رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
329   مشاهدة  

الشيطان يعظ

الشيطان


بعثت لي صديقتي على برنامج  واتساب كلام  له صبغة  دينية  لكنه ليس كذلك، يبدأ بسرد قصة طويلة ملفقة وغير حقيقية أو منطقية  وينتهي السرد بجملة لا تجعلها تقف عندك ينوبك ثواب! أقرأ القصة وأنا أتململ وأتأمل، وأحاول أفهم ما الهدف من استخدام الكذب في الوعظ! ياله من أسلوب شيطاني!

في يوم من الأيام كنت مع صديقة لي نسير في الشارع بسلام، أوقفنا شاب ملتحي ملامحه هادئة، نظراته مشمئزة مد لنا يده بكتيب صغير بعنوان حكم لبس المرأة للبنطلون، و آخر بعنوان “مستنية إيه!

أخدنا منه الكتيبات في دهشة، ونظرت لي صديقتي وقلت لها ” صحيح! مستنية إيه! “

كان عمري وقتها حوالي 19 عام، عندما ذهبت إلى منزلي أدركت لماذا كان ينظر إلينا هذا الشاب باشمئزاز دون أن يعرفنا حتى! ودون أن تكون رائحتنا كريهة! ودون أن يكون مصاب بإلتواء في أنفه أيضًا!

سأل أحد الشيوخ أحد الشباب “هل توافق على أن تتزوج إمرأة ترتدي البنطلون؟”

تنوعت الإجابات من شاب لآخر ما بين الرفض والرفض، فمنهم من رآها عاهرة لا تصلح لتربية الأبناء، ومنهم من رآها مصابة بعقدة نقص من الرجال لأن الرجال متفوقين على المرأة في كل المجالات، وبالتالي فهي ليس بيدها أي حيلة سوى “التشبه بهم”.

مستنية إيه! هل تعلمي يا أختاه أنكِ عورة، وأن أغلب أهل النار من النساء؟ وأنكِ مفسدة يجب أن تختفي حتى لا تثيري شهوات الرجل المؤمن فتدخليه النار!

عند قراءتي لتلك الكتيبات أصبت بالرعب أكثر من قراءتي لكتيب “أول ليلة في القبر” للأستاذ عمرو خالد! تخيلوا، ونظرت إلى نفسي في المرآة ناعتة نفسي بظل الشيطان وآداته لغواية الصالحين.

لكنني تسآلت أيضا: هل يكرهني الله وقد خلقني! هل جعلني مخلوقا خُلق من أجل متعة مخلوق آخر، ليس له نفس الحقوق ولا عليه نفس الواجبات! لماذا يجعلني الله حطبًا لجهنم! لماذا سأعلق من شعري يوم القيامة! لماذا سيلعنني الله إن مسست حواجبي!

إذا سمعتم الموسيقي فيوم القيامة سيُصبَ في آذانكم الحديد المصهور، كانت تلك الجملة معلقة في مدخل مسجد إعتدت أن أصلي فيه لأنني أشعر فيه “بالسكينة”.

قاطعت الموسيقي شهرًا كاملاً خوفا من صب الحديد المصهور في أذني!

تأملت ووجدت أن للموسيقي أثر طيب على نفسي، ووجدت أن للكون موسيقي ونغم!

كان هناك فترة إنتشرت فيها فيديوهات عن عذاب القبر، وعن تلك التي مزقت القرآن فتم سخطها، وعن هذا الذي ألحد فأكلت الثعابين جثته، جميعها فيديوهات مفبركة!  قصص غير حقيقية، كذب! ولكن الكذب حرام! فكيف تدعوا لدينك باستخدام الكذب الذي يحرمه الدين!

ما الفائدة من الترهيب، والرعب، ونشر الكراهية والتمييز، وإحتقار المرأة، وجعل الكذب منهجًا للدعوة إلى دين الله!

 أحد الشيوخ قال بأن الإبنة لا يجب أن ترتدي ملابس مكشوفة أمام أبيها! حتى لا تثير شهوته!

هذا المختل المريض يتبعه الملايين ويؤثر فيهم، ويعتبره البعض في مرتبة الإله المنزه. نفس هذا المختل أراد أن يثبت، لا أدري هل لنفسه أم للآخرين، أن دينه هو دين الحق، ففي مؤتمر ما قرر أن يتلوا على شخص أعجمي لا يفقه العربية آيات من القرآن الكريم، ويقول جملة عادية بنفس طريقة التلاوة؛ ثم سأل هذا الشخص إلى أي جملة مال قلبه، فأجاب الشخص، الجملة الثانية، فبهت الشيخ الفشيخ!

لم يجعله هذا الموقف أضحوكة وفقط، بل أذى ما يدعي أنه شيخ فيه، أي أذى دينه ودعوته!

لا أرى سوى أفعال الشيطان في كل ما سبق، فإذا لم يكن نشر الكراهية والبُغض والكذب والنفاق والتلفيق هي رجس من عمل الشيطان، فماذا سيكون إذن!

إقرأ أيضا
أنيسة حسونة

عندما أرى هؤلاء أرى الشيطان وهو يعظ، يعظكم لعلكم تكرهون، وتفسدون، وتقتلون مع إعطاء مبررات لأنفسكم منها إنكم تتقربون  إلى الله، تكذبزن  كي تجذبون  الناس إلى دينه.

يدعون  الناس للدين بتلاوة آيات الرحمة دون آيات العذاب فهم يريدون ترغيبهم! نعم عزيزي القارئ هذا منطق يتبعه الكثيرون للأسف!

فكرت في ما سأشعر به إذا اعتنقت  دينًا بناء على سماعي آيات ترغيب فيه  دون آيات العذاب! سأشعر بالخيانة و سأشعر بالكذب.

 فإذا كانت تلك هي أخلاق من يدعوني لذلك الدين، فإلى أى دين يدعون!

يقول المولى في كتابه : ” ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ “، ويقول: ” وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا من حولك”

أعزائي رُسل الشيطان، لكم دينكم ولي دين.

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان