رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
130   مشاهدة  

هذا ما سيحدث للأرض إذا انهارت تيارات المحيطات

المحيطات
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



يحذر بحث جديد نُشر في عام 2023 من أن نظام المناخ الحساس للأرض في خطر شديد. يتوقع الباحثون أنه في وقت مبكر من عام 2025، يمكن للمياه الذائبة الناتجة عن تغير المناخ أن تعطل تيارات المحيطات لدرجة أنها تتوقف عن العمل بشكل صحيح. تضع الورقة توقعات قاتمة بأن هناك فرصة بنسبة 95٪ أن نمر بهذه الفترة الانتقالية الخطيرة في وقت ما بين عامي 2025 و 2095.

دوران انقلاب خط الزوال الأطلسي هو ناقل المحيط الذي ينقل المياه الدافئة من المناطق الاستوائية إلى شمال المحيط الأطلسي. عندما يتحرك الماء الدافئ، يتدفق تدريجيًا مع برودته، وتبدأ الدورة بأكملها مرة أخرى – مما يخلق حلقة تنظيمية لطيفة تفيد البشر بشكل كبير. ربما تكون قد سمعت عن تيار الخليج، وهو جزء من هذه الشبكة المائية ويخلق مناخًا أكثر اعتدالًا في أوروبا، على سبيل المثال.

لكن ماذا يحدث عندما يفسد؟ التدفق المفاجئ للمياه العذبة من جرينلاند سيمنع حتمًا المياه المالحة من التدفق كما تفعل عادة، مما يتسبب في فوضى في الدورة. من المرجح أن يشهد الأشخاص الذين يعيشون في أوروبا والولايات المتحدة تغييرات غير سارة للغاية في بيئتهم بالإضافة إلى الارتفاعات الهائلة في مستوى سطح البحر التي يمكن أن تغمر مدن الساحل الشرقي مثل نيويورك وبوسطن. سيعيش أوروبا وأمريكا في مشهد جحيم متجمد وسوف نتعرض جميعًا للضرب بسبب الطقس غير المتوقع.

أوروبا المجمدة

بينما قد تربط تغير المناخ بزيادة الحرارة – فهذا ليس سوى جزء من الحكاية المرعبة. قد يتسبب الاضطراب المفاجئ للتيارات المفيدة في تيار الخليج في العودة إلى ظروف تشبه العصر الجليدي في شمال العالم البارد بالفعل. من المحتمل أن تحدث تغييرات جذرية مفاجئة بسرعة كبيرة؛ عندما تعطلت دوران انقلاب خط الزوال الأطلسي آخر مرة – خلال العصر الجليدي الأخير – تغيرت درجات الحرارة بمقدار 10 إلى 15 درجة في 10 سنوات فقط.

من المرجح أن تتأثر أوروبا بشدة بشكل خاص لأنه، في الحقيقة، يجب أن تكون القارة أكثر برودة مما هي عليه في خط عرضها. إن تيارات المحيطات فقط هي التي تمنع أوروبا من أن تغطيها الظروف الباردة الجليدية. المملكة المتحدة، على سبيل المثال، موازية لشمال كندا لكنها لا تشعر بالبرد بشكل خاص. في أسوأ السيناريوهات، سيصبح الجليد البحري الذي يغطي القطب الشمالي حاليًا مشهدًا مألوفًا في الجنوب. من ناحية أخرى، ستستمر درجات الحرارة في الارتفاع في المناطق الاستوائية.

التحول الكبير في هطول الأمطار

كما ستتأثر أنظمة الطقس في العالم بشكل كبير بأي تغيير في دورة دوران انقلاب خط الزوال الأطلسي. سيؤدي قطع تيارات المحيطات إلى تغيير أنماط هطول الأمطار في جميع أنحاء العالم وتغيير سلوك الرياح الموسمية الاستوائية. وفقًا لبعض التقديرات، قد يؤدي انخفاض هطول الأمطار إلى مجاعة جماعية عبر إفريقيا وآسيا حيث تبدأ المحاصيل في الفشل.

من المحتمل أيضًا أن تتأثر الولايات المتحدة بشدة بأنماط الطقس المتغيرة. في غرب ووسط الولايات المتحدة، من المحتمل أن يكون هناك انخفاض في الأمطار الموسمية واحتمال كبير للجفاف. من ناحية أخرى، على الساحل الشرقي، من المرجح أن تصبح الأعاصير العنيفة أكثر شيوعًا.

إقرأ أيضا
فنانون

ربما يكون أسلم التنبؤ هو عدم القدرة على التنبؤ. يجب أن نتوقع المزيد من الطقس القاسي والظواهر المناخية المتطرفة ما لم يتم وقف تغير المناخ وعكسه في المستقبل القريب. من المرجح أن يكون لتدمير التوازن الدقيق في أنظمة الطقس في العالم عواقب وخيمة. سواء كانت مرئية أو غير مرئية.

الكاتب

  • المحيطات ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان