تقرأ الآن
“المحصورون في الاستاد” حكاية ينس ليمان ألطف حظًا من غيره

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬380   مشاهدة  

“المحصورون في الاستاد” حكاية ينس ليمان ألطف حظًا من غيره

ينس ليمان
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


استعرضت قناة «Aly Craft علي كرافت» لصاحبها علي أسامة الشاذلي، عبر موقع يوتيوب قصة تصرف رياضيٍ غريب للاعب ينس ليمان حارس مرمى أرسنال حيث قام بترك مرماه والتوجه خلف أحد اللوحات الإعلانية وجلس استعدادًا للتبول في واقعة كوميدية كادت أن تكبده هدف في مرمى فريقه لكنه سرعان ما اندفع وتصدى لها.

ينس ليمان الأكثر حظًا من غاري لينيكر

 

قصة ينس ليمان التي استعرضتها «قناة Aly Craft علي كرافت» ربما تكون ألطف من واقعة أخرى جرت وقائعها في كأس العالم 1990 م وكان بطلها اللاعب الإنجليزي غاري لينيكر.

شعار كأس العالم 1990
شعار كأس العالم 1990

بعد 20 عاماً من افتتاح ملعب سانت إليا بمدينة كالياري الإيطالية قُدِّر لهذا الاستاد أن يشهد واقعة طريفة تعرض لها اللاعب الإنجليزي غاري لينيكر هداف كأس العالم لكرة القدم 1986 برصيد ستة أهداف وصاحب الرباعية الإنجليزية في بطولة كأس العالم 1990 م؛ لكن بقيت في سيرته الحرج الذي تعرض له خلال المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم سنة 1990 م.

مأساة البراز

 

انطلقت صافرة الحكم أرون شمدهوبر لتوقف سير مباراة المنتخب الإنجليزي أمام نظيره الأيرلندي بعد وقوع غاري لينيكر والذي أحرز هدف انجلترا في مرمى أيرلندا بالدقيقة 71 وكانت المباراة على وشط النهاية وكفة انجلترا تتأرجح إلى الفوز.

توقفت المباراة بعد سقوط غاري لينكير على الأرض، اعتدل وجلس ولم يستطع الوقوف، واستبد القلق بكل جمهور انجلترا على نجمهم الكبير؛ متساءلين هل ما حدث كان إصابة رباط صليبي أم أن عموده الفقري تأثر بحكم قفزه إلى الأعلى برأسه جهة الكرة، أم أن هناك شيئاً آخر.

غاري لينكير
غاري لينكير

كان الصدمة أن غاري لينكير تَغَوَّط أثناء جلوسه على الأرض، فقد كان “محصوراً” كما صرح لـ BBC وبمجرد أن سقط على الأرض أطلق البراز وظل يحك مؤخرته على الأرض ليمسح برازه بماء المطر في شورت المنتخب؛ والغريب أنه استكمل المباراة بعد ذلك والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بين المنتخبين.

إقرأ أيضا
الأسطول المصري - محمد علي باشا

كأس العالم عام 1990 كان مأساويًا بالنسبة إلى غاري لينكير نتيجةً لهذه الواقعة، لكنه في نفس الوقت نجح في التميز نسبياً حيث رفع رصيده من الأهداف الدولية في كأس العالم إلى 10 بعد تسجيله 4 أهداف منها 2 في مرمى الكاميرون وواحد في مرمى جمهورية أيرلندا وآخر في المباراة نصف النهائية أمام المانيا قبل ان يخسر فريقه بالركلات الترجيحية واكتفائه بالمركز الرابع بعد خسارته أمام إيطاليا 1-2.

التميز الأقوى في مسيرة غاري لينيكر طوال مشواره الدولي في لقاءات كأس العالم أنه فاز بكأس اللعب النظيف والذي يقدمه الاتحاد الدولي لكرة القدم؛ ووفق ما تذكره وكالة ” أ. ف. ب. «فهي جائزة استحقها تماماً لأنه خلال 13 عاما في ملاعب كرة القدم لم يطرد في أي مرة ولم يأخذ بطاقة صفراء على رغم ما يتعرض له من خشونة لمنعه من التسجيل، وهو يقول في هذا الصدد على اللاعبين الا ينسوا ان ان هناك اطفالا يشاهدونهم، لذا يجب عليهم ان يكونوا مثالا للنشىء، وتقديرا لجهوده مع المنتخب منحته ملكة بريطانيا وسام الشرف من رتبة فارس».

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
2
هاهاها
2
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان