رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
85   مشاهدة  

المضمضة بالبول وزوجة تضع قلب زوجها في درج.. أحداث تاريخية مريبة

الشاعر بيرسي بيش شيلي

قد ترى تصرف ما غير مألوف من صديق أو قريب لك، وتفكر في داخل عقلك ما هذا التصرف العجيب؟، وقد يمضي عمرك بأكمله وأنت لا تتقبل هذا التصرف الغريب بعد، وهذا يعود في الأصل لاختلاف الفكر والأذواق والثقافة بينك وبين الآخرين، وهي الأشياء التي تجعل بعض الأشخاص يبدون تصرفات مريبة بالنسبة لنا، ولكن بالتأكيد كانت منطقية بالنسبة لفاعليها.

  • زوجة تضع قلب زوجها المتوفي في درج المكتب
الشاعر بيرسي بيش شيلي
الشاعر بيرسي بيش شيلي

في شهر يوليو عام 1822م، خرج الشاعر “بيرسي بيش شيلي” في نزهة بقاربه، ولكن هبت عاصفة شديدة، لم يتمكن بيرسي من النجاة منها، وكان لا يزال شابًا في أواخر العشرينات، وحزنت ارملته “ماري شيلي” عليه بشدة، وتم دفن الجثمان في المقبرة البروتستانتية في روما، ولكن ماري أبقت قلب زوجها ملفوفًا داخل قماشة بيضاء، وحملته معها في كل مكان تذهب إليه، وبعد وفاتها عُثر على قلب بيرسي ملفوفًا بإحدى قصائده الأخيرة، والتي أسماها “أدونيس”، داخل درج المكتب الخاص بماري، ولا أحد يعلم ما الذي كانت تفكر به تحديدًا عندما انتزعت ذلك القلب من الجثمان.

  • استخدام البول كغسول للفم

عند الرومان القدماء، كان للبول قيمة كبيرة للغاية، لدرجة أنهم كانوا يقومون بتجميعه من الحمامات العامة، وتم غرض ضرائب عالية على بيع البول، وكانوا يقومون باستخدامه في أغراض عديدة للغاية، مثل تصنيع الصابون والمنظفات، فالعنصر النشط في البول هو الأمونيا، والتي لها فعالية كبيرة في إزالة البقع، ولكن أغرب ما تم استخدام البول فيه هو غسل وتنظيف الأسنان، حيث كانوا يقومون بالتمضمض بالبول لتنظيف وتبييض أسنانهم، وكانوا يعتقدون أن البول هام للغاية من أجل صحة الأسنان.

  • حملة إبادة للقطط
مرسوم قتل القطط
مرسوم قتل القطط

في القرن الثالث عشر، عندما تسلم البابا “غريغوري التاسع” مقاليد الكنيسة الكاثوليكية، حدث إبادة عامة للقطط، وذلك لأنه كان يكره تلك المخلوقات بشدة، وكان يعتقد أنها تجسيد للشيطان، ففي شهر يونيو عام 1233م، أصدر غريغوري التاسع مرسوم الـ”فوكس إين راما”، وهو مرسوم بابوي رسمي يوضح أن الشيطان جسده نصف قط، وأنه أحيانا يتقمص شكل وجسم قطة خلال أعماله الشيطانية، ومن هنا بدأت المجزرة، حيث قام الكاثوليكيون بقتل كل قطة تراها أعينهم، خاصة القطط السوداء لاعتبار هذا النسل بالأخص على علاقة مباشرة بالشيطان، ويعتقد  بعض المؤرخين أن مجزرة القطط تلك ساهمت في انتشار الطاعون بسبب كثرة القوارض الحاملة للمرض، بعد موت القطط، وعلى الرغم من توقف مراسم قتل القطط، إلا أنه حتى وقتنا هذا لا يزال الفاتيكان يكرهون تلك الكائنات.

  • الرئيس “جونسون” كان يتابع مهامه في الحمام!
الرئيس ليندون جونسون
الرئيس ليندون جونسون

كان الرئيس الأمريكي السادس والثلاثين للولايات “ليندون جونسون“، مهووسًا بالعمل لدرجة كبيرة، ولا يعترف بأوقات الراحة أبدًا، حتى لحظات وجوده في بيت الراحة أو الحمام، كان يصر على القيام باجتماعات عبر الهاتف، وأمر مساعديه بتثبيت هاتف في المرحاض، وكان الجميع يعاني من سماع صوت المياه الجارية عبر الهاتف.

إقرأ أيضا
إدوارد ثيودور جين

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان