رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
3٬086   مشاهدة  

المقصود بأغنية “عبدالقادر يا بو علم”.. رجل أشعل الخلاف بين الصوفية والسلفية

عبدالقادر
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



“عبدالقادر يا بوعلم ضاق الحال عليا ** داوي حالي يا بو علم سيدي ارؤف بيا”.. تميزت مسيرة خالد حاجّ إبراهيم، المغني الجزائري المعروف بـ “الشاب خالد” حينما تغنى بهذه الأغنية، رغم أنه لم يكن الأول، ففرقة ناس الغيوان المغربية في الستينيات قامت بتلحينها، وغنتها المطربة الجزائرية نورية، واكتسبت هذه الأغنية شهرة واسعة.

خطأ كبير وقع فيه كثيرون وهو أن أغنية “عبد القادر يا بوعلم” قُصِد بها أمير المقاومة الجزائرية عبدالقادر الجزائري، ويرجع ذلك إلى أن مؤلف الأغنية عبد القادر بطبجي جزائري الجنسية، فضلاً عن أن غالبية المغنيين جزائرين في الأصل، مما جعل الكثيرين يفهمون أن الأغنية في مدح أمير المقاومة الجزائرية عبدالقادر الجزائري.

حقيقة الأغنية أنها للشيخ الصوفي الكبير عبدالقادر الجيلاني، المعروف لدى المغاربة باسم بوعلم الجيلاني وله ألقاب متعددة منها سلطان الأولياء وقطب بغداد ومؤسس الطريقة القادرية الصوفية، وقد ولد في العام 1077 م، وسط قرية بشتير ببلاد جيلان الفارسية، وبعد حفظه للقرآن الكريم سافر إلى بغداد وتعلم الفقه الحنبلي وأجاد في علوم التفسير والحديث والفقه والنحو والتصوف.

عبدالقادر الجيلاني
عبدالقادر الجيلاني

اهتمام عبد القادر الجيلاني بالتصوف جعل له شعبية واسعة وسط التلامذة بالإضافة إلى أهل بغداد، وساهم عبدالقادر الجيلاني في إعداد كل شخصيات التاريخ الأيوبي وعلى رأسهم صلاح الدين والذي تأثر به.

نشبت خلافات كبيرة بين السلفية والصوفية حول حقيقة عبدالقادر الجيلاني، فالسلفية يرون أنه ليس صوفياً وإنما زاهد، بينما الصوفية يؤكدون أن عبدالقادر الجيلاني رمز صوفي كبير بحكم التاريخ، لكن رغم الخلافات لم ينكر أحد منهم أهمية عبدالقادر الجيلاني العلمية والدينية، وتوفي الشيخ عبد القادر الجيلاني في بغداد سنة 1165 م ودفن في مدرسته القادرية بباب الأزج البغدادية.

مسجد سيدي عبدالرحمن - مسجد سيدي بومدين - مقام سيدي الهواري
مسجد سيدي عبدالرحمن – مسجد سيدي بومدين – مقام سيدي الهواري

بقية الأسماء الواردة في الأغنية، أيضاً رموز صوفية، فسيدي عبدالرحمن الوارد اسمه في بيت “سيدي عبد الرحمن تدير مجهودك و تحسن .. وأنت راجل قائم خدمتك ذي رمزية”، فهو المفسر عبد الرحمن الثعالبي الجزائري، أحد علماء المالكية ورموز الصوفية في الجزائر.

أما سيدي بومدين المقصود في كوبليه “يا سيدي بو مدين وانا في أرضك نتأمن”، فهو أبو مدين شعيب بن الحسين الأنصاري والمعروف باسم سيدي بومدين أو أبو مدين التلمساني، وهو أحد رموز الصوفية في الجزائر ويعتبر شيخ العز بن عبدالسلام، والاسم الثالث في أغنية عبدالقادر، المشار له في كوبليه ” يا سيدي الهواري سلطان غالي” ، فالمقصود به الشيخ محمد بن عمر الهواري أبرز صوفية منطقة وهران في الجزائر.

 

إقرأ أيضا
حسن نصر الله

إقرأ أيضاً

مُعلم السندريلا وشبيه الشاب خالد..عندما أذن إبراهيم سعفان في اليونان

الكاتب

  • عبدالقادر وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
2


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان