رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
182   مشاهدة  

إسماعيل ولي الدين والمعركة الصامتة مع نجيب محفوظ

إسماعيل ولي الدين
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



يعتبر الروائي إسماعيل ولي الدين واحد الكُتّاب الذين ارتفع صيتهم من أرصفة بيع الكُتب واعتلاء قائمة الأكثر مبيعًا بالمنافسة مع اسماء من عمالقة الأدب وحتى شاشات السينما التي عرف الجمهور العام من خلالها اسم “اسماعيل ولي الدين”، وذلك بعد عدة أفلام بطابع خاص وصفها النُقّاد بـ (الصادمة) لدخوله في المناطق الشائكة وربما المحظورة أحيانًا.

إسماعيل ولي الدين
إسماعيل ولي الدين

ويمكن من أسماء بعضًا من رواياته وأعماله الأدبية ألا يتخيلها قارئ هذا الموضوع بأنها كانت في الأصل روايات مكتوبة على الورق بسبب النجاح الكبير لتلك الافلام التي تعتبر بعض التروس المهمة ضمن ماكينة السينما المصرية العريقة .. “فتاة برجوان”، “الباطنية“، “أسوار المدابغ” .. وكثير من الأعمال الأدبية التي تحولت بعد ذلك إلى أفلام ناجحة على المستوى الجماهيري.

وعانى اسماعيل ولي الدين على المستوى النقدي من أزمة مقارنة أعماله الأدبية بأدب أديب نوبل الأستاذ نجيب محفوظ، حيث كانت الأقلام النقدية تضعه على مستوى النِد أحيانًا لنجيب محفوظ، وهو ما تحدث عنه اسماعيل ولي الدين في لقاء إذاعي شديد النُدرة، حيث أن “ولي الدين عاش عمره هاربًا من أضواء الكاميرا وأصوات المايكروفون.

نجيب محفوظ
نجيب محفوظ

وفي إجابته عن سؤال : يا أستاذ إسماعيل، هل هناك وجه شبه بين كتاباتك وكتابات نجيب محفوظ؟ فقال أن الحقيقة لا يوجد وجه شبه بين كتاباتي وكتابات نجيب، حيث أن إسلوب نجيب شديد الرصانة، أما كتاباتي شديدة المباشرة، وهناك نقطة أخرى تجعل الاختلاف بيننا كبير هو أن نجيب يميل للشكل التأريخي في الكتابة مثل الجبرتي على سبيل المثال، أما كتاباتي تفصح عن موقفي السياسي الواضح وكتاباتي بها المعاصرة والشباب والحيوية وثراء الصورة والأمكنة.

ثم صمت اسماعيل ولي الدين قليلًا ثم قال : لكن هناك كلمة لابد أن أقولها، هو إنني تمنيت كثيرًا أن يصبح إسلوبي في الكتابة مشابهًا لنجيب، ذلك لأن نجيب محفوظ يمتلك من المفردات الكثير والكثير، وكتاباته ذات طابع شامل .

إقرأ أيضا
عتبات البهجة

الكاتب

  • إسماعيل ولي الدين محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان