رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
32   مشاهدة  

وكان فرعون طيبًا..تحليل لقصة مختلفة

وكان فرعون طيبا
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



يشعر بطل القصة عبد الحميد بالدونية وسط زملائه من المدرسين بالمدرسة حين تحدثهم بالسياسة، فيحاول جذل انتباههم بالافصاح عن رأي مختلف ومريب للغاية حتى يستفزهم ويدعي الثقافة.

فيقول فجأة وسط مجموعة من المدرسين بالمدرسة ودون سابق إنذار  أن فرعون كان رجلا طيباً…ويستعين بصور المعابد كي يثبت وجهة نظره أن هذا الرجل كان مخلصا لمصر، وأن ما حدث بينه وبين سيدنا موسى أقرب لسوء التفاهم، ولكن رجل طيب وعلى خلق!

وقد استعان عبد الحميد بهذا الرأي من دكتور جلال الذي تعمد السخرية منه وإقناعه بأن فرعون رجلا طيبا، ويكتشف عبد الحميد بعد وقوعه في مشكلة بسبب رأيه هذا أن دكتور جلال لم يكن صادقا فيما قال.

فيسمعه مصادفة يحكي كيف ضحك على هذا الجاهل وأقنعه بطيبة فرعون، ويتفاجىء بالحقيقة حتى يصدمه دكتور جلال ويقول أن فرعون لم يكن طيبا أبدا.

  وكان فرعون طيبا قصة للكاتب حسن كمال ضمن مجموعة قصصية تحمل نفس الاسم بطلها شخصية عبد الحميد.

يشعر عبد الحميد بالنقص لانه لا يعرف كيف يدافع عن رأيه أمام الجميع فيتاظهر بالنوم لذلك اخترع قصة أن يدافع عن فرعون كي يلفت الأنظار إليه.

ولكن على الرغم من محاولته هذه لجذب الأنظار إلا أنه ذو طبيعة جبانة مترددة، فلا يقدم على تثقيف نفسه الثقافة الصحيحة كي يواكب زملائه في المناقشات السياسية، وحتى عندما صرح برأي مختلف حول للتحقيق فعاتب نفسه على هذا الاقدام؛ لأنه نقل الرأي من شخص آخر ولا يمتلك رأيا كونه بنفسه.

ولا يعرف عبد الحميد التمرد، وأكبر دليل على ذلك أنه حتى حينما أراد أن يتظلم لنفسه بعد تحويله الى التحقيق، تراجع عن موقفه لأن فقط المحقق قال له: وكمان عايز تتظلم يا عبد الحميد؟..فقال اللي تشوفه يا افندم؛ أي تراجع في أقل من الثانية وخاف وانصاع لرغبة المحقق.

اقرأ أيضا…الكاتبات والوحدة…بين الرغبة في التلاشي وترك بصمة ما

بل ويتسم بالجهل الى الحد الذي جعله صدق كلام دكتور جلال حول طيبة فرعون وأخلاقه العالية!…وإلى الحد الذي يجعله يتظاهر بالنوم أثناء مناقشات زملائه.

لعبد الحميد صفات واضحة أجاد توضيحها حسن كمال إما عن طريق وصفه على لسان الراوي العليم، أو عن طريق الحوار الدائر بين الشخصيات بالقصة.

فقد كان بناء الشخصية متماسكا وأفعالها مناسبة لها تماما.

بيئة القصة (المدرسة):

ارتبط عبد الحميد بالمدرسة كبيئة تحمل زملائه ونقاشات تجذبه والعلاقة بينه وبينها مختلفة، فهي بيئة العمل والبيئة الوحيدة التي يحتك بها يوميا ويحاول تعويض نقصه فيها وادعاء الثقافة فيها وتعويض نقص ما داخله بعدما شعر أن الجميع يفهم في السياسة والجميع يعرف كيف يتكلم فيها ويتناقش.

فأصبحت المدرسة كساحة للتحدي وإظهار فصاحة وعلم ورأي سديد -في وجهة نظر عبد الحميد-وقرر أن يأتي برأي مختلف وغريب كي يثبت فقط أنه عليم ببواطن الأمور حتى لو زجه هذا لمصيبة لام عليها نفسه.

المدرسة في حد ذاتها تخلق جوا تنافسيا ليس بين الطلبة فقط، ولكن بين المدرسين أيضا.

فينافس كل مدرس زميله عن من الأفضل في مادته، ومن الأكثر ثقافة، ولذلك شعر عبد الحميد بالدونية لأنه لا يمتلك ثقافة حقيقية تؤهله لمناقشة زملائه .

إذا فقد كانت البيئة من عوامل دفعه لخوض معركة بعيدة عنه، والافصاح عن رأي ليس برأيه؛ لأنها ساحة تنافسية دفعته لحب الظهور وإبداء الرأي، وطبيعتها وطبيعة العمل بها كانت سببا آخر لوصوله للتحقيق.

الراوي بالقصة

الراوي بهذه القصة هو الراوي العليم الراوي الذي يعلم بكل شيء متعلق بالمروي الحكاية، يعلم متى بدأت الحكاية ومتى انتهت وكيف سارت أحداثها، ويعلم بالشخصيات ظواهرها وبواطنها، أي سلوكها وأفعالها وأقوالها، وحالاتها النفسية والفكرية والعاطفية، وما ستؤول إليها مصائرها، والرؤية السردية ستكون من الخلف أي أن الراوي يعلم أكثر من علم الشخصية.

إقرأ أيضا
سلوى محمد علي

الزمن

دارت القصة خلال يومين فقط، وترك المؤلف زمن القصة نفسها للقارىء، فهي تصلح بأزمنة مختلفة ، فلم يذكر مثلا فيها استخدام التكنولوجيا كي يحددها في زمن حديث، فقط اكتفى بأن ذكر مدة الأحداث نفسها في يومين.

وترك الزمن لخيال القارىء حركة ذكية من حسن كمال، حيث وجود الاستاذ عبد الحميد مثلا على المقهى يمكن أن يجعلنا تتصور القصة يمكن ماضٍ أو حديث.

السرد والحوار

جاء السرد بسيطا خاليا من التكلف، فاللغة أعتمدت تماما على المشهد السردي ببساطة دون إعتماد على التصوير أو غيره أو كلمات معقدة أو تفاصيل كثيرة حول بيئة عبد الحميد الاجتماعية أو الثقافية.

كما جاءت القصة متماسكة واعتمدت على عنصر التكثيف في السرد وكذلك في الحوار الذي ساعد على زرع معلومات تخص الشخصية وعلى تنوع في اللغة والمساعدة في تحريك الاحداث وتقليل رتابة استخدام السرد واضفاء مصداقية وحيوية على الشخصيات

طبيعة اللغة لغة عربية فصحى في السرد كاملا، ولكن طعمها المؤلف حسن كمال بالعامية المصرية في الحوار.

الكاتب

  • فرعون إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان