رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
67   مشاهدة  

هل تسبب نابليون بونابرت في كسر أنف أبو الهول؟

نابليون بونابرت


جدل كبير أثاره المخرج رديدلي سكوت في مصر بعد إطلاقه لفيلمه الجديد “نابليون” للقائد الفرنسي نابليون بونابرت والذي يتحدث فيه عن أهم المراحل في حياته خاصة الفترة التي جاء فيها إلى مصر والتي ارتبطت بكسر أنف أبو الهول الذي لا طالما كان محط اهتمام المؤرخين طوال العصور.

البداية..

بدأت دُور العرض في مصر بعرض الفيلم الأمريكي “نابليون” والذي تمكن في وقت كثير من شغل اهتمام عدد كبير من الجمهور ليتصدر شباك التذاكر للأفلام الأجنبية في مصر.

وحصد فيلم Napoleon في أول ليالي عرضه في مصر 736 ألف جنيه، متفوقًا على كل الافلام الأجنبية التي تعرض في مصر حاليًا.

لم يأخذ الفليم وقتًا طويلًا حتى تمكن من إثار حالة الجدل خاصة بعد انتشار الروايات عن تسبب نابليون أثناء إلقاءه المدافع على الاهرامات في كسر أنف أبو الهول.

بعض المؤرخين والمختصين رأوا أن المشهد غير دقيق تاريخيا وأن نابليون لم يستهدف الأهرامات، وفقًا لصحيفة “نيويورك تايمز”، فإنه لا يوجد أي دليل على قيام نابليون بهذا الفعل.

كما أن أيضًا من ضمن الروايات المنتشرة حول كسر أنف نابليون هو بسبب عوامل التعرية والأمطار، بينما يرى آخرون أنه نُحت من دون أنف من الأساس.

ولكن ما أكدته أستاذة علم المصريات في الجامعة الأميركية بالقاهرة سليمة إكرام، أن القوات الفرنسية لم تسدد على الأهرامات طلقات نارية، حيث كان لنابليون يقدم تقدير كبير لأبي الهول والأهرامات، واستخدمها كوسيلة لحث قواته على المجد الأكبر”

نابليون بونابرت
نابليون بونابرت

وكانت الحملة الفرنسية في مصر، من عام 1798 إلى 1801، مدفوعة بطموحات نابليون الاستعمارية والرغبة في إحباط النفوذ البريطاني، وحشد وقتها 50 ألف جندي فضلًا عن 160 عالمًا في مجالات مختلفة والذين أبدوا اهتمامات كبيرة بأهرامات الجيزة والآثار.

ولكن في النهاية تبدوا الإجابة على السؤال الذي يشغل بال الكثير حول من كسر أنف نابليون مجهولًا حتى الآن.

أما فيما يتعلق بالفيلم فيلقى نظرة شخصية على أصول نابليون بونابرت، وتسلقه السريع والقاسى إلى الإمبراطورية، فضلًا عن علاقته المتقلبة في كثير من الأحيان مع زوجته وحبه الحقيقى جوزفين.

إقرأ أيضا
مهرجان الاسكندرية المسرحي الدولي 2023

وهو من إخراج ريدلي سكوت وكتابة ديفيد سكاربا ومن بطولة خواكين فينيكس، فانيسا كيربيو وطاهر رحيم.

ولم يكن هذا الفيلم غريبًا على المخرج ريدلى سكوت، المعروف بأفلام الملاحم ومشاهد المعارك والحركة بأفلامه السابقة، ومنها «مملكة السماء»، الذي تناول فترة الحروب الصليبية وانتصارات صلاح الدين الأيوبى، في فيلمه الجديد عن «نابليون» 6 معارك مهمة خاضها القائد الفرنسى المعروف تاريخيًّا بمعاركه الدموية.

إقرأ أيضًا.. أهرامات مش في الجيزة.. أغربهم موجود على سطح المريخ

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان