رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬911   مشاهدة  

هل توقع “مرنبتاح بن رمسيس الثاني” زوال إسرائيل منذ آلاف السنين؟

مرنبتاح بن رمسيس الثاني.............. زوال إسرائيل منذ آلاف السنين؟
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

مع لفحة الشمس الحارقة جنوب طيبة كانت هناك نفحة من مرنبتاح بن رمسيس الثاني رغم أن طيبة لم تكن مقر حكمه أو حكم أبيه، وكان الوصول إلى هذه النفحة بحالة اللامبالة التي اتسم بها عالم المصريات وليام ماثيو فلندرز بتري حيث لم يحتفل بعيد ميلاده الثالث والأربعين وأكمل طريق المجد في الاكتشافات الأثرية، لكن القدر احتفل بعيد ميلاده الثالث والأربعين عام 1894 م وأهداه كشفاً أثرياً جديداًP حيث عثر لوحة الملك مرنبتاح بن رمسيس الثاني والتي سجلت انتصاراته على قبائل تمحيو الليبيية.

لوحة مرنبتاح
اللوحة

بلوحة مرنبتاح دخل فلندرز بتري التاريخ من أوسع أبوابه، لكنه أدخل علماء الآثار واللغة داخل حلقة واسعة من الجدل حول جملة ” يسيرارو فكت .. بن برت إف”، حيث حينما تمت ترجمتها للعربية صارت “دُمِّرَت إسرائيل.. بل لم يعد هناك وجود لبذرتها”، وكانت هذه الجملة المترجمة إحدى الترجمات الستة المختلفة في مبناها لكنها متفقة في معناها حيث أن إسرائيل زائلة.

وليام ماثيو فلندرز بتري - مكتشف لوحة مرنبتاح
وليام ماثيو فلندرز بتري – مكتشف اللوحة

زادت المسألة تعقيداً حينما قررت إدارة المتحف المصري في أغسطس عام 2017 م، بتغيير اسم اللوحة من اسم “انتصارات مرنبتاح” إلى “لوحة إسرائيل”، واختلفت الآراء إزاء هذا التغيير فمن الناس من استقبله باستحسان حيث توقعت اللوحة زوال إسرائيل، ومنهم من رفض التغيير لأن معناه اعتراف بوجود إسرائيل منذ آلاف السنين.

حقيقة المسألة أن الرافضين للتغيير ـ بعيداً عن المسألة السياسية ـ  يجانبهم الصواب لأسبابٍ تاريخية، ذكرها كثير من المؤرخين مثل خبير المصريات باسم الشماع، بل وحتى المؤرخين الإسرائيليين، حيث أن الفرعوني كاتب النص المصري يصف “يسيرارو” كقبيلة هزمها مرنبتاح.

الجزء المتعلق بإسرائيل في لوحة مرنبتاح
الجزء المتعلق بإسرائيل في لوحة مرنبتاح

والمقصود بكلمة يسيرارو، هو سهول مرج بن عامر الليبي الآن، والذي شهد هزيمة الليبيين على يد مرنبتاح حيث أن جملة بن برت إف، تشير إلى أن البذور لا تنبت إلا في السهول، فضلاً عن وجود نص مؤرخ من العام الثامن من حكم رمسيس الثاني الذي شهد الحرب ضد الحيثيين، جاء فيه التعبير الجغرافي يزريل الذي كان يطلق على المنطقة جنوب فينيقية وهذا التعبير قريب الصلة بكلمة “يزريل” في نص مرنبتاح.

قبر مرنبتاح

حكم 10 سنوات وكان متقدماً في السن عندما تولى الحكم حيث تشير الدراسات إلى أنه بلغ السبعين من عمره حين تولى، وخلال فترة حكمه قام بنقل العاصمة من “بر مسيس” في الدلتا إلى ممفيس بالبدرشين، وهناك شيد قصر ملكى بجوار معبد بتاح.

إقرأ أيضا
جريدة صوت الأزهر

احتل مرض التهاب المفاصل وتصلب الشرايين بكل جسده ولم يتركه إلا جثة هامدة سنة 1203 قبل الميلاد، ودُفِن في المقبرة رقم 8 بوادي الملوك.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
7
أحزنني
1
أعجبني
7
أغضبني
1
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان