رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
35   مشاهدة  

هل الصدق فعلا منجي؟

الصدق
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



“اللي قال الصدق منجي دا راجل كداب”

أقولها مازحة، ولكن لم تكن قناعة حقيقية ، مجرد مزاحا لما أواجهه في الحياة من مشكلات بسبب صدقي.

لا أستطيع مثلا مثل الفتيات عمل خططا للإيقاع برجل معجبة به، ولا أستطيع الكذب من الأساس.، يحمر وجهي، أتلعثم بل لدي عيب خطير بأن (لساني فالت) وأحتفظ بأسرار الجميع عدا أسراري مع الجميع، فقط مؤخرا تعلمت ألا أفصح عن كل شيء لأي أحد، وأتدرب طوال الوقت على هذا الأمر.

للأسف الأمر وراثي ونابع للتربية، فلم تعرفني أمي منذ الصغر معنى الخصوصية، كما كانت تحكي مشكلاتها لكل الناس؛ دادة الحضانة، جليسة جدتي المريضة، الجيران، صديقاتي الصغار في المدرسة!

كنت أعلم جيدا أنها تقع في مشكلات كبيرة، ولكن الفضفضة مع الجميع عواقبها سيئة، عرفت هذا بعد سنوات كثيرة عندما وقعت في نفس المشكلة.

 وكنت أعتبر أن قول كل شيء هو نوع من أنواع الصدق، ولكن مع الوقت أيضا أن هناك فرق بين الصدق والسذاجة وعدم حماية حدودنا مع الآخرين، وفي هذا الحالة لا يكون أبدا الصدق منجيا.

اقرأ أيضا…يوميات القلق

وعندما كبرت أكثر اكتشفت أن عدم الادعاء ربما يخسرك في طريقك بعض الأشياء، ولكن بعد حين ستفوز بما تستحق وعلى الأقل لن تخسرك نفسك.

يفوز الكذاب بأشياء غير حقيقية مثله، محبة منافقين على سبيل المثال، ولا يتمتع أبدا بالشعور بالمحبة الحقيقية.

يفوز الكذاب ببعض المكاسب، ولكن عندما يستغنى عنه من حوله لا يجد سندا حقيقيا.

يظن البعض أن الكذب منجي وقدر ينجيك لبعض الوقت من بعض الأشياء، ولكن الصادقين يكسبون احترام الجميع ويكسبون  حقوقهم ولو بعد حين.

وبالآخرة لهم الفوز الأكبر، فيقول الله عز وجل:

إقرأ أيضا
كلينت استوود

{هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم}

(المائدة:119)

وأستحضر دائما أغنية الفنان علي الحجار “ما تمنعوش الصادقين عن صدقهم” فربما ضغوط المجتمع من وصفك بالساذج والخام وغير (المدردح) مقابل صدقك يمنعك عن كونك صادقا مع الوقت ومع ضعفك أمام الانتقاد.

ولكن هذا المقال لك خصيصا، ولتعلم مهما كثر الكاذبين فهناك من مازال يشبهك بهذا العالم.

الكاتب

  • الصدق إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان