تقرأ الآن
هل حديث شد الرحال دليل على حرمانية السفر لزيارة الأولياء وآل البيت

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
97   مشاهدة  

هل حديث شد الرحال دليل على حرمانية السفر لزيارة الأولياء وآل البيت


  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

تشهد القاهرة في الفترة ما بين المولد النبوي وليلة النصف من شعبان، السفر لزيارة الأولياء حيث يتوافد العديد من أهالي الصعيد والدلتا المحبين لآل بيت النبي صلى الله عليه، للاحتفال بهم في شتى ربوع القاهرة المختلفة، بداية من المولد النبوي ومولد الإمام الحسين، وسيدنا علي زين العابدين والسيدة نفيسة والسيدة زينب رضي الله عنهم أجمعين.

السفر لزيارة الأولياء .. الحكم الصحيح

شد الرحال
شد الرحال

عملية السفر هذه أدرجها دعاة السلفية تحت باب شد الرحال للمساجد إذ اعتبروا أنه لا يجوز الترحال للمساجد التي بها أولياء وآل، أولًا لأنها ليست المساجد المشار لها في حديث شد الرحال القائل «لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى»؛ وثانيًا لأن هذه الاحتفالات بدعة، وثالثًا لأن المساجد بها أضرحة.

اقرأ أيضًا 
عن مولد الإمام الحسين الذي غَيَّبَه كورونا “ذكرى يحتفل بها المصريون في غير موعدها”

رد العلماء على تلك المفاهيم الخاطئة المستنبطة من ظاهر حديث لا تشدوا الرحال إلا لثلاث مساجد، فبدايةً حكم زيارة القبور مشروعة باتفاق الأئمة، والدليل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم «كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها».

إذًا المترتب على مشروعية زيارة القبور هو مشروعية شد الرحال إليها، معنى شد الرحال في الحديث السفر والانتقال، فالسفر ما هو إلا وسيلة وليس عبادة، فضلاً عن أن الوسائل لها حكم المقاصد.

ضريح الإمام الحسين
ضريح الإمام الحسين

وتكلم العلامة السبكي في كتاب فتوحات الوهاب بتوضيح شرح منهج الطلاب حول تلك المسألة فقال «وليس في الأرض بقعة فيها فضل لذاتها حتى تشد الرحال إليها لذلك الفضل غير البلاد الثلاثة، قال: ومرادي بالفضل ما شهد الشرع باعتباره ورتَّب عليه حكمًا شرعيًّا، وأما غيرها من البلاد فلا تُشدُّ إليها لذاتها، بل لزيارة أو علم أو نحو ذلك من المندوبات أو المباحات، وقد التبس ذلك على بعضهم؛ فزعم أن شد الرحال إلى الزيارة لمن في غير الثلاثة كسيدي أحمد البدوي ونحوه داخل في المنع، وهو خطأ؛ لأن الاستثناء إنما يكون من جنس المستثنى منه، فمعنى الحديث: لا تشد الرحال إلى مسجد من المساجد أو إلى مكان من الأمكنة لأجل ذلك المكان إلا إلى الثلاثة المذكورة، وشد الرحال لزيارة أو طلب علم ليس إلى المكان بل لمن في المكان، فليُفهَم».

مسجد الإمام الحسين
مسجد الإمام الحسين

أما الرد على من زعم أن إعلان الفرح والاحتفال بجميع موالد آل البيت عليهم وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام، وإحياء ذكراهم أمرً بدعي مخالف لهدي النبي صلى الله عليه وسلم، كذلك أن فعل الاحتفال هو عين الامتثال لفعل النبي صلى الله عليه وسلم، والدليل على ذلك صيامه صلوات ربي وسلامه عليه يوم الاثنين من كل أسبوع، وذلك لشكرًا واحتفلًا منه صلى الله عليه وسلم بنعمة وجودة وميلاده، ويقول {ذلك يوم ولدت فيه}، وليس ذلك فقط بل احتفل النبي صلى الله عليه وسلم بيوم نجاة سيدنا موسى عليه السلام، وليس ذلك فقط بل أمر بصيام بيوم ذلك اليوم فرحًا واحتفالًا بنجاة سيدنا موسى عليه السلام.

إقرأ أيضا

 فالاحتفال والابتهاج أمر مرغَّب فيه شرعًا، وقد ورد دليل نقلي على ذلك قوله تعالي «واذكر في الكتاب إبراهيم» «واذكر في الكتاب مريم» فهذا دليل على أن الأمر لا يختص بالأنبياء فقط، بل شمل الصالحين أيضًا.

لقد نظر الشارع إلى أن يوم الميلاد هو يوم مقدس لأن فيه الإيجاد، قال عز وجل على لسان السيد المسيح عليه السلام وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ، فإن تذكر و تذكيرُ بيوم الميلاد سبيل من سبل شكر الله عز وجل على نِعَمِه.

فلا بأسَ مِن تحديد أيام معينة يُحتفل فيها بذكرى أولياء الله الصالحين، ولا يقدح في هذه المشروعية ما قد يحدث في بعض هذه المواسم من أمور محرمة؛ بل تُقام هذه المناسبات مع إنكار ما قد يكتنفها من منكرات، ويُنبَّهُ أصحابها إلى مخالفة هذه المنكرات للمقصد الأساس الذي أقيمت من أجله هذه المناسبات الشريفة.

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان