رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
120   مشاهدة  

بطن الحوت ..قابيل وهابيل بشكل مختلف وملاحظات أخرى

بطن الحوت
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



كنت قد كتبت مقالا عن مسلسل بطن الحوت وتحديدا عن الثلاث حلقات الأولى، وقلت فيه بالمختصر المفيد أن المسلسل يبشر بالخير ويستحق المشاهدة، ومازلت عند رأيي رغم بعض الملاحظات التي سنتناقش فيها أنا والقارىء في السطور القادمة.

نحن أمام صراع بين شخصين ضيا وهلال ويذكرانا بقابيل وهابيل وصراعهم على المرأة وهي (ورد) وهي تيمة ذكية من أحمد فوزي صالح لأنها لعبت بشكل غير مباشر

ولدينا وجه للشر ووجه كان خيرا ثم أصبح في كفة الشر أيضا ولكنه يمرر أفعاله بمبررات العوز والاحتياج والاضطرار، ويعطي لأفعاله مبررا شرعيا أحيانا، فما فعله ضيا  مع مروان مثلا جعله يضع مبررا شرعيا له بإن من قتل يقتل، وكأن لا يوجد قانون وسلطة تختص برجوع الحقوق، كما أن توقعه نزل على (مافيش) حيث اكتشف أن من قتل آية شخص آخر، فحتى مبرره لقتل مروان مع الوقت اكتشف أنه لن يشفع له بعد تسرعه وغبائه.

حتى الآن بناء الشخصيات بذل فيه أحمد فوزي صالح مجهودا حقيقيا، ولدينا بيت به من العقد بين الأخين ما يحوله لجهنم الحمرا بمخدرات أو بدون مخدرات.

ولكن بعض الملاحظات استوقفتني بالحلقة السادسة والسابعة لم أجد مبررا لها، ولعل أحمد فوزي صالح هو الوحيد الذي يستطيع أن يفيدنا في هذا الأمر.

فمثلا ما الذي أقنع أخت آية بأن ضيا له يد في مقتل آية أختها؟…لم يحدث في الحوار الذي سمعته مصادفة أن جاء فيه إدانة واضحة لضيا؟…أم قولها أبوها وحافظ وعمي قتلوا آية كان تعبيرا مجازيا حول دور ضياء في إهدار حق آية بعد معرفته للحقيقة؟…في الواقع لم يكن هذا الحوار واضحا للجمهور.

 اقرأ أيضا….بطن الحوت واسعا وسيفاجئنا بالكثير

على صعيد آخر مقتل المعلم تاجر المخدرات بالمصنع كان بالنسبة لي هزليا، من ناحية تصوير المطاردة كان مشوقا، ولكن من ناحية الموقف نفسه لا يوجد مبررا أن يقف معلما خائنا بعدما حدث بينه وبين ضيا بمكان لا يوجد به صريخ ابن يومين حرفيا، وكأنه ينتظره ليقتله وينتظر الموت.

بمشهد الكمين الذي كان على وشك أن يكشف فيه بكر بالبضاعة، لم نفهم لم ضابط المرور جعل عربة بكر تمر مع ضيا وورد في سلام؟

رجل يستنجد بالحكومة كي يمر هو بعربته من الكمين، هل معنى هذا أن تمر كل العربات أمامه أيضا من نفس الكمين؟…الطبيعي أن يطلب الضابط من بكر أن يركن على جنب ويجعل عربة ضيا تمر وحدها.

إقرأ أيضا
الذهب عبر العصور

حتى الآن أنا مستمتعة بالتصوير والإخراج ولكن بعض المشاهد يتم تصويرها من زاوية جانبية وكأن أحدهم يتسرق السمع سنكتشفه بالمشهد، ثم نكتشف أن لا شيء هناك، زوايا جانبية ضيقة دون مبررا واضحا لإبراز أي شيء.

كانت هذه هي ملاحظاتي حتى الآن على بطن الحوت ولكنني مازلت أرى أن بطن الحوت واسعا وربما سيفاجئنا بالكثير ويستحق المشاهدة

الكاتب

  • بطن الحوت إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان