رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
961   مشاهدة  

“بطلوع الروح” نجاح رغم الأخطاء وإلهام شاهين لا محل لها من الإعراب

بطلوع الروح
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


تكلمنا في تقرير سابق هـنـا عن أبرز الأخطاء التي كانت في مسلسل بطلوع الروح، ورغم ذلك فإن العمل مثلما نجح في إثارة الجدل منذ طرح البرومو، نجح أيضًا في حلقاته يوميًا.

إلهام شاهين هل كانت دورها مؤثرًا مثل اسمها ؟

توفرت عناصر نجاح مسلسل بطلوع الروح بدايةً من الاسكريبت ـ بغض النظر عن السلبيات التي فيه -، وصولاً إلى الممثلين وانتهاءًا بالإخراج.

لكن شخصية واحدة حتى الآن تُطْرَح التساؤلات بشأنها وهي شخصية الفنانة إلهام شاهين والتي عادت للدراما بعد سنوات من آخر مسلسل ناجح لها عام 2008 م وهو قصة الأمس، وبعده قدمت تجارب فنية عديدة لم تلقى نجاح مسلسل بطلوع الروح.

مع الجدل حول مسلسل بطلوع الروح (الذي كان بسبب إلهام شاهين لأسباب شخصية) ثم قيام إلهام شاهين بهجوم ضاري على الرافضين للمسلسل، تصورت أن تقدم إلهام شاهين شخصية هامة في العمل ولها وجود محوري، لكن هذا لم يحدث.

المبالغة كانت سمة أداء إلهام شاهين في أغلب مشاهدها، وكأنها النسخة الأنثوية من تكشيرة وتبريقة عادل إمام في فيلم الإرهابي، أما الشخصية التي لعبتها فلم تكن محورية بالمرة، فهي زوجة الرجل الأول لتنظيم داعش الإرهابي في الرقة، ومع ذلك لم تظهر إلا في شكل نمطي معه كـ إنسانة ترغب في زوجها.

اقرأ أيضًا 
بين التحول النفسي للشخصيات و غفلة الزمن .. سقطات لا تُغتفر في مسلسل بطلوع الروح

أما مشاهدها وهي في شخصية أم جهاد قائدة لواء الخنساء، فهي لم تكن ماهرةً فيها واعتمدت على تقمص الشخصية خارجيًا عبر الصياح وجز الأسنان مع مستوى غير ناجح في أداء اللغة العربية الفصحى، بينما داخليًا وتشخيصيًا كانت أقل من العادية.

أحمد السعدني شابوه

إقرأ أيضا
تثبيت التطبيقات خارج بلاي ستور

بعد منة شلبي فإن الفنان أحمد السعدني كان بارعًا لأقصى درجة وإلى أبعد حد، ليس فقط في تقمصه لشخصية الإرهابي، وإنما لتعبيره عن كافة المشاعر الإنسانية التي ظهرت في الشخصية من حيث الحب والكره والصدمة والصراع الداخلي.

ولعل أهم مشاهد السعدني التي أظهرت إمكانياته كممثل، كان المشهد الذي جمعه مع روح وهو يخبرها بحبه فتصدمه بردها ليكتفي بالصمت باكيًا ودامعًا، ثم يأتي مشهد لقاءه مع روح واعترافه لها بأنه لم ينسى، فضلاً عن مشهده مع زوجته وهو يخبرها بأنه يحب روح؛ فكمية المشاعر هنا كثيرة ومتناقضة ومع ذلك لم يقع السعدني في فخ النمطية، خاصةً وأن ممثلين كُثُر جسدوا شخصية الإرهابي.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
1
أعجبني
4
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (1)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان