رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
204   مشاهدة  

“نجيب اعترف بأنه سيرفضها كي لايتهم بالصهيونية” وقائع “نوبل” بين يوسف إدريس ومحفوظ

يوسف إدريس

Share

زار الأديب يوسف إدريس ليبيا ليدلي برأيه للرئيس معمر القذافي بأنه يرى أنه لا داعي للحرب مطلقا للحرب مع ليبيا وأنه لا يوجد جيش مصري مستعد للهجوم على الحدود الليبية.

واعترف بهذه الزيارة في حواره مع مجلة “أكتوبر”1989، وقال:”كان لابد لي أن أقوم بهذا الدور، لأن الكاتب يقوم أحيانا بمهمته طواعية إذا ما أحس أن هناك سياسة خاطئة فنشأت معركة كاب البحث عن السادات بسبب مقابلتي مع القذافي رغم أن الكتاب نشر بعد زيارتي إلى ليبيا بحوالي تسعة شهور فقد أخرجوا دويسه زيارتي لليبيا ونشروه في اللحظة التي كتبت فيها كتاب البحث عن السادات والحقيقة أني زت ليبيا بعلم الرئيس مبارك ورئيس الوزراء فؤاد محي الدين، وفي اليوم التالي بعد كتاب البحث عن السادات قالوا إني عميل ليبي”.

يوسف إدريس

أما عن أزمته بخصوص جائزة نوبل، فقد عبر يوسف إدريس عن حزنه، وقال، أنه من الصعب أن تمنح الجائزة لكاتبين من مصر في سنوات متقاربة، بالتالي لن أستطيع الحصول عليها، كما عبر عن حزنه بحصول نجيب محفوظ عليها وهو في السابعة والسبعين من عمره، فقد كان يستحقها وهو في الخمسين من عمره لأنه ستكون الفائدة أعم وأشمل وأجدى وأحسن فهو الآن لا يستطيع أن يسافر أو يستمتع بالأموال التي منحت له “فهي تتويج لكاتب متوج فعلا”.

واعترف الأديب الراحل بأنه لم يهاجم فوز “محفوظ” بجائزة نوبل، وصرح نصًا:”أنا لم أهاجم فوزه بالجائزة ولكني هاجمت اللجنة، فاللجنة خدعتني بعد أن اتصلوا بي وأخبروني بأنني مرشح للجائزة ولم يكتفوا بذلك بل أعلن ذلك صراحة في صحافة العالم، النيويورك تايمز والنيوزويك والتايمز مثلما، فما حدث من اللجنة كان مستغربا، أن يرشح كاتب ثم تمنح لكاتب آخر في سرية كاملة، ولذلك فإن نجيب محفوظ حين يقول أنه لم يكن يعرف أو يعلم بالجائزة فهذا غير صحيح،فقد كان يعرف ويعلم تمامًا أنه مرشح للجائزة”.

يوسف إدريس

إقرأ أيضا
الفنان سمير الإسكندراني

وكان أديب نوبل قد أعلن في حوار مع الصحفي محمود فوزي عام 1985، أنه إذا منج جائزة نوبل سيرفضها حتى لا يتهم بالصهيونية.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان