تقرأ الآن
وصلات ردح بين “الريال والليرة”.. جناحا إخوان قطر وتركيا يشتبكان!

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
138  مشاهدة  

وصلات ردح بين “الريال والليرة”.. جناحا إخوان قطر وتركيا يشتبكان!

باتت الأموال القطرية التي تضخها الدولة في وسائل الإعلام المختلفة واضحة بشكل فج لدرجة أن الخصومات والنزاعات حولها أصبح على الملأ أمامالشاشات  وعبر منصات التواصل الإجتماعي إذ تسللت أموال تنظيم الحمدين إلى الخارج بدلًا من توجيهها لحل أزمات وطنية داخلية في البلاد لتتوجه إلى الأوساط ذات تأثير متواضع في وسائل الإعلام العربية وكل ما يملكونه ليس إلا خلافهم مع أنظمة بلادهم الواقعة في خصومة مع قطر.

 


وعلى مدار 9 سنوات مضت دأب النظامين القطري والتركي ومن خلال محاولات ملحوظة عملا الظامين على  كسب المأزرين والموالين والمساندين لهما والتأثير على أشخاص خارج نطاق الدولتين الداعمتين للإسلام السياسي والجماعات الإرهابية في المنطقة لاستكمال مشوار طويل من تمكين الإرهاب وتمويل التطرف والجماعات المسلحة.

 

إقرأ أيضًا…“عزيزي عمرو دياب .. “بلاش أغاني وطنية مش سكتك


وفي وصلة ردح من أحد المعاونين للنظامين التركي والقطري بثت الصفحة الرسمية لقناة العين الاخبارية على موقع التواصل الاجتماعي فيديو بعنوان ” إعلاميو قنوات الفتنة ينشرون غسيلهم السيء على الملأ” كان قد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي للإخواني محمد ناصر من قناة “مكملين” التي تبث من تركيا هاجم فيه الفلسطيني عزمي بشارة المقيم في قطر ووصفه فيه بـ”الجاسوس وعميل الصهاينة”.

 

وجاء هجوم الإخواني المصري الذي ترعى القناة التي يعمل بها تركيا على أحد مؤازري إخوان قطر وداعميهم قطر في الدوحة ليكشف حدة وشراسة الحرب الدائرة بين جناحي الجماعة المشبوهة والموزع بين قطر وتركيا.

 

 

وقبيل أيام تنازع الكثيرون وقامت الدنيا ولم تقعد بعد سويعات من  توقيع رجب طيب أردوغان على مرسوم بتحويل “تحفة البوسفور” متحف أيا صوفيا إلى مسجد للمسلمين إرضاء لمعاونيه من الإخوان ومرتزقة النظام المستبد وهو المرسوم الذي أعقب قرارا للمحكمة الإدارية العليا بتركيا بإلغاء وضع المتحف الذي منح لهذا المبنى على مدار عقود ماضية وعلى وقعه اختلف العديد وتنازعوا عبر الوسائل الإعلامية ومنصات التواصل الإجتماعية.

 

إقرأ أيضا
التولبا

اعتبر بعض رواد مواقع التواصل الإجتماعية أن الهجوم الذي شنه الإخواني المدعوم من تركيا على مؤيد الإخوان في قطر مؤشراً على حدة الخلاف والنزاع  بين الأجنحة المؤازرة للإخوان من تحويل آيا صوفيا إلى مسجد في الدولة التي تدعم الاخوان أيضًا لافتين إلى ظهور نوايا مكملين الإخوانية التي ظهرت على خلفية مقال نشرته صحيفة “العربي الجديد” التي يديرها عزمي بشارة المدعوم من قطر انتقد فيه تحويل الرئيس التركي أردوغان “آيا صوفيا” من متحف إلى مسجد.

 

ووصف بشارة حديث اخوانو قطر بالفاقد للديمقراطية وحرية الرأ حيث قال في أول رد على ناصر في تغريدة رصدتها مواقع إخبارية    :“إذا كان المعارضون منشغلين في تحويل أي خلاف مع حلفاء موضوعيين في الصراع ضد الاستبداد إلى عداوة بلا قواعد وإذا كانت ترفع الغيرة والحسد فوق السياسة والخصومة فوق الأخلاق، وإذا كان بديلهم للاستبداد هو “نحن” وليس الديمقراطية، فيا لفرحة الاستبداد بهم الأمر محزن.”

وعن الرفض الذي تبنته قناة العربي المدعومة من قطر لتحويل المتحف إلى مسجد كتب الإعلامي بقناة الجزيرة أحمد منصور على حسابه بموقع تويتر :”نجح تيار من الزنادقة والملحدين بدعم مباشر من أقرانهم فى التسلل إلى مواقع مؤثرة فى بعض الفضائيات والصحف والمواقع الإلكترونية يروجون من خلالها للزندقة على أنها حرية والإلحاد وجهة نظر والتطاول على الدين نقد وسب الصحابة والتابعين قراءة للتاريخ هؤلاء الزنادقة يجب أن نسحقهم بأحذيتنا”.


وتحدث ناصر عبر الفيديو عن التمويلات التي يتلقاها بشارة من النظام القطري وهو ما يوحي بأن  الإخوان ليس لهم قضية يقفون ورائها  وليسوا في قارب واحد لكنهم في فلك حول الريال القطري والليرة التركية مستمرون في إخفاء خلافاتهم و”تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى”.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

اعلى الصفحه
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان