همتك معانا نعدل الكفة
1٬289   مشاهدة  

الأجهر.. أن تصنع حبكة جيدة وتقدمها بسذاجة

الأجهر.. أن تصنع حبكة جيدة وتقدمها بسذاجة
  • شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي ونقد الخطاب الديني

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال



بعد أول 3 حلقات من مسلسل الأجهر أقدر أجمل اللي بيحصل في ما هو آت

خطوط مستقلة

شريف باشا (محمود قابيل) تاجر كبير شغال في الدهب والأحجار الكريمة، يخون مراته بهيرة هانم (أنوشكا) ويتجوز الخدامة رُقية (وفاء عامر) في السِر بعقد عرفي ويخلف منها يوسف (رابي عمرو سعد).. ثم يطلقها.

بهيرة تعرف فتجبره يقتل رقية ويوسف.. ابنه منها. يوافق شريف باشا، الأشكيف ع الخلق والمنسحق قصاد مراته، فيكلف عصران (عمرو عبد الجليل) رجل المهام القذرة بالتنفيذ.

الأجهر
شريف “محمود قابيل” وبهيرة “أنوشكا”

على صعيد أخر سعداوي (سيد رجب) تاجر صغير شغال في نفس مجال شريف باشا، بس عامل ورشة تحت الأرض بيظبط فيها دهب وارد تنقيب غير مرخص، ويسلم الخام ده لناصر التيجاني (واحد من رجالة عصران)، يدخله وسط شغل عصران يتوزن ويتدمغ.. فيدخل السوق الرسمي.

جرايم متنوعة

عصران ينفذ عملية قتل رقية الخدامة بس مايقتلش الطفل يوسف، اللي يتم اتهامه بقتل أمه ويتحط في الإصلاحية، فيفضل في البيت عدد 3 أطفال مالهومش حد.. بعد موت أمهم وحبس أخوهم الكبير، وبالصدفة يكون جيرانهم مقررين يعزلوا.. فياخدوا العيال معاهم من باب الشفقة عليهم.

في نفس الأثناء عصران يكتشف لعبة ناصر التيجاني وإنه بيدخل دهب السعداوي الدمغة، فيعذبه ويقتله، ويخلي رجالته تستنى شريكه (السعداوي) عشان ياخدوا منه دفعة الخام الجديدة ويقتلوه، وكل اللي عندهم من معلومات هي كلمة السر وشكل وشم على كف الأسطى.

تقاطع خطوط بحبكة مقبولة

يوسف يهرب من الأحداث ويرجع على بيته، بس قبل ما يدخل (لحظتها كان هيلحق يقابل أخواته قبل ما يعزلوا) لكن رجالة عصران يقفشوه ويخزنوه في مزرعة تبع شريف باشا تمهيدًا لقتله.

وهي نفس المكان اللي مستدرجين عليه السعداوي إنه يسلم فيه الدهب الخام عشان يقتلوه، يوسف يحاول يهرب تاني.. وأثناء هروبه يسمع رجالة عصران بيكلموا بعض عن تفاصيل برنامجهم بكل دقة. فيعرف مصيره ومصير ومواصفات الشخص المنتظر (السعداوي).

يوسف بالصدفة وهو بيهرب ينزل فوق عربية سعداوي اللي جاي يسلم الدهب الخام ومش عارف إن الموت في انتظاره، يشوف الوشم على كفه فيعرفه.. فيبلغه باللي مستنيه ويقول له كلمة السر عشان يصدقه، ففعلا ياخده ويهرب.

الصاغة

عصران يخاف يبلغ شريف باشا بحقيقة هرب يوسف، فيدعي إنه قتله وإتخلص من الجثة، وطبعًا ملف الدهب الخام اللي بيخش وسط شغلهم من الخارج خلاص أتقفل بقتل ناصر التيجاني.

ع الناحية التانية السعداوي يتعاطف مع يوسف بالإضافة إنه مديون له بإنقاذ حياته، فياخده معاه الصاغة يربيه، بالصدفة تحصل خناقة عيال بين يوسف وميدا (ابن السعداوي من طليقته نجية)، ولإنه غريب عن المنطقة نجية تمسك فيه وعايزة تعرف الواد ده ابن مين في المنطقة.

يتطوع عم زكريا (أشرف عبد الغفور) ويدعي إنه ابن إجلال بنته “الله يرحمها”، والواد يكسب تعاطف الناس لإنه صد ميدا، العيل السخيف اللي ماشي يرازي طوب الأرض، ويبدء بسبب الموقف ده إعجاب طفولي بين يوسف ونهلة بنت، أنوش المزيكاتي.

تكوين قاعدة الانطلاق

يتحول الطفل يوسف إلى “مصطفى الأجهر”، حفيد عم زكريا أسطى الأحجار الكريمة العجوز، وفي بيته/ورشته يتعرف “الأجهر” على ويشي، طفل بيقول إنه من أصول ترجع لقبيلة منتشرة بين كينيا والكونغو، وإن جده وصل مصر ضمن صفقة من المُسترقين اللي كان بيتم جلبهم -أيام الخلافة العثمانية- من شرق القارة ثم يتم إخصائهم في سوهاج، تمهيدًا لبيعهم في سوق النخاسة.

ويشي عنده أمل يحوش فلوس يرجع بيها لبلده، اللي كل معلوماته عنها إنه من قبيلة كبيرة فيها اسمها “بواليا”، أما يوسف اللي بقى مصطفى الأجهر إهتم يتعلم مهنة الأحجار الكريمة، وفعلًا عم زكريا يتبناه مهنيًا ويعلمه، فيعرفه إن المصدر الأهم للأحجار الكريمة والدهب الخام في كينيا.

الأجهر.. أن تصنع حبكة جيدة وتقدمها بسذاجة
عم زكريا يوافق على تعليم يوسف/مصطفى الأجهر

كينيا

فجأة يوسف اللي بقى اسمه مصطفى الأجهر كِبر (عمرو سعد) وهو وصديقه ويشي عايشين في منطقة نانيوكي الكينية، بيغنوا ويرقصوا وحاجة أخر أفريكانو.

هوب تهجم مجموعة مسلحة عايزة تقتلهم، فتدغدغ القرية ع اللي فيها، بس الأجهر وصديقه يهربوا على موتوسيكل ويقدروا يقبضوا على واحد من العصابة، يعرفوا منه مين اللي باعتهم.

عودة لأرض الوطن

ترجع الأحداث للقاهرة الباهرة، ونعرف إن ميدا “الطفل الرخم” هو كمان كِبر (أحمد صفوت)، وإنه العقل المدبر لمحاولة اغتيال الأجهر وتابعه ويشي، وإنه على علاقة بـ “نولة” (سارة سلامة) بنت واحد من رجالة أبوه، عطية الليني، المتأمر معاه على الأجهر.

نشوف كمان نهلة، بنت أنوش المزيكاتي كِبرت، وبقت دكتورة/طبيبة (درة) زي ما أبوها كان بيحلم بيها أو بيحلملها… مش ده موضوعنا.

أما شريف باشا فحجم تجارته بقى أكبر وأكبر، وابنه باهر (أحمد مجدي) بقى ماسك معاه الشغل، بس مندفع شوية وعايز يتضخم على حساب منافسين تانيين في السوق، لكن أبوه مش عاجبه الكلام ده وبيحاول يفهمه أصول اللعبة.

إقرأ أيضا
زينهم والقضية الفلسطينية

في نفس الوقت اللي مراته، فلانة هانم، قلبها حجر ومش ناسية جوازته القديمة وبتطالبه يكتب مجموعة الشركات باسم ابنهم باهر.

أما إخوات الأجهر/يوسف من أمه المقتولة، فظروفهم صعبة ومنيلة بنيلة، أخ وأخت عماد وجميلة (نور النبوي، ناهد السباعي) شقيانين ومحاجيين على بعض.. والتالت هاشم (مصطفى أبو سريع) مدمن ومتدهول وبيرمي بلا على أي حد عشان يجيب كيفه، حتى إنه بيروح عند مكتب شريف باشا يحاول يقابله، وبالصدفة يكون ده وقت وصول باهر اللي يسمع كلام فلان ويواجه بيه أبوه.. اللي ينكر أي معرفة بالكلام ده.

الوضع الراهن

قصة حلوة وشيقة وخطوطها متشابكة ومعقدة ومحبوكة كويس بشكل كبير، بس للآسف بنعرف تفاصيلها عبر منولوجات حوارية بين الشخصيات كإنهم بيحكوا حدوتة للمشاهد مش بيكلموا بعض في حوار عادي بين أشخاص المفترض عارفين التفاصيل دي كلها.

ودي طريقة ساذجة جدًا في التأسيس، اللجوء للراوي الكلاسيكي (العليم أو واحد من الشخصيات) أفضل منها بمراحل.

ده غير مشاهد علميًا ماينفعش تحصل، زي إن أتنين حبيبة يقفوا في وسط حارة ضيقة يعطفوا ويلطفوا، أو مؤتمر شعبي بينعقد بالصدفة في الحارة وماحدش بيقاطع التاني ولا حد بيحاول يتجاوز الكلام لمد الأيد.. إلخ. مع جمل حوارية أو مفردات أعلى من المستوى الثقافي للشخصيات اللي بتقولها.

ضيف على ده إن مافيش قابيلة اسمها “بواليا” في كينيا، ولا كينيا عندها حدود مع الكونغو من أساسه، وبالمرة بقى.. عمليات إخصاء المسترقين كانت بتتم بشكل رئيسي في قرية زاوية الدير – محافظة أسيوط، مش في سوهاج. وإن جو الأكشن والمطاردات بيتم بتنفيذ من أسوء ما يمكن أن يراه الإنسان في حياته.

باختصار شكلنا هنشوف حدوتة حلوة.. بس للآسف هنعاني من سذاجة التقديم.

الكاتب

  • الأجهر رامي يحيى

    شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي ونقد الخطاب الديني

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان