رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
71   مشاهدة  

الحمض النووي وبنية درب التبانة.. أعظم الاكتشافات النسائية

الحمض النووي


حتى لو رفض الكثيرون الاعتراف بذلك، إلا أن دور المرأة في كل المجالات لا يمكن إنكاره، ولا يمكننا حصرها في دور الزوجة ربة المنزل فقط، فهناك نساء تخطين حدود السماء بعلمهن، وقدمن العديد من الاكتشافات العلمية المذهلة، واصبحن رائدات في مجالات علمية مميزة وصعبة للغاية، لم يتمكن العديد من الرجال حتى القراءة عنها.

اكتشاف الحمض النووي DNA

روزاليند فرانكلين
روزاليند فرانكلين

فاز ثلاثة رجال بجائزة نوبل في الطب عام 1962م، وذلك نظير اكتشافهم البصمة الوراثية أو الحلزون المزدوج، وهو الشكل الجزيئي للحمض النووي، لكن  في الحقيقة هذا الاكتشاف تم في الواقع من قبل امرأة تدعى “روزاليند فرانكلين”، والتي كانت ضمن فريق الاكتشاف، وعملت بالتعاون مع الرجال الثلاث، ولكنهم تجاهلوا مجهوداتها عمدًا، على الرغم من أن لها الفضل الأول والأخير في ذلك الاكتشاف، ولكنهم أنكروا ذلك وقبلوا الجائزة وحدهم، ومع ذلك، واصلت روزاليند أبحاثها، وقدمت مساهمات مذهلة في هذا الاكتشاف على الرغم من استبعادها من دائرة الضوء، وتمكنت من التقاط صورة للحمض النووي عن قرب، لقد كان يشبه علامة “X” في الفيلم، وسُميت الصورة فيما بعد باسم “الصورة 51″، وتم إنتاج مسرحية عن أعمال روزاليند فرانكلين بنفس العنوان، التي عزز اكتشافها هذا فهمنا لأنفسنا وللعمل الأعمق في الجسم، مما ساعد الفيزياء والبيولوجيا والكيمياء على التقدم بشكل كبير منذ ذلك الحين.

اقرأ أيضًا 
كيف جعل الحمض النووي الشرطة الألمانية تطارد شبحًا لمدة 15 عامًا؟

اكتشاف بنية درب التبانة

هايدي جو نيوبيرج
هايدي جو نيوبيرج

درب التبانة هي مجرة حلزونية قضيبية تحتوي على نظامنا الشمسي، وتمتد على ما لا يقل عن 100 ألف سنة ضوئية، وقد خصصت أستاذة الفيزياء “هايدي جو نيوبيرج” والتي تعمل في معهد رينسيلار، كل جهودها لدراسة بنية مجرة درب التبانة، ووجدت نيوبيرج وفريقها أن درب التبانة يلتهم النجوم من المجرات الأصغر حجمًا، كما توصلت إلى أن مجرة درب التبانة أكبر مما كان يعتقد سابقًا ولها تموجات أكثر، وفي عام 2002، اكتشف بحث نيوبيرج أن قرص درب التبانة كان مموجًا، وأدى هذا إلى تقدير منقح لعرض المجرة من 100.000 سنة ضوئية إلى حوالي 150.000 سنة ضوئية، إلا أن العلماء ما زالوا يناقشون هذا القياس.

إيقاف الضوء

لين فيستيرجارد هاو
لين فيستيرجارد هاو

الضوء البطيء، هل تعلم أن سرعة الضوء يمكن أن تتباطأ في بعض الحالات؟، هذا هو ما علمناه بفضل الفيزيائية الدنماركية “لين فيستيرجارد هاو” التي اكتشفت الضوء البطيء، في الفراغ ينتقل الضوء بسرعة 299,792 كيلومترًا في الثانية، ومع ذلك، عندما ينتقل الضوء عبر المادة، فإنه يتباطأ، ومن خلال حقن الضوء في شيء يسمى مكثف بوز-آينشتاين، تمكنت هاو وفريقها في جامعة هارفارد من إبطاء سرعة الضوء إلى مجرد 27 كيلومترًا في الساعة، والأكثر إثارة للدهشة هو أنها قامت بإيقاف الضوء في مكثف بوز-آينشتاين، وسيتم ذكر هاو في التاريخ باعتبارها أول شخص يقوم فعليًا بإيقاف الضوء.

إقرأ أيضا
علي نسمان

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان