رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
671   مشاهدة  

اغتيال اللورد موين .. الأمين بالله ينقذ مصر من الجحيم الأخضر

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

دقت الساعة الواحدة والربع من ظهيرة يوم 6 نوفمبر 1944 م لتعلن نهاية العد التنازلي لجريمة اغتيال اللورد موين وزير الدولة البريطاني في الشرق الأوسط أمام منزله بحي الزمالك ـ القاهرة على يد اثنين من الصهاينة.

دوافع اغتيال اللورد موين

اللورد موين
اللورد موين

خمد بركان الثورة الفلسطينية ضد الصهاينة والإنجليز عام 1939 وبدأ استيقاظ مارد ألماني اسمه هتلر سيقود دول العالم إلى حربٍ عالميةٍ ثانية ستكون بريطانيا طرفًا فيها.

غلاف الكتاب الأبيض
غلاف الكتاب الأبيض

أرادت بريطانيا أن تتهيأ لتلك الحرب قبل حدوثها بأشهر فأصدرت في 23 مايو 1939 بيان الورق الأبيض الذي بات يُعْرَف باسم الكتاب الأبيض، وكانت المصلحة البريطانية من ذلك الكتاب هو تهدئة العرب في الشرق الأوسط بشكل عام وفلسطين بشكل خاص والذين كانوا غاضبين من الهجرة الصهيونية لفلسطين وتسهيل بريطانيا لعمليات الهجرة.

اقرأ أيضًا 
 ليلة مقتل مسؤول المساعدات الأمريكية بسبب 80 جنيه

لم يكن الكتاب الأبيض من أجل كسب ولاء العرب وإنما لتأمين ظهر بريطانيا في الشرق، فمركز قيادتها للشرق هو مصر وكانت فلسطين هي خط عمق الدفاع البريطاني في مصر من جهة سيناء والسويس.

مظاهرة صهيونية في القدس ضد الكتاب الأبيض
مظاهرة صهيونية في القدس ضد الكتاب الأبيض

قابل العرب ذلك الكتاب بالامتعاض لأنه لم يعترف بفلسطين كدولة، أما الصهاينة فأعلنوا رفضهم لذلك الكتاب وكان هذا أمر غير متوقع بالنسبة لبريطانيا حليفتهم، لكن مالم يكن في الحسبان أن يعارض الصهاينة هذا الكتاب بالعنف وهو الأمر الذي عبر ديفيد بن جوروين بقوله «سنقاتل الكتاب الأبيض وكأنه لا حرب، ونخوض الحرب وكأنه لا يوجد كتاب أبيض»، وشنت العصابات الصهيونية عدة عمليات إرهابية في فلسطين ضد بريطانيا انتقامًا من الكتاب الأبيض وأرادت إسكات أي صوت يدافع عن الكتاب الأبيض ويهاجم الصهاينة.

خبر مقتل إبراهام شتيرن على جريدة فلسطين - 13 فبراير 1942 م
خبر مقتل إبراهام شتيرن على جريدة فلسطين – 13 فبراير 1942 م

لم تصمت بريطانيا عن ذلك فلاحقت العصابات الصهيونية وعلى رأسها منظمة شتيرن وتمكنت في عام 1942 م من قتل مؤسس المنظمة أڤراهام شترن، لترد المنظمة بعد عامين على قتله وكان ردها هو اغتيال اللورد موين كون أنه المعارض الأبرز لليهود وحقهم في فلسطين.

يوم 6 نوفمبر 1944 م .. جريمة في الحي الهادئ

خبر اغتيال اللورد موين في جريدة الدفاع الفلسطينية

في 27 أكتوبر 1944 بدأ التخطيط لتنفيذ جريمة اغتيال اللورد موين وتحددت ساعة الصفر في 1:15 دقيقة بعدما ترك اللورد موين مقر عمله في جاردن سيتي وتوجه إلى محل إقامته في الزمالك عبر سيارته التي يقودها العريف آرثر فولر وبجانبه الرائد أندرو هيوز أونسلو، وفي الخلف جلس اللورد موين وسكرتيرته دوروثي أوزموند.

إلياهو حكيم وإلياهو بيت زوري
إلياهو حكيم وإلياهو بيت زوري

كان إلياهو حكيم وإلياهو بيت زوري يختبئان في مكان ما خارج مدخل فيلا اللورد موين، وعند وصول سيارته ونزوله منها أطلقا الرصاص عليه فقتلاه مع سائقه آرثر فولر ولاذا بالفرار عبر دراجة هوائية (بسكليتة) لكليهما.

الكونستابل - فيلم جريمة في الحي الهادئ
الكونستابل – فيلم جريمة في الحي الهادئ

كان من القرب منهما الأمين بالله محمد عبد الله منير الكونستابل في البوليس المصري، وقد حضر على صوت إطلاق النار، لكن الصدفة لعبت دورًا في حضوره، فهو من سكان منطقة عابدين وقد أصيب زميله بنوبة قلبية ليلة الجريمة فتم إخطاره بأن يكون بديلاً عن زميله في الخدمة بمحيط وسط القاهرة والزمالك.

خريطة تحرك اللورد موين
خريطة تحرك اللورد موين

وصل الكونستابل الأمين بالله ولم يعرف ما الذي يجري حتى أخبره سائق أبو سيف بك راضي بأن الوزير الإنجليزي قُتِل، فطاردهما من الزمالك حتى وصلا إلى شارع فؤاد (26 يوليو حاليًا).

مسرح جريمة اللورد موين
مسرح جريمة اللورد موين

عند شارع فؤاد أضاعهما الكونستابل ثم عطف يمينًا ولاحظ تحركهما على كوبري بولاق فأمسك بأحدهما وسلمه لزميله الكونستابل محمد الزعفراني، ثم طارد الثاني عند دخوله سوق البلح فأطلق الكونستابل الأمين محمد صفارته وانتبه لها جندي المرور والمخبر محمد بدر فلحقا بالآخر وأمسكاه وسلماه للكونستابل؛ وانتقل اليوزباشي المهيلمي أفندي بسيارة أجرة ونقلهما إلى قسم شرطة بولاق ثم قام بترحيلهما إلى قسم عابدين.

الكونستابل لم ينقذ سمعة مصر فقط بل أنقذ الدولة كـ وطن

الأمين بالله محمد عبدالله منير
الأمين بالله محمد عبدالله منير

يُلَقَّب الأمين محمد عبدالله إعلاميًا بأنه «الكونستابل الذي أنقذ سمعة مصر»، لكن ما فعله الكونستابل لا يمكن حصره فقط في إنقاذ سُمْعة مصر بل الرجل أنقذ الدولة نفسها كـ وطن من مصير بالغ البشاعة، وللتدليل على ذلك لا بد من مقارنة حتى نتخيل حجم المأساة التي كانت ستنتظر مصر لو لم ينجح الكونستابل في القبض على الجانيين.

خبر اغتيال السير لي ستاك
خبر اغتيال السير لي ستاك

قبل 20 سنة من اغتيال اللورد موين في حي الزمالك وبالتحديد يوم 19 نوفمبر 1924 م وبداخل نفس المنطقة، قُتِل الجنرال لي ستاك حاكم السودان وسردار الجيش المصري على يد 9 من أفراد من جماعة اليد السوداء وكانوا جميعًا مصريين حكم على 8 منهم بالإعدام (تم تخفيف الحكم عن أحدهم) وسُجِن التاسع.

عقوبات على مصر بسبب اغتيال السير لي ستاك
عقوبات على مصر بسبب اغتيال السير لي ستاك

تعرضت مصر وقتها لمجموعة من العقوبات السياسية والاقتصادية جراء الاغتيال فكانت أولى العقوبات اقتصادية وهي إجبار مصر على دفع نصف مليون جنيه، وجاءت ثاني العقوبات عسكريًا وهو سحب القوات المصرية من السودان وأن تتولى انجلترا وحدها الحكم هناك، أما ثالث العقوبات فكانت سياسية وهي أن لا تتدخل مصر في أي قرارات انجليزية بشأن رعاياها داخل القُطْر المصري، مع منع المظاهرات وأي مظهر من مظاهر الاعتراض.

سعد زغلول
سعد زغلول

وافق سعد زغلول على الاعتذار ودفع الغرامة وملاحقة الجناة لكنه لم يقبل بباقي العقوبات، فقررت بريطانيا الإطاحة به كرئيس للحكومة ولا يتولى ذلك المنصب حتى الموت، وتقوم الحكومة التالية له بتنفيذ ما قررته بريطانيا، وهو ما حدث فعلاً.

خبر مصرع اللورد موين
خبر مصرع اللورد موين

في واقعة اغتيال اللورد موين في 6 نوفمبر 1944 فإن مصيرًا أشنع كان ينتظر مصر لو لم يتم القبض على القاتلَيْن، فزمن جريمة الاغتيال كان وقت حرب عالمية تكتوي فيها بريطانيا بنيران الألمان في أوروبا، وتلقى كراهيةً من المصريين لأنها تحتلهم، بعكس زمن اغتيال لي ستاك.

محمد شكري مدير إدارة المرور يعاين موقع اغتيال اللورد موين
محمد شكري مدير إدارة المرور يعاين موقع اغتيال اللورد موين

الأمر الآخر أن المجني عليه كان دبلوماسيًا من المستوى الرفيع، فهو وزير سابق للخارجية البريطانية، ووزير دولة في الشرق الأوسط، ولا يعرفه المصريين سوى أنه رمز لدولة تحتل وطنهم في وقت نمت فيه المعارضة لبريطانيا بشكل كاد أن يطيح بالملك فاروق قبل عامين من اغتياله.

اقرأ أيضًا 
“تحقيق” قصة رئيس الزمالك مع الأهلي وفلسطين .. حقيقة أزمة مباراة الـ 6-0 الغامضة

بالتالي فإن المناخ كان مهيئًا لجعل مصر هي المتهمة الأولى والرئيسية في الاغتيال ودخولها في أسوأ السيناريوهات تفاؤلاً وهو درك الجحيم الأخضر (العقوبات الاقتصادية بالدولار).

خبر عزاء الملك فاروق
خبر عزاء الملك فاروق

وجهت مصر العزاء للسلطات البريطانية حيث أذاعت محطة لندن في إذاعتها العربية بيان نعي الملك فاروق، ثم قدم رئيس الوزراء أحمد ماهر نعيًا للحكومة الإنجليزية سلمه للسفارة البريطانية، فيما أجرى محمود فهمي النقراشي وزير الخارجية زيارة إلى المستر شون السفير البريطاني في مصر بالوكالة وقدم له التعازي.

من هو الكونستابل ؟

الكونستابل الأمين بالله
الكونستابل الأمين بالله

الإسم الكامل للكونستابل هو الأمين بالله محمد عبدالله منير الذي ولد عام 1912 م لأب مصري من مركز ميت غمر محافظة الدقهلية وأم سودانية من إقليم الواو جنوب السودان، وله 7 أشقاء هم «المعتصم بالله، والمتوكل بالله، والمؤتمن بالله، والمأمون بالله، وسوسنة، وتنهدات، وإبتسامات».

إعلان من الشرقية للتأمين عن الكونستابل
إعلان من الشرقية للتأمين عن الكونستابل

تخرج الكونستابل الأمين بالله من كلية البوليس عام 1940 وخدم في مباحث مركز البلينا محافظة سوهاج، ومنها إلى المراقبة الجوية في بني سويف، ثم مزغونة في البدرشين بعدها إلى السويس ثم خدمة حراسة مبنى حراسة مجلس الوزراء، وكان يقطن في شارع إسماعيل باشا أبوجبل في حي عابدين بالقاهرة.

مقال كريم ثابت عن الكونستابل الأمين بالله
مقال كريم ثابت عن الكونستابل الأمين بالله

عائلة الكونستابل الأمين بالله هي عائلة عسكرية بامتياز فوالده كان القائمقام محمد عبدالله منير بك والذي كان يعمل ضابطًا في الجيش المصري ثم انتقل إلى البوليس وخدم في كمفتش غفر في مديرية أسيوط، ثم انتقل إلى القاهرة عام 1943 م.

الملازم إبتسامات عبدالله
الملازم إبتسامات عبدالله

أما شقيقته إبتسامات فهي أول إمرأة في تاريخ مصر الحديث تأخذ رتبة عسكرية من القوات المسلحة المصرية حيث أخذت رتبة ملازم أول، وهي زوجة للضابط والرياضي محمد حبيب.

الكونستابل في فيلم جريمة في الحي الهادئ
الكونستابل في فيلم جريمة في الحي الهادئ

بعد نجاحه في القبض على قتلة اللورد موين قرر وكيل الداخلية حسن فهمي باشا ومحمود الغزالي بك مدير الأمن العام ترقيته ترقية استثنائية ومكافأة مالية ثم قلده الملك فاروق نوط الجدارة الذهبي، ثم صار حارسًا لكبار الشخصيات المصرية ومرافقًا أمنيًا لزوار مصر.

إعلان العرض الأول لفيلم جريمة في الحي الهادئ
إعلان العرض الأول لفيلم جريمة في الحي الهادئ

كان الظهور السينمائي الأول عن جريمة اغتيال اللورد موين خلال فيلم جريمة في الحي الهادئ (شاهده من هنـا) وأصر المخرج حسام الدين مصطفى على الإستعانة به، وفي السبعينيات كان مسؤولا عن حراسة شركة المقاولون العرب.

اقرأ أيضًا 
رحلة البحث عن المجهول في تاريخ إبراهيم مصطفى لاعب المصارعة “انتصارات بطعم المآسي”

على الصعيد الإنساني فقد تزوج من منيرة محمود كامل العميد السابق في القوات المسلحة، وعاش معها 50 سنةً، ولما ماتت أصرت أسرته أن تزوجه من فتاة ريفية ترعاه بعدما تقدم في السن فأنجب منها ابنتين هما ريم ومنيرة ثم رحل عن عالمنا في 11 مارس سنة 2002 م.

إقرأ أيضا

جنازة اللورد موين .. معاينة أجواء زمان بعيون الآن

جنازة اللورد موين
جنازة اللورد موين

كان الوصول للجناة هو التحدي الأول لمصر وقد نجحت فيه عن طريق الكونستابل الأمين بالله، وجاء التحدي الثاني متمثلاً في تنظيم جنازة اللورد موين يوم 8 نوفمبر 1944 م ولم تشهد منطقة وسط القاهرة في ذلك اليوم تأمينًا من قبل.

ضمت خطة تنظيم سير جنازة اللورد موين كلٍ من «محمد السيد شاهين باشا محافظة القاهرة، عبدالهادي غزالي وكيل المحافظ، محمود نجيب مدير مكتب المحافظ»، أما المسؤولين عن تأمين سير الجنازة فكانوا «الأميرالي سليم زكي والقائم مقام مراد الخولي، والبكباشي أحمد حسان من قوة أركان حرب المحافظة، والبكباشي أحمد عبدالرحمن رئيس مباحث القاهرة، والصاغ إبراهيم زكي بسيوني، واليوزباشي توفيق السعيد، واليوزباشي عبدالحميد الخولي، الملازم أول أحمد أحمد سليمان، حسين رفعت، والملازمون محمد سيف اليزل خليفة، محمد محمود زهدي، إسماعيل رشدي، محمد عبدالحليم القصبي، محمد المنياوي، أسعد جاويش».

جثمان اللورد موين في المعسكر الإنجليزي
جثمان اللورد موين في المعسكر الإنجليزي

كان جثمان اللورد موين وسائقه بثلاجة موتى ثكنات قصر النيل، وقد خرج نعشهما من ثكنات قصر النيل إلى شارع البستان ومنه إلى ميدان سليمان (طلعت حرب الآن) ثم شارع الأنتكخانة (محمود بسيوني الآن) ومنه إلى مقر أداء الجُنَّاز عليهما.

وصول نعش اللورد موين للكنسية
وصول نعش اللورد موين للكنسية

كانت صلاة التجنيز على جثمان اللورد موين وسائقه داخل مقر الكاتدرائية الأنجليكانية وهي غير الموجودة الآن في الزمالك، فالكاتدرائية الأنجليكانية القديمة بنُيت 1878 عند تقاطع شارع شريف مع شارع 26 يوليو (الآن بدلاً منها عمارات رباط).

الكاتدرائية التي شهدت الصلاة على اللورد موين
الكاتدرائية التي شهدت الصلاة على اللورد موين

من أجل التوسعة تم هدمها وبناءها في موقع آخر عام 1938 وظل موجودًا حتى عام 1978 م ثم هُدِمَت وموقعها قبل الهدم مطلع كوبري أكتوبر للمتجه إلى شارع الجلاء ورمسيس أمام فندق هيلتون، ثم بنيت للمرة الثالثة في موقعها الحالي بـ 5شارع ميشيل لطف الله الزمالك.

الجنازة العسكرية للورد موين
الجنازة العسكرية للورد موين

كانت جنازة اللورد موين عسكرية واكتظت بالشخصيات الثقيلة التي حضرت من كافة الأطياف، فقد حضر عن أوروبا نائبًا ملك بريطانيا وكبار ضباط الجيش الإنجليز ووزراء الدول وقناصلهم إلى جانب نواب قادة جيوش اليونان وبولندا وبلجيكا وفرنسا.

أما عن مصر فتنوع المشيعون إذ حضر شخصيات من القصر الملكي والحكومة والبشاوات وقادة الجيش المصري وأبرزهم «أحمد حسانين باشا رئيس الديوان الملكي، والأمير محمد علي توفيق، وأحمد ماهر رئيس الوزراء، ومحمود فهمي النقراشي، ومراد محسن المسؤول في القصر الملكي، وعبدالرحمن عزام باشا».

وشارك 4 من كبار ضباط الجيش المصري في الجنازة هم الفريق إبراهيم عطا الله، والفريق عمر فتحي باشا، واللواء إبراهيم خيري، واللواء محمد صالح حرب».

ومعهم عدد من الوزراء ورجال الأعمال والبشاوات وأبرزهم «إسماعيل صدقي، وعلي الشمسي، وحافظ عفيفي، ومحمود شاكر، وتوفيق دوس باشا ومراد وهبة وصادق وهبة وأحمد عبود، وإسماعيل تيمور باشا ويوسف جلاد باشا، وبداروي عاشور، وعبدالله لملوم، وعبدالسلام الشاذلي، وفؤاد أباظة، وأمين فكري، وكامل بولس حنا، وسعيد لطفي بك، وبدوي خليفة، ومحمود ثابت وعبدالعزيز بدر وحسن حسني وحسن يوسف وأمين عزب العرب».

وعن الديانات حضر الشيخ مراد البكري ممثلاً عن الصوفية، والحاخام اليهودي وممثلي طوائف المسيحية، وحضروا جميعًا صلاة التجنيز التي أداها على موين وسائقه المطران جوين.

انتهت صلاة الجنازة ونقل نعش اللورد موين إلى المستشفى العسكري في العجوزة ومنها إلى بريطانيا بالطائرة، أما نعش السائق فدفن في مصر الجديدة.

وانتهت مصر من التحدي الأول وهو إلقاء القبض على القتلة، ونجحت في التحدي الثاني وهو تنظيم وتأمين جنازة اللورد موين، لتدخل في غمار التحدي الثالث وهو محاكمة القاتليْن التي انتهت بإعدامهما في 22 مارس 1945 م.

«يُتْبَع»

المراجع

  • أعداد جريدة المقطم من 7 نوفمبر 1944 حتى 15 نوفمبر
  • الاغتيالات السياسية من قبل اليهود لـ نحمان بن يهودا
  • عصابة شتيرن: الأيديولوجيا والسياسة والإرهاب لـ جوزيف هيلر
  • حوار المصري اليوم مع الملازم أول إبتسامات عبدالله
  • وثائقي إرهاب خارج الحدود ـ ج 1

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان