172   مشاهدة  

إلى آية .. ابنتي التي لم أنجبها !

آية

– هربتي انتي من الدرس النهاردة، صح ؟

هكذا تساءل الأستاذ أحمد بدر وهو يضحك..

 

دخل الأستاذ أحمد مدرس الرياضيات – الذي كان يدرّس لي في المنزل في الشهادة الاعدادية- منزلنا فوجد هيجان وهرج ومرج وزغط ولغط، كان السبوع الغير معد له، تناول فنجانًا من المغات الذي يحبه الجميع، ودارت أطباق الكسكسي الذي أعدته جدتي يومها على الضيوف.

 

قبل ذلك السبوع بتسعة أشهر، كان هنالك على الأشعة التلفيزيونية جنين، ولكن لم يستطع الطبيب تحديد نوعه لأنه كما قال : شقي جدا، ولم يستدير حتى يعرف ما إذا كان ولدًا ام بنتًا.

 

وفي الثاني والعشرين من يناير عام 1993، وقبل السبوع بأسبوع كان الطقس ممطرًا وزبط وبلبطة، عدنا إلى المنزل أنا وأبي وشقيقتي إسراء، وغلبنا النعاس بعد ليلة مرهقة قضيناها مع أمي في المستشفى، وبعدها لم نرى أمي ولم نعرف ماذا حدث لها، ثم وفي الثانية ظهرًا أيقظني أبي هامسًا ببضع كلمات، فقفزت على السرير من الفرحة، حتى ايقظت قفزتي شقيقتي إسراء، كانت الكلمات هي: بنت يا مريم !!!

 

وشرّف في منزلنا البيت مخلوق غريب وصغير، أخذ كامل اهتمامنا وأحببناه جميعا على الرغم مما قد يبدو عليه من غلاسة ورخامة، مخلوق طيب وحنون للغاية، برغم القشرة الخارجية التي تظهر أنه عصبي ونرفوز وبزربونة، مخلوق أخذ من أمي ومني ومن إسراء الشكل والهيئة، وأخذ من أبي جميع صفاته، تعلمت منه كثيرًا، وإلى الآن مازلت أتعلم، وأصبح أقرب صديق لي، وبئري الذي ائتمنه على كل أسراري.

 

وبرغم فارق السن الكبير الذي بيننا، ثلاثة عشر عامًا،  والذي ربما معه يظن البعض أننا من جيلين مختلفين، إلا إننا متقاربان كثيرًا في أفكارنا واهتمامتنا وطريقة عيشتنا وأسلوب حياتنا.

 

كانت آية، وكان كل الحب الذي لطالما تمنيته في ابنتي، بل هي ابنتي التي لم ينجبها رحمي، وكل ما أرجوه أن أحقق ما تمناه والداي رحمهما الله لها، وأن أظل دائمًا لها سندًا بقدر استطاعتي.

إقرأ أيضا

 

آيتي الصغيرة، كل عام وأنتِ معجزتي وقدري.

كل عام وأنتِ ابنتي.

آية الجميلة، كل عام ويبقى اسمك لكِ ولي منه نصيب.

 

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
5
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان