تقرأ الآن
الطيور من زاوية أخرى (2) البومة بين جناحي القدر

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
448  مشاهدة  

الطيور من زاوية أخرى (2) البومة بين جناحي القدر

تقف البومة على شجرة عالية تراقب بصمتٍ حكيمٍ كل حركةٍ ببصرها الحاد متأملة رمزيتها بين جناحي القدر وبين فأل وشؤم، تنعق معلنة أنها هنا أنها مخلوق جميل يدل على بديع صنع الخالق الذي خلقها في سلسلة طويلة للتوازن البيئي.
ومن قبل الأسباب فهي تسبح وتقدس خالقها في كل وقت وحين ككل من في السموات والأرض.

اقرأ أيضًا 
سوق الجمعة .. من تجارة الخردة إلى حديقة الحيوانات الشعبية

البوم هي طيور جارحة ذات رأس كبير مستدير، وبصر حاد استقر في عيون كبيرة، لا تملك البومة مقلة عين فعيونها متصلة مع الجمجمة مباشرة ولذلك تحرك رأسها كاملاً، كما أنها تملك ثلاثة جفون واحدًا لترمش وآخر للنوم وثالث لاختلاس النظر.

اقرأ أيضًا 
10 طيور وحيوانات مصرية مهددة بالانقراض

تملك البومة ريشًا ناعما كثيفا وذيلا قصيرا وجناحان شكلهما مميز مائلان للدوران مما يساعدها على الطيران بلا صوت وفي هدوء تام، كما تملك مخالب قوية قابلة للانعكاس للأمام وللخلف؛ يوجد ما يقارب مائتين وخمسة نوع من البوم ومعظم الأنواع تنشط في الليل والقليل فقط ينشط في النهار بينما يرتاح ليلا.

علاقة اسم برلمان بالبومة

البومة
البومة

عادة ما تكون البومة منعزلة ولكن عندما تُرى في جماعة تسمى “برلمانا” وذلك لكونها تعتبر في الأساطير الرومانية رمزا لإلهة الحكمة.

طائر البوم في الحضارة المصرية القديمة

البومة النسارية
البومة النسارية

قدس القدماء المصرين البوم حيث رسمت كحرف من حروف اللغة الهيروغليفية إذ تمثل حرف الميم، كما كانت البومة طائر رمسيس الثاني المفضل إلى أن ضربته بجناحها ذات يوم وكادت تفتق عينيه فغضب غضبا شديدا ونقم عليها.

غير أن مكانتها ظلت كما هي فالمصري القديم لم يعتبرها نذير شؤم، بل ارتبطت في الموروث الشعبي عنده بالروح البشرية حيث كان يعتقد أن روح المتوفي تحل ليلا في طائر البوم.

طائر البوم عند الإغريق

البومة
البومة

سماه الإغريق طائر الفنون لما يمتلكه من حكمة وجمال، كما أن عملة الإغريق ينقش على أحد وجهيها صورة البومة وعلى الوجه الاخر صورة للآلهة الإغريقية، كما كانوا ينقشونها على الأواني الخزفية وعلى قلائد تعلق في رقابهم لتحميهم وتمدهم بالحكمة.

طائر البوم عند الرومان

بومة
بومة

يعتقد أواسط الشعب الروماني أن البوم مخلوق شرير، كما أنه رمز للموت، ويُحكى أن موت يوليوس قيصر تم التنبؤ به برؤية بومة يوم مقتله.

وكما جاء في الاساطير الرومانية أن وجود البومة في مكان ما يدل على وجود السحر والسحرة فهي في معتقدهم إما ساحر تحول وأخذ شكلها ليمتص دم الاطفال ، وإما مرسال له يتجسس ليواتيه بالأخبار.

البوم في الهند

البومة
البومة

عرفت البومة لدى الهنود القدامى بأنها رمز للحكمة والمساندة والنبوءة، ثم ارتبطت بعد ذلك بالحماقة والثروة الضائعة. ثم باتت في العصور الوسطى رمزا للموت.

طائر البوم في أوروبا

صور البعض البومة على انها رمز للعناد وأخرون اعتبروها رمزا لرباطة الجأش والشجاعة.

البوم في الموروث الشعبي عند العرب

إقرأ أيضا
استركوكس

بومة
بومة

اعتبر العرب البوم نذير شؤم، كما أنهم كانوا يشتهرون بالتطير والطيرة، والتطير هو الظن السيء و التشاؤم من حركة الطير أو صوته؛ أما الطيرة هو الفعل المترتب على الظن بأن يعود الشخص من رحلة خرج إليها، أو يوقف أمرا عزم عليه لمجرد رؤية أو سماع صوت بومة أو غراب أو غيرهما.

إلى أن جاء الإسلام وحرم التطير والتشاؤم وحض على التفاؤل والتأمل في بديع صنع الله في جميع مخلوقاته، فكما ذكر في الحديث الشريف ﴿لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل﴾.

استغلال البومة في خرافات الشعوب على مر العصور
للبومة قدرة بصرية حادة تؤهلها للرؤية الواضحة ليلا لمسافات بعيدة وهو ما استغلته بعض الشعوب
ففي انجلترا كان يُطهى بيض البوم حتى يصير رمادا ثم يمزج بجرعة ما ليتم شربه، وذلك اعتقادا بأنهم سيحصلون على بصرها الحاد.

أما في الهند كانت تؤكل عيون البوم مباشرة دون طهيها، كما اُستخدمت بيوضها ورؤوسها واقدمها في طقوس السحر؛ ومازالت الماسونية يستخدمونها في طقوسهم الشيطانية.

أهمية طائر البوم
يتغذى البوم على الفئران والأرانب مما يحافظ على الزرع من القوارض، كما أنه يقلل انتشار الأمراض والأوبئة التي تحملها تلك المخلوقات.

البومة في عصرنا الحاضر
انتشر الوعي بشكل كبير حاليا وبدأ جل المجتمعات وخاصة المصرية رؤية البومة بشكل مختلف متأملين جمال ريشها وألوانها.

كما انتشر أيضا الحلي والإكسسوار على شكل البومة في وقتنا الحاضر، ومقاطع الفيديو المبهجة لمربي البوم على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأنت عزيزي القارئ كيف ترى البومة..؟

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

اعلى الصفحه
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان