رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
31   مشاهدة  

“وليمة الموتى”.. عن أشهر العادات في السودان

وليمة الموتى


في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، تتوافد العائلات وتجتمع على وليمة ضخمة، يتناولون الإفطار سويًا ويقرعون الطبول، يمرح أطفالهم ويتسامر كبارهم مع بعض البعض لإحياء أحد العادات والتي يطلق عليها “وليمة الموتى”

وليمة الموتى بالسودان

تلك العادة السودانية لست وليدة اللحظة بل هى تقليد من قديم الزمن، تقليد لا يقوم به السودانيين جميعهم إذ يتقصر في الغالب لأشخاص محددين كالمشايخ والفقهاء.

“وليمة الموتى”.. “الجمعة اليتيمة”.. “عشاء الراحلين”.. “عشاء الميتين”.. “الرحمتات”.. وغيرها اسماء تطلق على تلك العادة التي تقام سنويًا في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك وفي بعض الأحيان تُقام في آخر خميس من شهر الصيام.

وليمة الموتى بالسودان
وليمة الموتى

تلك العادة يحييها أهل المتوفى وذلك بعد عام من رحيله، يقومون بإعداد مأدبة عشاء يدعون لها الآخرين حتى يترحمون على الفقيد، خاصة في القرى والأرياف على الاحتفاء بذكراه بصنع وليمة بنيّة التقرب إلى الله وتصدقًا على روحه.

وكأي عادة تتميز “وليمة الموتى” بطقوس مميزة، إذا يقوم الأطفال بالتنقل بين البيوت وهم يقرعون الطبول ويؤدون أهازيج تراثية تحث أصحاب المنازل على منحهم الطعام بسرعة، مع الدعاء للموتى بالرحمة والمغفرة.

ويصنع الطبق الأساسي “وليمة الموتى” أو “الرحمتات” من الخُبز الممزوج بالحساء والمُغطّاة بالأرز واللحم.

الباحث في التراث السوداني خالد شمبول، يقول لـ “الميزان” إن “الرحمتات” والتي تعني “الرحمة أتت” أو “الرحمة تأتي” هى عادة شائعة في السودان و خصوصًا في الأرياف و يقدم فيها الطعام للمساكين و الأطفال و كذلك ترسل الأسر الطعام للجيران في الحي.

وليمة الموتى
وليمة الموتى

يُضيف الباحث في التراث السوداني، أن بعض الأسر وخصوصًا التي يكون المتوفي عميد للاسرة تُقام دعوة أو وليمة و من أشهر ما يُقدم فيها ثريد اللحم و الأرز (الفتة) و كذلك اللقيمات مع دبس التمر المثقل بالسمن (مديدة البلح) و لكل منطقة نحو من أدعية و أهازيج يرددها الأطفال خصوصًا.

كما تقدم وجبة خاصة لطلاب القراءن المنقطعين للحفظ في الخلاوي بعض المناطق تسمي ذلك الكرامة أو كرامة الرحمتات، ويقال في استعجال الوجبة و قبيل الأذان في “الجمعة اليتيمة” من رمضان، “الحاره ما مرقت، ست الدوكه ما وقعت، قشاية قشاية، ست الدوكة نساية، كبريتة كبريتة، ست الدوكة عفريتة، ليمونة ليمونة،ست الدوكة مجنونة”

إقرأ أيضا
عبدالله غيث ونور الشريف

وتلك العادة لم تكن مقتصرة على السودان فقط، إذ تقوم بها عدة دول غربية منها الإمارات وهناك يطلق عليها “حق الليلة” أو “حق الله”، وفي عمان يطلق عليها “الطَلْبة”، وفي السعودية والكويت يطلق عليها “القرقيعان”، في قطر تعرف بليلة “القرنقعوة”، وفي العراق يطلق عليها “كركيعان”

إقرأ أيضًا.. محاولة لقراية المشهد السوداني في ضوء لقاء حميدتي وحمدوك

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان