجهة فيروس  COVID-19  المستجد وحلت الكولونيا ضمن الوسائل الهامة مثل غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية وإن لم يتوافر ذلك  فاستخدام الوايبس أو الكحول الطبي أو معقمات اليدين الأخرى تحقق الوقاية الكافية  فضلًا عن النصائح التي قدمها بعض الدكاترة بأن الكحول الطبي لابد أن تكون نسبته 70% هذه الطرق جميعها اتفق المجتمع الطبي أنها تساعد في القضاء على فيروس الكورونا وكل الفيروسات ما جعل الجميع يندفعون نحو أماكن بيعها في الصيدليات ما أدى إلى حدوث نقص شديد في هذه المنتجات لكن من عادة المصري أن يبحث عن بدائل لكل شيء وأثناء بحثه عن  بدائل لمطهرات ومعقمات بها نسبة كحول 70% تعرقل في منتجًاً ولكن هو يعرفه من الماضي منذ كان صغيرًا  نعم إنها الكولونيا 555 أشهر العطور التي عرفتها مصر والعالم العربي خلال منتصف القرن الماضي.

 شبراويش البداية 

تعود القصة إلى مصنع الشبراويشي الذي أسس على يد رجل الأعمال حمزة الشبراويشي ابن قرية شبراويش بمحافظة الدقهلية  الذي استطاع من خلال موهبته الفريدة في صناعة الروائح في النجاح بإنشاء مصنعًا للعطور بدار السلام فالرجل بدأ بإحدى المحلات الصغيرة في منطقة الحسين كبائع للعطور وقام الرجل العصامي حمزة بزراعة حديقة منزله بالليمون ليستخدمه في صناعة منتجه الأشهر على الإطلاق كولونيا 555 أو كولونيا الشبراويشي والتي كانت  كوكب الشرق أم كلثوم  هي بطلة التسويق والترويج من خلال إعلانات في الصحف تضمنت شعارًا كالآتي: “لكي تكوني ساحرة استعملي رائحة صفية زغلول”.

أم كلثوم في إعلان ترويجي لكولونيا 555
أم كلثوم في إعلان ترويجي لكولونيا 555

قسمة والشبراويشى 

 

المواطنين أمام منافذ الشبراويشي
المواطنين أمام منافذ الشبراويشي

سرعان ما اشتهر صانع “كولونيا 555”  واشتهر معه منتجه ليقوم بافتتاح فرعًا في منطقة  الموسكي بالقاهرة يليه فرعًا أخرًا بوسط البلد ثم قرر  بعدها أن يكون معمله الصغير الذي يعمل فيه  إلى مصنع بعد شراؤه قطعة أرض صغيرة في منطقة دار السلام وكلما حقق دخلًا كان يشتري قطعة أرض أكبر حتى أصبح يملك مصنعًا شهيرًا اسمه “قسمة والشبراويشى” في صناعة العطور.

الكولونيا تقضي على فيروس كورونا 

مصنع قسمة والشبراويشى الذي ينتج “كولونيا 555″ هو أحد مصانع شركة قطاع عام و تعرف بإسم”السكر والصناعات التكاملية” وبعد عدم توافر منتجات التعقيم بكثرة في الفترة الماضية عادت كلونيا 555 لبيوت المصريين بكثرة بعد غياب سنين قررت وزارة التموين ضخ كميات كبيرة من “كولونيا 555″ التي تحتوي على الكحول بنسبة 70% خلال الأيام القليلة المقبلة بمنافذها التموينية المختلفة للمواطنين بسعر 38 جنيه.

منتج مصري عالمي 

تحتوي الكولونيا 555 على كحول إيثيلي بنسبة 70% وهي النسبة التي تدمر البروتين والحمض النووي الريبوزي الذي يتكون منه فيروس COVID-19  حسبما أفادت مجلة ScienceAlert وهكذا كان إعلان «الكولونيا الشبراويشي» التي حظيت بتركيزها 70 % من الكحول على العودة إلى المصريين  في ظل مواجهة الفيروس ونقص المطهرات ما يعتبر أنجح فترة تسويقية في الوقت الحالي للمنتج المصري الذي شاع في العالم في فترة من الفترات ليصبح منتج الشبراويشى من أدوات السيطرة على الأمراض والوقاية منها بعد أن أصبح الكحول  الطريقة الوحيدة لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد وبات يعتمد على 55 للاهتمام بالنظافة الشخصية مرة أخرى في حياة المصريين.

 

 

إقرأ أيضا

شركات عالمية تعتمد على العطور  لمواجهة كورونا 

وليست الشبراويشي وحدها فقد أعلنت بعض الشركات التركية نظرًا لزيادة الطلب انتاج بعض العطور ذات الكحول الاثيلي كما قررت شركة ديور الرائدة في عالم العطور الفاخرة  أنها ستستخدم بعض المنتجات العطرية المكونة من الكحول لليدين من أجل مواجهة فيروس كورونا، وفقاً لتقرير نشرته شبكة “ميك” الأميركية فضلًا عن اعلان شركة “الفي ام هاش” أنها تقوم بتحويل ثلاثة من منشآتها لتصنيع العطور من أجل إنتاج مطهر يدوي لمحاربة كورونا.

 

 

الكاتب

  • أحمد الأمير

    صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان