رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
152   مشاهدة  

بشرى لكارهي الاستحمام.. مرة كل يومين تكفي

بشرى لكارهي الاستحمام.. مرة كل يومين تكفي

Share

على الرغم من أن العديد من الدراسات تُشير إلى كون معظمنا يفضل الاستحمام يوميًا، وللحصول على جسد نظيف، والتخلص من العرق، وللشعور بالنشاط والانتعاش، وهناك نسبة كبيرة للغاية تستحم أكثر من مرة خلال اليوم الواحد، حيث يستحمون مرتين أو ثلاثة، قبل الذهاب للعمل أو بعد العودة منه، أو بعد ممارسة الرياضة، وهؤلاء سيصدمون بشدة حين يعلمون أن الدراسات الطبية أثبتت خطأ ما يفعلون، حيث أن المبالغة في الاستحمام قد تضر الجسد أكثر مما تفيده، وهو الأمر الذي سيعجب به تلك الفئة التي تكره الاستحمام بشدة، ولكن ما هو الخطأ في الاستحمام الكثير؟، وما هي خطورة ذلك السلوك الروتيني؟.

يقتل البكتريا.. وهو شيء خطير

تحوي أجسادنا ملايين من كائنات البكتريا، بعضها ضار للغاية، ولكن البعض الآخر مفيد وهام، وهي معلومة لا يعلمها الكثيرون، حيث ينتج الجلد البكتريا النافعة ليقاوم السموم الخارجية، ويحافظ على سلامته وصحته، وهو أمر هام للغاية للجلد والبشرة وتجديد الخلايا، ولكن الاستحمام الكثير وخاصة من يستحمون عدة مرات باليوم، هؤلاء يقتلون البكتريا النافعة بأنفسهم، مما يلحق جلودهم وبشرتهم بأضرار خطيرة.

الأكزيما وتلف الأظافر

لا يعرقل الاستحمام المفرط مهام البكتريا النافعة فقط، بل على العكس في أحيان كثيرة يقوم بتنشيط البكتريا الضارة، وأيضًا يعرقل إفراز الزيوت الطبيعية التي يفرزها الجسد، والتي تتلخص مهمتها في الحفاظ على ترتيب البشرة، وحمايته من العوامل السلبية الخارجية، ولكن الاستحمام المفرط يمنع إفراز تلك الزيوت، مما يجعلها جافة ومعرضة للعديد من الأمراض الجلدية، مثل الجفاف، الأكزيما، وغيرها من الأمراض، كما أنها يسهل الإصابة بالجروح الشديدة نتيجة جفاف الجلد، وقد يصل الأمر لحد تلف الأظافر نتيجة الجفاف حولها، وتراكم البكتريا الضارة، وقلة البكتريا المفيدة.

تساقط وتلف الشعر

أثبتت جميع الأبحاث والدراسات أن غسل الشعر أكثر من مرتين أسبوعيًا يدمره، حيث تفقد فروة الرأس قدرتها على إنتاج الزيوت الطبيعية، والتي هي هامة للغاية للحفاظ على صحة الشعر ونضارته، ومع فقدان تلك الزيوت تبدأ المشاكل في الظهور، بداية من الجفاف الشديد، قشرة الشعر والحكة، التساقط والهيشان، تقصف الشعر الحاد، وقد يصل الأمر لتلف كامل في بصيلات الشعر وتضطر لحلقه كاملًا مع مرور الوقت.

إذًا ما هو الحل؟

قد يُصاب البعض بالخوف والهلع من الاستحمام، وقد يصل الأمر لحد أن يتركه تمامًا، أو يستحم على فترات متباعدة للغاية، ولكن هذا شيء غير صحيح أيضًا، فقد أكدت الدراسات الطبية أن المعدل الطبيعي للاستحمام الذي يجب علينا إتباعه هو مرة كل يومين بحد أقصى، لا يزيد عن ذلك فيضر جسدك ويصيبك بالأمراض، ولا يقل عن ذلك فيضرك أيضًا، حيث أن ذلك المعدل يدعم الجسم في دفاعاته ضد المخاطر الخارجية، وكثرة الاستحمام تقلل تلك الدفاعات وتضعف المناعة.

إقرأ أيضاً

إقرأ أيضا
البطل

تخاف من الاستحمام؟.. لماذا نُصاب برهاب الخوف من النظافة والاغتسال؟

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان